تحذيرات من تعرض الغزال الجبلي في فلسطين إلى خطر الانقراض
آخر تحديث GMT 22:09:40
 فلسطين اليوم -
البيت الأبيض ينشر نص أول مكالمة هاتفية بين ترامب والرئيس الأوكراني اصابة 4 متظاهرين في إطلاق للرصاص الحي في الهواء في ساحة الخلاني ببغداد المتظاهرون في بغداد يدخلون ساحة الخلاني بعد اسقاط الكتل الخرسانية المحيطة بها وقوات الأمن تستخدم الغاز المسيل للدموع مسؤولون عراقيون يؤكدون مقتل متظاهر وإصابة 40 خلال اشتباكات ليلة أمس مع قوات الأمن وسط بغداد مؤيدون للقضية الفلسطينية يخرجون من محاضرة للقنصل الإسرائيلي في نيويورك زلزال يلحق أضرارا بمنازل وكنائس في إندونيسيا متظاهرون لبنانيون يرفضون اختيار محمد الصفدي لتولي رئاسة الحكومة بعد أنباء تتعلق بتوافق سياسي على تكليفه بتشكيلها وزير الدفاع العراقي يقدم أدلة عن وجود طرف ثالث يطلق النار على المتظاهرين المبعوث الأميركي إلى سورية يكشف عن وجود خلاف في الآراء خلال اجتماع للتحالف الدولي ضد داعش بشأن ما إذا كان يجب إعادة معتقلي داعش إلى دولهم الأصلية بوتين "موسكو تشعر أنه لا يزال أمامها الكثير من العمل الذي يتعين عليها القيام به في محافظة إدلب السورية
أخر الأخبار

بعد تراجع أعداده خلال العقد ونصف الماضيين إلى 2000 فقط

تحذيرات من تعرض الغزال الجبلي في فلسطين إلى خطر الانقراض

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تحذيرات من تعرض الغزال الجبلي في فلسطين إلى خطر الانقراض

الغزال الجبلي الفلسطيني
رام الله - ناصر الأسعد

حذر علماء الحيوان من وجود الغزال الجبلي الفلسطيني الأكثر شهرة في الشرق الأوسط على قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض، في ظل تراجع أعدادها خلال العقد ونصف الماضيين، وانخفضت أعداد الغزال الذي يقيم في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك الأعداد المقيمة في التلال على مشارف القدس إلى 2000 غزال فقط.

ويمكن مشاهدة الغزال التان والأبيض والأسود بشكل مألوف في غابة القدس، وأحيانا تشرد الغزلان داخل المدينة نفسها، ويخشى العلماء من ذهاب الغزلان بنفس الطريقة التي ذهب بها أقاربهم الذين عاشوا في مصر وسورية ويُعتقد الآن أنهم انقرضوا.

وكشف عالم الحيوان البريطاني الدكتور ديفيد مالون الذي يشغل منصب خبير الغزلان في الاتحاد الدولي للحفاظ على الثدييات العالمية في رسالة إلكترونية إلى صحيفة الغارديان، أنه " تم إعادة تصنيف وجود الغزلان باعتبارها من الأنواع المهددة بالانقراض"، وأصبح تراجع عدد الغزلان في جنوب بلاد الشام وشبه الجزيرة العربية منذ فترة طويلة من الأمور المثيرة للقلق.

وتشير إحصاءات هيئة الطبيعة والآثار في الحكومة الإسرائيلية إلى انخفاض عدد الغزلان من أكثر من 10.000 إلى 3000 فقط في عام 2008، ويمثل هذا المعدل انخفاضا حادا ويبدو أنه مستمر، ويعد الغزال الذي تم تسميته في عهد الانتداب البريطاني الفلسطيني من الحيوانات المهمة من الناحية العلمية، نظرا إلى ندرة نوعه في الأراضي الفلسطينية المحتلة وبعض الدول المجاورة، وفي تركيا لم يبق على قيد الحياة من الغزلان سوى 200 فقط، وبذلك يعتبر عدد الغزلان في الأراضي الفلسطينية هو الأكثر أهمية.

وتعاني الغزلان من فقدان المسكن بسبب البناء والافتراس والتصادم مع السيارات أيضا، كما تتعرض الغزلان الحالية في التلال المحيطة بغابات القدس إلى التهديد بسبب خطط البناء هناك، فضلا عن المناطق السكنية الجديدة المقرر بنائها في "Mitzpeh Nafto’ah" غرب القدس، وهو ما تعارضه جماعات حماية البيئة.

وبيّنت الناشطة المحلية راشيل آدم في حديثها مع جريدة هآرتز "إنه أمر مخيف أن هذا الحيوان المبدع ربما يختفي قريبا، يجب علينا أن نشكر الاتحاد العالمي للمحافظة على الثدييات لتحذيرنا في الوقت المناسب حيث يمكننا تجنب حدوث هذا، يمكن للجميع في الأراضي المحتلة أن يعمل على منع انقراض الغزلان وغيرها من الحيوانات، يمكننا المشاركة في الجهود الوطنية للتغلب على موجة الانقراض التي تهدد العالم".

وكشف الدكتور مالون أن التصنيف الجديد للغزلان يستند إلى ورقة علمية قدمتها مدرسة "كورت" للطب البيطري في القدس، فضلا عن عدة تحذيرات أخرى من خطر الانقراض، وحذرت الورقة البحثية من تراجع أعداد الغزلان وآثار بعض الأنشطة البشرية مثل الصيد الجائر ما يشير إلى ضرورة اتخاذ تدابير صارمة لمنع انقراض هذه الأنواع.

وذكرت جمعية حماية الطبيعة في الأراضي المحتلة "يرجع تراجع أعداد الغزلان إلى افتقادها للمسكن المناسب نتيجة البناء ورصف الطرق وإقامة الأسوار، فضلا عن تأثر أعدادها بزيادة الافتراس بسبب سوء المرافق الصحية التي تسهل نمو الحيوانات المفترسة والكلاب الضالة، أضف لذلك قتل الحيوانات من قبل الصيادين والسيارات، ولذلك يجنب علينا الحفاظ على أعداد الغزلان المتبقية وتجنب التطوير والبناء في مناطق إقامة الغزلان"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحذيرات من تعرض الغزال الجبلي في فلسطين إلى خطر الانقراض تحذيرات من تعرض الغزال الجبلي في فلسطين إلى خطر الانقراض



 فلسطين اليوم -

تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الراقية بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني
تخلّت كيت ميدلتون عن فساتينها الراقية، لصالح إطلالة كاجوال خطفت بها الأنظار خلال حضورها برفقة الامير وليام مناسبة خيرية في مسرح المدينة الأبيض في "تروبادور" Troubadour. دوقة كمبريدج تألقت بسترة بنقشة المربعات من ماركة Smythe ثمنها £512 سبق أن إرتدتها للمرة الاولى في العام 2018، ونسّقتها هذه المرة مع سروال كلاسيكي بقصة A line باللون البرغندي من مجموعة Terell City ويبلغ سعره £225، وحزام أسود، ومع توب باللون الكريمي. وأكملت كيت إطلالتها الكاجوال والعملية، فتألقت بأقراط ماسية من ماركة Mappin & Webb يبلغ ثمنها حوالى £2,922، مع قلادة من المجموعة نفسها ويبلغ ثمنها حوالى £1,558. وأنهت كيت اللوك بحذاء من المخمل الأسود من ماركة Gianvito Rossi سعره £520. تنجح كيت ميدلتون من فترة إلى أخرى بالتخلي عن الفساتين والمعاطف الراقية لتعتمد إطلالات عملية أكثر ك...المزيد

GMT 04:13 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 03:51 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 فلسطين اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 05:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات
 فلسطين اليوم - أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات

GMT 10:26 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

8 شهداء من عائلة واحدة في دير البلح إثر القصف الإسرائيلي

GMT 19:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

برج الأرنب..عاطفي وسطحي ويجيد التعامل مع الناس

GMT 15:04 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مراحل ازدهار صناعة الملابس الداخلية الراقية منذ 25 عامًا
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday