باحثون يتوصَلون لطريقة مثيرة يغيَر فيها النمل سلوك حياته
آخر تحديث GMT 17:38:59
 فلسطين اليوم -

من الممكن استخدامها مستقبلًا مع البشر

باحثون يتوصَلون لطريقة مثيرة يغيَر فيها النمل سلوك حياته

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - باحثون يتوصَلون لطريقة مثيرة يغيَر فيها النمل سلوك حياته

اكتشاف يمكنه تغيير سلوك النمل النجار
واشنطن ـ رولا عيسى

اكتشف علماء في الولايات المتحدة، خلال دراسة جديدة عن إمكانية إعادة برمجة عقول النمل، وإمكانية تغيير سلوك النمل النجار، بواسطة تعديل نشاط جيناته، حيث تشير النتائج إلى إمكانية استخدام نفس العملية في إعادة برمجة سلوكيات الحيوانات الأخرى حتى البشر.
 
وأجرى فريق من العلماء بقيادة البروفيسور شيلي بيرغر في جامعة ولاية بنسلفانيا بالتركيز على التحكم في الجينات من خلال تعديلها من دون إحداث تغيرات دائمة في الحمض النووي، ووجد الباحثون أنه من خلال التلاعب بطبقة التحكم الجيني أمكن إعادة برمجة دماغ النمل لتعديل سلوكها الخاص بالبحث عن الطعام.
 
وتضم مستعمرة النمل النجار نوعين من العمال، وهي العمال الرئيسية ممثلة في النمل مفتول العضلات ذات الرؤوس الكبيرة، وفك قوى لنقل المواد الغذائية الكبيرة والدفاع عن المستعمرة ضد الهجوم، والنوع الثاني يتمثل في النمل الثانوي صغير الحجم الذي يتميز بالاستراتيجية في البحث عن الغذاء وتجنيد النمل الأخر للقيام بالعمل، ويقوم النمل الصغير عدد النمل الكبير بنسبة 2 إلى 1.

باحثون يتوصَلون لطريقة مثيرة يغيَر فيها النمل سلوك حياته
 
وأظهرت دراسات سابقة بواسطة مجموعة من العلماء أن التحكم الجيني هو المسؤول عن تحديد الدور الذي يقوم به النمل من حيث كون نمل رئيسي أو ثانوي، حيث يستطيع التحكم في الجينات تحديد ما إذا كان النمل سيتطور إلى نمل رئيسي أو ثانوي.
 
وأفادت بأن الجينات المسؤولة عن تطوير الدماغ في النمل الثانوي كانت أكثر نشاطا، وتم جمع الحمض النووي ولفه فيما يشبه كرة البروتينات التي تسمى " الهستونات" في شكل يشب التواء سلك الهاتف حول الإصبع بحيث لا يتعرض الحمض النووي لأي تغيير، ويتم إضافة مادة كيميائية تسمى أسيتيل إلى الهستونات تسمح بقراءة الجينات بسهولة، ومن خلال إضافة هذه المادة يمكن للجسم تنظيم كيفية التعبير عن الجينات من خلال زيادة نشاطها أو تخفيض نشاطها.
 
ووجد الباحثون أن هذا النوع من التعديل يساعد في تغيير سلوك النمل، وذكر عالم الأحياء الدكتور دانيل سيمولا في ولاية بنسلفانيا وزملائه مؤلفو الدراسة "تشير النتائج إلى إمكانية تطويع سلوكيات النمل والحيوانات الأخرى من خلال عملية تعديل الهيستونات".

باحثون يتوصَلون لطريقة مثيرة يغيَر فيها النمل سلوك حياته
 
وانتشر النمل بشكل أكبر للبحث عن الطعام عندما غذى فريق الباحثين النمل الثانوي بعقار لمنع إزالة مجموعة الأسيتيل من الهستونات، ولكن عند تغذيتهم بعقار يمنع إضافة الأسيتيل قل بحثهم عن الطعام، أما بالنسبة للنمل الرئيسي الذي يسبب العقار المثبط أي تغيير في نشاط البحث عن الطعام، وعند حقن العقار المثبط إلى أدمغة النمل الرئيسي غير الناضخ زاد نشاط البحث عن الطعام إلى مستويات مماثلة للنمل الثانوي، كما وجد الباحثون أن الحقن لمرة واحدة بالعقار المثبط كان كافيا لجعل نشاط النمل الثانوي مساوٍ لنشاط النمل الرئيسي حتى 50 يوما.
 
وتشير نتائج الدراسة إلى وجود نافذة جينية حساسة في أدمغة النمل الصغير ما يجعله أكثر عرضة للعوامل البيئية، ويعد العامل الحاسم في ذلك وفقا للدراسة انزيم يسمى CBP والذي يضيف مجموعة الأسيتيل للهستونات، وارتبط هذا الإنزيم بالتعلم والذاكرة في الفئران كما تحوّر في بعض الظروف الإدراكية لدى البشر.
 
وأضاف البروفيسور بيرغر "يتضح من دراسات الثدييات أن هناك بروتين له دور في التعلم والذاكرة، ويمكن القول إن دور بروتين CBP في تأسيس السلوكيات الاجتماعية المميزة في النمل يوضح أن الاكتشافات التي تمت بشأن النمل لها تأثير هام في فهم التنظيم الاجتماعي".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يتوصَلون لطريقة مثيرة يغيَر فيها النمل سلوك حياته باحثون يتوصَلون لطريقة مثيرة يغيَر فيها النمل سلوك حياته



GMT 07:30 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

غوريلا تداعب طفلًا رضيعًا في مشهد رومانسي

GMT 18:08 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

صبي هندي يستحم كل ساعة نتيجة إصابته بمرض جلدي نادر

GMT 10:12 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

ثوران بركان "تال" يصيب العاصمة الفلبينية مانيلا بالشلل

GMT 10:05 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

نيوزيلندا قد لا تستقبل حيوان "الكوالا" الأسترالي على أراضيها
 فلسطين اليوم -

نجوى كرم تختار الزهري وسيرين عبد النور تفضّل الأحمر

فساتين سهرة مع الأكمام المنسدلة من وحي أشهر النجمات

بيروت - فلسطين اليوم
تتألق العديد من النجمات العربيات باجمل فساتين سهرة فاخرة مع الاكمام المنسدلة، خصوصًا مع مشاهدة أجمل الصيحات والقصات الفاخرة التي تضفي المزيد من التألق على اطلالاتهن. فاليوم اختاري هذه القصات الملكية لتكون اساسية في اختياراتك، من خلال الصور التي اخترناها لك، واكبي على خطى النجمات العرب أجمل فساتين سهرة فاخرة مع الاكمام المنسدلة. اختاري لسهراتك المقبلة فساتين سهرة فاخرة خصوصًا مع الاكمام المنسدلة والملكية التي تضفي المزيد من التميز والسحر على القطعة. فانتقي بأسلوب نجوى كرم فستان سهرة زهري مع الخطوط الفضية وقصة الاكمام الطوبلة المطرزة من توقيع Rami Kadi. بدورها ارتدت سيرين عبدالنور فستان أحمر مفرغ مع التطريز البراق والتول الى جانب الاكمام الطويلة والمزخرفة من توقيع Zuhair Murad. أما النجمة يارا فتألقت بفستان نيلي فاخر مع الزخرفات ...المزيد

GMT 07:09 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 فلسطين اليوم - مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات

GMT 06:22 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية
 فلسطين اليوم - تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 07:14 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

الرئيس الأميركي يكشف كواليس عن محاكمته أمام مجلس الشيوخ
 فلسطين اليوم - الرئيس الأميركي يكشف كواليس عن محاكمته أمام مجلس الشيوخ

GMT 04:46 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

ديكوفيتش يرشح فيدرر ونادال لمنافسته على بطولة استراليا

GMT 20:09 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

نادي الاتحاد يستضيف سبورتنج في دوري السلة

GMT 20:29 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

سبورتنج يستضيف الأهلي والاتحاد يواجه سموحة في دوري السلة

GMT 20:35 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

مواجهات حاسمة خلال شهر كانون الثاني في ختام دوري الطائرة

GMT 20:35 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

مواجهات حاسمة خلال شهر كانون الثاني في ختام دوري الطائرة

GMT 15:35 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

كوينتانيا يتفوق على برايس في المرحلة التاسعة من رالي دكار

GMT 06:27 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

خطوات ترتيب المطبخ وتنظيمه بشكل أنيق

GMT 18:14 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

البريطاني إدموند يتأهل للدور الثاني في بطولة أوكلاند للتنس

GMT 15:21 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

تمتعي بعالم من الإلهام في جزيرة "موريشيوس"

GMT 03:39 2017 الأحد ,22 كانون الثاني / يناير

أريج السيد تكشف عن أهم خططها للفترة المقبلة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday