الصين تفتتح أول مدرسة تعليمية للقرود في العالم
آخر تحديث GMT 18:14:55
 فلسطين اليوم -

تلقى تدريبات بدنية وتشارك في صناعة الترفيه

الصين تفتتح أول مدرسة تعليمية للقرود في العالم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الصين تفتتح أول مدرسة تعليمية للقرود في العالم

مدرسة تعليمية للقرود
بكين - مازن الأسدي

أقدمت حديقة حيوان صينية على أغرب تجربة في العالم، إذ أعلنت عن تأسيس مدرسة تعليمية للقرود حول العالم، حيث يمكن للحيوانات تعلم بعض العلوم، وتدريبها على بعض الخدع التي تساعدها في تسلية الناس.

الصين تفتتح أول مدرسة تعليمية للقرود في العالم

واستقدمت حديقة حيوان "دلتا النهر الأصفر" في دونجيانج شرق الصين، 30 قردًا من نوع "الماكاك" الياباني، ثم أعلنت عن ضم القرود إلى مدرسة تعليمية داخل أسوارها، لدراسة الخدع كالمشي على العصا والحساب، قبل إرسالها إلى مناطق مختلفة من الصين للمشاركة في صناعة التسلية.

وافتتحت مدرسة القرود في 24 أيلول/ سبتمبر لتصبح الأولى من نوعها في الصين، خصوصًا وأنه جرى إعداد بيئة جليدية كي تتعايش فيها تلك الحيوانات كأنها موطنها الأصلي.

الصين تفتتح أول مدرسة تعليمية للقرود في العالم

وسيتلقى القرود منهجًا أكاديميًا كالضرب والحساب، فضلا عن التدريبات البدنية مثل القفز والمشي على العصا، وسينتقلون إلى حدائق حيوان الصين إلى جانب الملاهي بعد الانتهاء من فترة الدراسة.
وتعتمد الصين على القرود خلال الآونة الأخيرة، بعدما لجأت الحكومة إليها من أجل التخلص من
أعشاش الطيور فوق الأشجار، لتأمين طيران آمن في سماء البلاد.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصين تفتتح أول مدرسة تعليمية للقرود في العالم الصين تفتتح أول مدرسة تعليمية للقرود في العالم



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday