تفاصيل رحلة السيارة الكهربائية من لندن إلى إسكتلندا
آخر تحديث GMT 22:53:36
 فلسطين اليوم -
البيت الأبيض ينشر نص أول مكالمة هاتفية بين ترامب والرئيس الأوكراني اصابة 4 متظاهرين في إطلاق للرصاص الحي في الهواء في ساحة الخلاني ببغداد المتظاهرون في بغداد يدخلون ساحة الخلاني بعد اسقاط الكتل الخرسانية المحيطة بها وقوات الأمن تستخدم الغاز المسيل للدموع مسؤولون عراقيون يؤكدون مقتل متظاهر وإصابة 40 خلال اشتباكات ليلة أمس مع قوات الأمن وسط بغداد مؤيدون للقضية الفلسطينية يخرجون من محاضرة للقنصل الإسرائيلي في نيويورك زلزال يلحق أضرارا بمنازل وكنائس في إندونيسيا متظاهرون لبنانيون يرفضون اختيار محمد الصفدي لتولي رئاسة الحكومة بعد أنباء تتعلق بتوافق سياسي على تكليفه بتشكيلها وزير الدفاع العراقي يقدم أدلة عن وجود طرف ثالث يطلق النار على المتظاهرين المبعوث الأميركي إلى سورية يكشف عن وجود خلاف في الآراء خلال اجتماع للتحالف الدولي ضد داعش بشأن ما إذا كان يجب إعادة معتقلي داعش إلى دولهم الأصلية بوتين "موسكو تشعر أنه لا يزال أمامها الكثير من العمل الذي يتعين عليها القيام به في محافظة إدلب السورية
أخر الأخبار

بعد بدء انتشارها أخيرًا وباعتبارها صديقة للبيئة

تفاصيل رحلة السيارة الكهربائية من لندن إلى إسكتلندا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تفاصيل رحلة السيارة الكهربائية من لندن إلى إسكتلندا

انطلاق بريطاني من لندن إلى اسكتلندا بسيارته الكهربائية
واشنطن ـ يوسف مكي

بدأ انتشار السيارات الكهربائية ذات المحرك الكهربائي الصديق للبيئة، ما جعل البعض يتساءل عن مستقبل هذه السيارات في العالم، وهل بإمكانها أن تحل محل السيارات التي يعمل محركها بالبنزين على الطريق السريع في المستقبل القريب.

قرر المراسل الصحافي الإنجليزي جيمي ميريل اختبار قدرة وكفاءة السيارة الكهربائية الجديدة،" VW e-Golf"لعلامة السيارات الألمانية الشهيرة، "فولكسفاجن"، على طريق "M6" السريع، وهو أطول خط سريع في المملكة المتحدة كما يعتبر ممر وسطي بين غلاسكو والعاصمة لندن، ويبلغ طوله 232.2 ميل.

وتمكن جيمي ميريل من شحن بطارية سيارته مجانًا، من خلال محطات الشحن بالكهرباء التي توفرها الشركة المتخصصة في الطاقة النظيفة أو الخضراء "Ecotricity"، والتي تمد البلاد بأكبر شبكة كهربائية تربط بين المدن، وتغطي حوالي 89% في المائة من نظام الطريق السريع والمقرر أن يكتمل نهاية نيسان/ابريل الجاري.

واستعد ميريل، للذهاب في رحلة طويلة للوصول إلى مدينة غلاسكو الاسكتلندية، ومن الناحية النظرية، فإن بطارية السيارة "الغولف" مشحونة بما يكفي، للوصول إلى مدينة ويغان في الشمال الغربي من انجلترا، ولكن برودة الطقس التي تعد قاتلة لبطاريات السيارة الكهربائية وغروب الشمس، شكلت عائقًا خطيرًا في بداية الرحلة، ولا يملك "جيمي" محركًا بديلًا، في حين تتعطش المصابيح الأمامية والزجاج الأمامي، ولذلك وقع في ورطة خطيرة.

وتعد هذه أول مشكلة في السيارات الكهربائية، فسيارة "الغولف" الكهربائية القادرة على قطع مسافة 118 ميل في الصيف، تقطع فقط 60 ميل في الشتاء بسبب برودة الطقس، في حين يبدو تحرك السيارات الكهربائية على الطرق السريعة دربًا من دروب المستحيل، إلا أنه بفضل محطات الشحن السريع التي تقدمها شركة "Ecotricity"، التي تمتد عبر مسافة 207 ميل، تحول المستحيل إلى واقع مع قدرة السيارة على الوقوف كل 90 ميل لمدة 30 دقيقة لشحن السيارة، والتي كانت تستغرق قبل ثلاثة أعوام حوالي ثماني ساعات، ولكن سرعان ما تغير الأمر بعد تطور السيارات الكهربائية وتكنولوجيا البطاريات.

وتمكن هذا التطور في شبكة شركة الطاقة النظيفة البريطانية، من جذب ألف عميل أخر للشركة، بما في ذلك المهندس الكهربائي، في خدمات "وارويك M40"، الذي تحدث عن سيارته" SUV" الهجينة، بينما توقف للشحن حيث تحدث "أنا أعيش في جزيرة وايت، وهذه السيارة الهجينة مثالية للقيادة في الرحلات القصيرة على طاقة البطارية الكهربائية، وفي الرحلات الطويلة، مثل هذه، يمكن أن أشحن سيارتي بالكهرباء مجانًا حتى لا تزداد فاتورة البنزين التي يستهلكها المحرك الرئيسي."

ما دفع "جيمي" للتأكد أن محرك السيارة "الغولف" الكهربائية رائع، وأن تصميم السيارة الداخلي مطابق لسيارة "غولف" العادية التي تعمل بالبنزين، ولكن الفرق الوحيد يكمن في سرعتها على الطريق المحدودة.

ومن المتوقع أن تكشف شركات السيارات، عن أرقام جديدة تظهر ارتفاع كبير في مبيعات السيارات الكهربائية في عام 2014 هذا الأسبوع، وذلك بفضل الفئات الجديدة من "فولكس فاجن"، "بي ام دبليو" و"تسيلا موتورز"، وهي شركة أميركية مقرها في كاليفورنيا لتصنيع السيارات الكهربائية الفاخرة.

وتملك شركة "تسلا" شبكتها الخاصة المكونة من 15 محطة للشحن السريع لأصحاب السيارات الفاخرة، ولكن هذه المحطات تعد قليلة للغاية مقارنة بمحطات الشحن التي تصل إلى 3000 محطة للشحن السريع والبطيء في جميع أنحاء المملكة، وتقع محطات الشحن البطيء إما في مواقف سيارات باهظة الثمن، أو بمفردها في وسط الشوارع الرئيسية، حيث يقل عدد أصحاب السيارات الكهربائية، وهو من بين الأمور العديدة التي تناقشها شركة "Ecotricity"، مع الحكومة البريطانية، لأن الكثير من المنازل الجديدة تحتاج إلى دعم الكهرباء حتى يصل إليها، فضلاً عن أن هناك حاجة ماسة لإنشاء المزيد من محطات الشحن السريع بين المدن.

وتمكن ميريل من قطع مسافة 190 ميل حتى الآن، واستطاع المرور بحوالي ثلاث محطات للشحن، ولكن واجهته مشكلة في المحطة الرابعة "نتسفورد" وذلك لأن الشركة البريطانية "Ecotricity"، أعلنت عن مشكلة تقنية تسمى "التعارف الكهربائي" بين نظام "الغولف" ونظام شحن المحطة، وهي المشكلة التي أعلنت الشركة أنه سوف تحلها خلال شهر نيسان/أبريل الجاري.

ويتضمن العرض الرقمي على لوحة القيادة، أنه يتبقي حوالي 31 ميلًا للوصول إلى الهدف وهي مدينة ويغان، وأقرب محطة لشحن السيارة تقع على بعد 28 ميل في منطقة "تشارنوك ريتشارد"، إلى الشمال من ويغان، وانخفض مؤشر الشاحن إلى أقل درجة، واضطر ميريل إلى الاتصال بصديقه "مارك تيبات" الذي يقود السيارة الكهربائية، "Nissan Leaf"، الذي نصحه بإيقاف تشغيل جهاز التدفئة، والسير في الحارة البطيئة على سرعة 48 ميل في الساعة.

ولكن بسبب نفاذ الطاقة لم يستطيع جيمي أن يكمل طريقه إلى "غلاسكو"، وعاد إلى لندن بالقطار، بينما استدعى شاحنة سحب واسترداد السيارات حتى تعود بالسيارة إلى لندن.

وأعرب مؤسس شركة "Ecotricity"، دايل فينس، عن تفاؤله بالتجربة التي نفذها جيمي، مؤكدًا أنه "عندما ظهرت السيارات التي تسير على البنزين، لم يكن هناك شبكة محلية كافية من محطات البنزين، بين عشية وضحاها، واضطرت الحكومات أن، تبني المزيد من محطات بنزين، ولذلك فمن المهم أن نتذكر أننا لازلنا في بداية الثورة في عالم السيارات الكهربائية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل رحلة السيارة الكهربائية من لندن إلى إسكتلندا تفاصيل رحلة السيارة الكهربائية من لندن إلى إسكتلندا



 فلسطين اليوم -

تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الراقية بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني
تخلّت كيت ميدلتون عن فساتينها الراقية، لصالح إطلالة كاجوال خطفت بها الأنظار خلال حضورها برفقة الامير وليام مناسبة خيرية في مسرح المدينة الأبيض في "تروبادور" Troubadour. دوقة كمبريدج تألقت بسترة بنقشة المربعات من ماركة Smythe ثمنها £512 سبق أن إرتدتها للمرة الاولى في العام 2018، ونسّقتها هذه المرة مع سروال كلاسيكي بقصة A line باللون البرغندي من مجموعة Terell City ويبلغ سعره £225، وحزام أسود، ومع توب باللون الكريمي. وأكملت كيت إطلالتها الكاجوال والعملية، فتألقت بأقراط ماسية من ماركة Mappin & Webb يبلغ ثمنها حوالى £2,922، مع قلادة من المجموعة نفسها ويبلغ ثمنها حوالى £1,558. وأنهت كيت اللوك بحذاء من المخمل الأسود من ماركة Gianvito Rossi سعره £520. تنجح كيت ميدلتون من فترة إلى أخرى بالتخلي عن الفساتين والمعاطف الراقية لتعتمد إطلالات عملية أكثر ك...المزيد

GMT 04:13 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 03:51 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 فلسطين اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 05:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات
 فلسطين اليوم - أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات

GMT 10:26 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

8 شهداء من عائلة واحدة في دير البلح إثر القصف الإسرائيلي

GMT 19:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

برج الأرنب..عاطفي وسطحي ويجيد التعامل مع الناس

GMT 15:04 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مراحل ازدهار صناعة الملابس الداخلية الراقية منذ 25 عامًا
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday