الخفافيش تمتاز بأجنحة ثقيلة تساعدها على أداء الأكروبات
آخر تحديث GMT 04:18:17
 فلسطين اليوم -

بسبب ثقل الأوتار والعظام في جسمها

الخفافيش تمتاز بأجنحة ثقيلة تساعدها على أداء الأكروبات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الخفافيش تمتاز بأجنحة ثقيلة تساعدها على أداء الأكروبات

الخفافيش
لندن - كاتيا حداد

تعد الخفافيش أكثر الكائنات القادرة على المناورة، حيث يمكنها أداء الأكروبات في الهواء والتدلي رأسًا على عقب من أحد الأسقف أو الفروع، وبرغم خفة الخفافيش في الحركة إلا أنها تتميز بأجنحة ثقيلة، وهذا ما تتجنبه الحيوانات الطائرة الأخرى، في حين أن معظم الطيور والحشرات تتميز بأجنحة خفيفة الوزن تساعدها في التحليق عاليًا إلا أن الجلد والأوتار والعظام في الخفافيش تعتبر ثقيلة مقارنة بوزن جسمه.

وكشف العلماء أن الخفافيش تستخدم هذا الوزن الزائد بطريقة دقيقة لمساعدتها في الانقلاب رأسا على عقب عن طريق رمي أجنحتها في اتجاهات مختلفة أثناء الطيران، حيث يتولد نوع من الجمود الذي يساعدها على الدوران في الهواء مثلما يفعل الغواصين الأولمبيين للدوران قبل أن يصلوا إلى المياه.

وأوضح البروفيسور كينى بروير في الهندسة في جامعة "براون" فى بروفيدانس أنه يمكن المقارنة بين الخفافيش والطائرات النفاثة المقاتلة الحديثة والتي تستخدم عدم الاستقرار في الهواء لمنحهم قدرة إضافية على المناورة، وأن ذلك ربما يساعد في تصميم أنواع جديدة من المركبات الجوية، مضيفًا "كنت أعتقد أن الحيوان لا يرغب في الحصول على مثل هذه الأجنحة الثقيلة ولكن اتضح أنها تجلب بعض المنافع، ومن وجهة النظر الهندسية هناك اهتمام كبير بالطائرات من دون طيار والسيارات الصغيرة الطائرة، وتعتبر المناورة أو توجيه المركبات الروبوتية تحديًا كبيرًا والفكرة هنا أن إعادة توزيع الكتلة واستخدامها ليست نهجا سيئا".

ودرس الباحثون الذين نشرت أعمالهم في مجلة "Public Library of Science Biology" نوعين من الخفافيش وهما الخفافيش قصيرة الذيل وتدعى "سيبا" والخفافيش التي يشبه وجهها وجه الكلب وتسمى "ليسر"، ووضعت الخفافيش داخل حظائر خاصة مزودة بكاميرات عالية السرعة لدراسة كيفية حركتها، ودرب الباحثون الخفافيش على الطيران في الحظيرة والهبوط على قطعة صغيرة من الشبكة المثبتة في السقف.

وأظهرت مقاطع الفيديو أن الخفافيش قبل الهبوط في جزء صغير من الثانية ترجع أحد أجنحتها قليلًا نحو أجسامها في حين ترفرف بالجناح الأخير، ومع كل نبضة في الجناح تدور الخفافيش نصف دورة ما يساعدهم على الهبوط عند الشبكة المحددة لهم، وفى الاختبارات اللاحقة عندما أزيلت الشبكة من السقف، كشفت لقطات الفيديو أن الخفافيش استخدمت مناورة مماثلة من خلال الرياح لتغيير مواقعهم في الطيران.

وتستخدم الطيور والحشرات من ناحية أخرى القوة الهوائية الناتجة عن دفع أجنحتها ضد الهواء، وأضاف البروفيسور بروير "عندما تهبط الخفافيش فإنها لا تتحرك بسرعة كبيرة، وبالتالي يصعب توليد القوى الهوائية اللازمة لإعادة توجيه نفسها، وتمنح الأجنحة الثقيلة الخفافيش قوة القصور الذاتي والتي تعتبر أكثر أهمية بالنسبة للديناميكا الهوائية، ويعتبر هذا استنتاجًا غير متوقعًا".

واستخدم الباحثون نماذج الكمبيوتر لتأكيد أن ما شاهدوه يرجع إلى قوة القصور الذاتي بدلًا من الديناميكا الهوائية، وذكر الدكتور شارون شوارتز وهو عالم أحياء في جامعة براون والذي شارك في البحث "تهبط الخفافيش بطريقة فريدة من نوعها حيث أنهم يتحولون من الطيران ورؤوسهم إلى الأمام لتنفيذ مناورة بهلوانية بحيث يضعون الرأس لأسفل والقدم لأعلى، ولا يهبط حيوان طائر أخر بنفس هذه الطريقة كما تفعل الخفافيش".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخفافيش تمتاز بأجنحة ثقيلة تساعدها على أداء الأكروبات الخفافيش تمتاز بأجنحة ثقيلة تساعدها على أداء الأكروبات



GMT 06:50 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كاميرات مراقبة ترصد "الفأر الغزال" لأول مرة منذ 25 عامًا

GMT 07:35 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

عشرات الحرائق تدمر مساحات شاسعة من الغابات في أستراليا

GMT 12:38 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على جثة سائح مفقود داخل أحد أسماك القرش في فرنسا
 فلسطين اليوم -

تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الراقية بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني
تخلّت كيت ميدلتون عن فساتينها الراقية، لصالح إطلالة كاجوال خطفت بها الأنظار خلال حضورها برفقة الامير وليام مناسبة خيرية في مسرح المدينة الأبيض في "تروبادور" Troubadour. دوقة كمبريدج تألقت بسترة بنقشة المربعات من ماركة Smythe ثمنها £512 سبق أن إرتدتها للمرة الاولى في العام 2018، ونسّقتها هذه المرة مع سروال كلاسيكي بقصة A line باللون البرغندي من مجموعة Terell City ويبلغ سعره £225، وحزام أسود، ومع توب باللون الكريمي. وأكملت كيت إطلالتها الكاجوال والعملية، فتألقت بأقراط ماسية من ماركة Mappin & Webb يبلغ ثمنها حوالى £2,922، مع قلادة من المجموعة نفسها ويبلغ ثمنها حوالى £1,558. وأنهت كيت اللوك بحذاء من المخمل الأسود من ماركة Gianvito Rossi سعره £520. تنجح كيت ميدلتون من فترة إلى أخرى بالتخلي عن الفساتين والمعاطف الراقية لتعتمد إطلالات عملية أكثر ك...المزيد

GMT 04:13 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 03:51 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 فلسطين اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 04:18 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك
 فلسطين اليوم - 5 نصائح لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك

GMT 08:31 2015 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوي تتجرأ على التعري للحد من شهرة أختها كيلي جينر

GMT 21:35 2014 الجمعة ,03 تشرين الأول / أكتوبر

خان أسعد باشا صرح أثري دمشقي عريق يتحول إلى مصنع للفن
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday