بليون فراشة مونارش تهاجر سنويًا في موسم الحصاد
آخر تحديث GMT 12:52:39
 فلسطين اليوم -

أعجوبة طبيعية في محميات المكسيك

بليون فراشة "مونارش" تهاجر سنويًا في موسم الحصاد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بليون فراشة "مونارش" تهاجر سنويًا في موسم الحصاد

فراشة مونارش
نيومكسيكو ـ سمير الفيشاوي

اكتشف باحثون غربيون منذ 41 عامًا ظاهرة سبات فراشات "مونارش" في المكسيك فيما عرف بجبل الفراشات، وأصبح لفراشات "مونارش" رسميًا محميات في المحيط الحيوي في عام 1980، واعتبر هذا الموقع ضمن مواقع التراث العالمي عام 2008، ولكن هناك بعض الأشياء غير المعروفة عن هذه الأعجوبة الطبيعية.

 

وتتميز فراشات "مونارش" بلونها البرتقالي وأجنحتها السوداء، ويتم العثور عليها في جميع أنحاء أميركا الشمالية لكنها تسافر جنوبًا عبر تكساس إلى المكسيك وتتبع جبال سييرا مادري الشرقية إلى المحمية على حدود دولة ميتشواكان ودولة المكسيك، وتعيش هناك بين شهري أكتوبر/ تشرين الأول ومارس/ أذار لكنها فقط تحتل 4.7 هكتار من المحمية.

وتجتمع الفراشات معًا للحفاظ على درجة الحرارة خلال شهور الشتاء عندما تنخفض درجة الحرارة إلى 22 C، ويعتقد أن ما يقرب من بليون فراشة تهاجر إلى هناك سنويًا وهناك ما يتراوح بين 6 إلى 60 مليون تعيش فى كل هكتار، ويصف السكان المحليون صوت ملايين الفراشات أثناء رحلة عودتها إلى المنزل فى وقت واحد في أذار مثل صوت الأمطار الخفيفة.

وأطلق اسم "مونارش" على الفراشات ويعني الحصاد لأنها تأتي وقت حصاد الذرة، وارتبطت هذه الفراشات أيضًا باحتفالات "يوم الموتى" فى نهاية تشرين الأول/أكتوبر والذي يتزامن مع وصولها، وتشير المعتقدات التقليدية إلى أن أرواح الأجداد الذين يعودون للزيارة سنويًا تتمثل في الفراشات.

ويتعرض منزل الفراشات لقطع الأشجار غير المشروع وإزالة الغابات فضلًا عن الدمار الذي يلحق بهم من قبل السياح، ويتم فتح مستعمرتين فقط من بين ثماني مستعمرات للفراشات للجمهور لكن السياح يتركون القمامة ورائهم، بالإضافة إلى الاستخدام غير المشروع للأراضي من قبل المزارعين الذين يريدون تحويل الأراضي إلى أراضي زراعية ما يعد مشكلة كبيرة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بليون فراشة مونارش تهاجر سنويًا في موسم الحصاد بليون فراشة مونارش تهاجر سنويًا في موسم الحصاد



 فلسطين اليوم -

بصيحات مواكبة للموضة سواء من ناحية اللون أو القصات

النجمة جنيفر لوبيز تستقبل الشتاء بمجموعة من التصاميم

واشنطن ـ رولا عيسى
مرة جديدة خطفت النجمة جنيفر لوبيز Jennifer Lopez النظار مرتدية التصاميم الشتوية الساحرة التي جعلتها ملفتة، خصوصاً مع اختيار موضة نقشات الكارو الداكنة التي جعلتها في غاية الأناقة، فتألقت بصيحات شتوية ومواكبة للموضة سواء من ناحية اللون أو القصات.إنطلاقاً من هنا، واكبي من خلال الصور إطلالات النجمة جنيفر لوبيز Jennifer Lopez الأخيرة، وشاركينا رأيك بتصاميمها الشتوي. خطفت جنيفر لوبيز Jennifer Lopez الانظار، مرتدية موضة نقشات الكارو الفاخرة التي برزت بلوني البني والاسود. فاختارت فستان قصير مع البلايزر التي تصل الى حدود الفستان مع التدرجات البنية البارزة بلونين مختلفين. واللافت تنسيق مع هذا الفستان الكنزة الطويلة التي تبرز بالنقشات عينها مع أقمشة الكارو عينها لتكون اطلالتها متناسقة وفاخرة في الوقت عينه. والبارز أن جنيفر لوبيز Jennifer Lopez نسّقت مع ه...المزيد

GMT 08:53 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 أماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة الجديدة في نيويورك
 فلسطين اليوم - أبرز 5 أماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة الجديدة في نيويورك

GMT 09:55 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف
 فلسطين اليوم - إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 17:59 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

مافريكس ينهي سلسلة انتصارات ليكرز في دوري السلة الأميركي

GMT 17:54 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلة المصرية تعلن عن موعد وملاعب نهائي دوري المرتبط

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 09:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة ومميزة في حياتك العاطفية

GMT 09:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 07:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع العام لا يسمح ببدء أي مشروع جديد على الإطلاق

GMT 09:54 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 06:43 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدأ الاستعداد لبدء التخطيط لمشاريع جديدة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday