انطلاق فعاليات المؤتمر السنوي لـالمنتدى العربي للبيئة والتنمية في عمان
آخر تحديث GMT 04:23:42
 فلسطين اليوم -

يبحث التحديات والمعيقات التي تواجه تحقيق الاكتفاء الغذائي الذاتي

انطلاق فعاليات المؤتمر السنوي لـ"المنتدى العربي للبيئة والتنمية" في عمان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - انطلاق فعاليات المؤتمر السنوي لـ"المنتدى العربي للبيئة والتنمية" في عمان

المنتدى العربي للبيئة والتنمية
عمان - أحمد نصار

افتتح المنتدى العربي للبيئة والتنمية "أفد"، أمس الأربعاء، مؤتمره السنوي في مركز المؤتمرات الملكي في فندق "ميريديان" في العاصمة الأردنية عمان، برعاية الملك عبد الله الثاني، حيث أطلق تقريره السابع بعنوان "الأمن الغذائي التحديات والتوقعات"، بحضور وزير البيئة الأردني طاهر الشخشير ممثلًا عن الملك عبد الله، ووزير البيئة محمد المشنوق، ومجموعة من الوزراء، والدبلوماسيين، ومندوبي دول، وممثلي مؤسسات من القطاعين العام والخاص، ومنظمات إقليمية ودولية، ومراكز بحوث، وجامعات، ومجتمع مدني ووسائل الإعلام. وشارك في المؤتمر 40 طالبًا من 28 جامعة عربية، في إطار مبادرة "قادة المستقبل البيئيين" التي يرعاها المنتدى.

وألقى رئيس مجلس أمناء "أفد" رئيس الوزراء الأردني السابق عدنان بدران كلمة ترحيب، أكد فيها أنَّه "لا يمكن الحديث عن الأمن الغذائي في غياب الحديث عن تغيّر المناخ الذي سيتحكّم بنا في حال لم نهيّئ أنفسنا للتعايش معه".

بدوره قدّم الأمين العام للمنتدى العربي للبيئة والتنمية نجيب صعب، لمحة عن أعمال المنتدى وإنجازاته، قائلًا "وسط تصاعد الاضطرابات في أكثر من نصف منطقة عملياته، تابع "أفد" العمل على تحقيق مهمته الهادفة الى دعم السياسات والبرامج البيئية الضرورية لتنمية العالم العربي استنادًا إلى العلم والتوعية، لأننا ندرك أنه في أعقاب كل أنواع النزاعات والحروب، سيبقى الناس في حاجة إلى حماية رأس المال الطبيعي وتطويره ليشربوا ويأكلوا ويتنفسوا".

وشدَّدت الأمينة العامة لهيئة البيئة في أبو ظبي الشريك الرسمي للمؤتمر رزان المبارك، على أنَّ "تحقيق الأمن الغذائي في المنطقة العربية ليس بالأمر السهل، ويتطلب تحقيق التوازن بين تأمين واردات الغذاء وتحقيق الاكتفاء الذاتي عبر تطوير رؤية جديدة لقطاع الزراعة في المنطقة".

ثم ألقى الشخشير كلمة الملك عبد الله، مؤكدًا أنَّ "تحقيق الاكتفاء الذاتي يتطلّب التركيز على التعاون الإقليمي الجاد استنادًا على التفاوت الكبير بين بلدان المنطقة في الأنظمة البيئية والموارد الطبيعية ومستويات الدخل والأنماط الاستهلاكية"، بالإضافة إلى "اتخاذ حزمة من التدابير وفي طليعتها تعزيز إنتاج المحاصيل، وتحسين كفاءة الري، واعتماد مفهوم المياه الافتراضية، واستخدام المياه المعالجة للري، وتطوير الثروات الحيوانية والسمكية وتنفيذ تدابير التكيّف وتخفيف تأثيرات تغيّر المناخ".

وقبل انعقاد الجلسات كانت مداخلة لرئيس منتدى الفكر العربي ومؤسس منتدى "غرب آسيا وشمال إفريقيا" الأمير الحسن بن طلال شدَّد فيها على أنَّ "أزمة الغذاء صارخة وتتطلّب حلًا جذريًا، فبينما تصرف التريليونات على التسلّح والتطرف، ثمة تطرف من نوع آخر ولذلك لا بد من الاستثمار في الزراعات والسياسات البيئية".

وعقدت الجلسة الأولى بعنوان "وضع الأمن الغذائي في البلدان العربية" بإدارة صعب، فيما أدار المشنوق الجلسة الثانية بعنوان "دور العلوم والتكنولوجيا في الأمن المائي والغذائي".

وتحدث المشنوق، عن الاكتشافات التكنولوجية الحديثة التي تؤدي دورها في مجال الأمن الغذائي اليوم، مؤكدًا أنَّ "هذه التقنيات في بلداننا العربية تقف عند حدود السياسات، ويا للأسف لا يتفهم القطاع العام والسياسيون معنى هذا الانتقال من الجانب العلمي إلى التطبيق، لذلك نحن في حاجة إلى إقناع السياسيين بتقبل هذا الواقع الجديد وتحويله إلى قوانين وإجراءات وسياسات مستمرة، نحن في حاجة إلى سياسة إنمائية مستدامة وقرار سياسي يتبنى الجوانب العلمية، ومستعد للانتقال بنا في موضوع الأمن الغذائي".

وعقدت جلسة ثالثة بعنوان "الأمن الغذائي ضحية تغير المناخ والنزاعات"، واختتم المؤتمر يومه الأول بجلسة رابعة بعنوان "تعزيز الأمن الغذائي: من أصحاب الحيازات الصغيرة إلى الشركات الزراعية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق فعاليات المؤتمر السنوي لـالمنتدى العربي للبيئة والتنمية في عمان انطلاق فعاليات المؤتمر السنوي لـالمنتدى العربي للبيئة والتنمية في عمان



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كالبو تلفت الأنظار خلال أسبوع الموضة في "ميلانو"

ميلانو - فلسطين اليوم
استطاعت الجميلة أوليفيا كولبو أن تكون محط أنظار الجميع خلال تألقها في أسبوع الموضة في ميلانو بأجمل صيحات الموضة العصرية والجريئة التي لفتت أنظارنا خلال حضورها العديد من عروض أزياء خريف وشتاء 2020-2021. ونرصد لك أجدد إطلالات الجميلة أوليفيا كولبو بتصاميم لافتة، فاختاري أي إطلالة أعجبتك أكثر. دمجت أوليفيا كولبو بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها، فسحرتنا باختيارها في شوارع ميلانو صيحة البنطال ذات الخصر العالي المصنوع من المخمل الأسود ونسّقته مع التوب النيلية الجريئة بقماشها الحريري اللماع وقصة الأكمام الضخمة التي أتت بطبقات متعددة وطويلة مع الياقة العالية. وفي إطلالة أخرى لها، أتت اختيارتها جريئة مع البلايزر الجلدية السوداء التي ارتدتها على شكل فستان جريء مكشوف من الإمام بجرأة تامة. ومن الإطلالات التي أعجبتنا للجميلة أوليفي...المزيد

GMT 11:17 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020
 فلسطين اليوم - 7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020

GMT 01:44 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

صناعة النحت على خشب الزيتون تُحقق شهرة كبيرة في بيت لحم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

أفضل العطور النسائية المميزة في 2019

GMT 01:51 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سامح حسين يرد على اتهامه بمهاجمة الحكومة في "بث مباشر"

GMT 22:53 2016 الجمعة ,12 شباط / فبراير

الأعلان عن تحويل الأموال في المغرب عبر فايبر

GMT 02:29 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday