حرائق الغابات الأندونيسية تصيب 500 ألف حالة بالتهاب رئوي
آخر تحديث GMT 15:22:11
 فلسطين اليوم -
البيت الأبيض ينشر نص أول مكالمة هاتفية بين ترامب والرئيس الأوكراني اصابة 4 متظاهرين في إطلاق للرصاص الحي في الهواء في ساحة الخلاني ببغداد المتظاهرون في بغداد يدخلون ساحة الخلاني بعد اسقاط الكتل الخرسانية المحيطة بها وقوات الأمن تستخدم الغاز المسيل للدموع مسؤولون عراقيون يؤكدون مقتل متظاهر وإصابة 40 خلال اشتباكات ليلة أمس مع قوات الأمن وسط بغداد مؤيدون للقضية الفلسطينية يخرجون من محاضرة للقنصل الإسرائيلي في نيويورك زلزال يلحق أضرارا بمنازل وكنائس في إندونيسيا متظاهرون لبنانيون يرفضون اختيار محمد الصفدي لتولي رئاسة الحكومة بعد أنباء تتعلق بتوافق سياسي على تكليفه بتشكيلها وزير الدفاع العراقي يقدم أدلة عن وجود طرف ثالث يطلق النار على المتظاهرين المبعوث الأميركي إلى سورية يكشف عن وجود خلاف في الآراء خلال اجتماع للتحالف الدولي ضد داعش بشأن ما إذا كان يجب إعادة معتقلي داعش إلى دولهم الأصلية بوتين "موسكو تشعر أنه لا يزال أمامها الكثير من العمل الذي يتعين عليها القيام به في محافظة إدلب السورية
أخر الأخبار

التلوث الناتج عنها يكلّف اقتصاد البلاد مليارات الدولارات

حرائق الغابات الأندونيسية تصيب 500 ألف حالة بالتهاب رئوي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حرائق الغابات الأندونيسية تصيب 500 ألف حالة بالتهاب رئوي

الغابات الأندونيسية
واشنطن - رولا عيسى

التهمت الحرائق المستعرة التي طالت الغابات الأندونيسية جزءًا كبيرًا من الغابات الكثيفة في جزيرة بورنيو، مما يهدد الآن ثلث نسبة إنسان الغاب البرية المتبقية في العالم، وفقًا لدعاة حماية البيئة.

ويظهر تصوير الأقمار الصناعية أن حوالي 100 ألف حريق قد طال أراضي الخث الغنية بالكربون في إندونيسيا منذ تموز/يوليو. ولم تقتصر الحرائق على الأراضي الزراعية والمزارع كما هو الحال في معظم السنوات، بل توغلت عدة آلاف من حرائق الآن في عمق الغابات الأولية والمتنزهات الوطنية، موطن القرود البرية المتبقية في العالم والحيوانات الأخرى المهددة بالانقراض.

 ومن المثير للقلق، تم اكتشاف 358  نقطة ساخنة قابلة للاشتعال داخل غابة سابانجاو في بورنيو، والتي تحتضن أكبر عدد من إنسان الغاب في العالم، ما يقرب من 7000 إنسان الغاب البري. كما تستعر الحرائق في حديقة تانجونج بوتنج التي يعيش فيها 6000 سعدان بري، وفي غابة كاتينجان 3000، ومواس بها احتياطي يقدر بـ 3500.
 وصرّح مدير مشروع الحفاظ على إنسان الغاب وأراضي الخث، مارك هاريسون: "أنواع كثيرة مهددة بسبب تلك الحرائق مثل الفهد مرقط وطائر البوقير، والوضع خطير ويتدهور يومًا بعد يوم"
 ولا نعرف سوى القليل عن الآثار الدقيقة لاستنشاق الدخان، على الحيوانات ولكن رئتين الحيوانات مماثلة للبشر، لذا فإنه من المتوقع أن يجعلهم الدخان مرضى وغير قادرين على تناول الطعام.

 وحاولت فرق من المتطوعين إطفاء الحرائق، ولكن الكثير منها خرج عن نطاق السيطرة، حيث غطت الغابات مساحة 500 هكتار في غابات سابانجاو، وتهدد محطة بحوث شهيرة يديرها مركز التعاون الدولي في الإدارة المستدامة لأراضي الخث الاستوائية، ويعتقد أن حرائق الغابات في أنحاء اندونيسيا مسؤولة عن 500 ألف حالة التهاب للجهاز التنفسي، وأعلنت 6 أقاليم حالة الطوارئ.

وأضاف مدير المشروع أن الطريقة الوحيدة لمعالجة تلك الكارثة هي وجود قوة بشرية كبيرة على الأرض، بدعم مكثف ومتواصل من طائرات الهليكوبتر التي تلقي بالمياه على الغابات المشتعلة لإخماد الحريق.

 وتمركزت سفينتان حربيتان قبالة جزيرة بورنيو لإجلاء الأطفال وبعض الأسر الأكثر تضررًا. وليس من المتوقع أن تهطل الأمطار قبل شهر على الأقل، والتلوث يمثل عبئًا على الخدمات الصحية المنهكة أصلًا في المنطقة.

 وقال كبير المسؤولين الطبيين في المدينة إن خدماتها الصحية قد شخصت 5931 حالة من التهابات الجهاز التنفسي الحادة منذ تموز/يوليو، أي حوالي 3٪ من السكان، كما أغلقت المدارس في المدينة طوال الأسابيع الخمسة الماضية، ومع النقص المثير للسخرية لأقنعة الحماية، بعض الناس لا يكلفون أنفسهم عناء ارتداء أي شيء على الإطلاق، فالسكان ليسوا على وعي كاف بمخاطر الدخان الصحية، إذ تسبّب الدخان في حالات إجهاض ووفيات مبكرة بين الأطفال وكبار السن.

 وانجرف الدخان إلى جميع أنحاء المنطقة على ارتفاعات تتراوح بين 3000-5000 متر، ويختلف في شدته من يوم إلى يوم، وجزيرة إلى أخرى.
 وقال لوقا ماكين الذي يعمل مع شركة السياحة البيئية: "إن الحكومة أغلقت المدارس بحيث يمكن للطلاب أن يكونوا آمنين في المنازل، وهو ما يهدد العملية التعليمية ويجعل الأطفال يفوتون الكثير من دروسهم"مضيفًا أن التلوث يكلّف اقتصاد أندونيسيا مليارات الدولارات، وهو ما أدى إلى المظاهرات. في سومطرة، حيث احتشد المئات من المعلمين في مطلع الأسبوع في بيكانبارو عاصمة إقليم رياو، للتنديد بعجز الاقتصاد والتلوث الذي يهدد حياتهم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حرائق الغابات الأندونيسية تصيب 500 ألف حالة بالتهاب رئوي حرائق الغابات الأندونيسية تصيب 500 ألف حالة بالتهاب رئوي



GMT 14:19 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طيب بيطري يكشف تفاصيل عن صورة الغزال الذي يمتلك ثلاثة قرون

GMT 18:49 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال بشدة 7.1 على مقياس ريختر يضرب سواحل إندونيسيا

GMT 06:50 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كاميرات مراقبة ترصد "الفأر الغزال" لأول مرة منذ 25 عامًا
 فلسطين اليوم -

تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الراقية بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني
تخلّت كيت ميدلتون عن فساتينها الراقية، لصالح إطلالة كاجوال خطفت بها الأنظار خلال حضورها برفقة الامير وليام مناسبة خيرية في مسرح المدينة الأبيض في "تروبادور" Troubadour. دوقة كمبريدج تألقت بسترة بنقشة المربعات من ماركة Smythe ثمنها £512 سبق أن إرتدتها للمرة الاولى في العام 2018، ونسّقتها هذه المرة مع سروال كلاسيكي بقصة A line باللون البرغندي من مجموعة Terell City ويبلغ سعره £225، وحزام أسود، ومع توب باللون الكريمي. وأكملت كيت إطلالتها الكاجوال والعملية، فتألقت بأقراط ماسية من ماركة Mappin & Webb يبلغ ثمنها حوالى £2,922، مع قلادة من المجموعة نفسها ويبلغ ثمنها حوالى £1,558. وأنهت كيت اللوك بحذاء من المخمل الأسود من ماركة Gianvito Rossi سعره £520. تنجح كيت ميدلتون من فترة إلى أخرى بالتخلي عن الفساتين والمعاطف الراقية لتعتمد إطلالات عملية أكثر ك...المزيد

GMT 04:13 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 03:51 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 فلسطين اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 04:18 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك
 فلسطين اليوم - 5 نصائح لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك

GMT 05:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات
 فلسطين اليوم - أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات

GMT 08:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يورغن كلوب يتغزل في هدف محمد صلاح أمام مانشستر سيتي

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يصرّ على الانضمام إلى منتخب مصر رغم إصابة الكاحل

GMT 19:12 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

بطلة الملاكمة البريطانية نيكولا أدامز تعلن اعتزالها

GMT 14:35 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة الشباب والرياضة التونسية تشارك في مؤتمر الإبداع الدولي

GMT 07:35 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تيم يهزم ديوكوفيتش في مواجهة مثيرة ليبلغ الدور قبل النهائي

GMT 18:10 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

ستيفن كوري يأمل في تعافيه من الإصابة منتصف آذار

GMT 16:42 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

هاردن يقود روكتس لتجاوز بليكانز في دوري السلة الأميركي

GMT 16:26 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

كليبرز يهزم رابتورز بفارق 10 نقاط في دوري السلة الأميركي

GMT 14:54 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الغاء سباق استراليا في بطولة العالم للراليات بسبب الحرائق

GMT 16:17 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

هايوارد يغيب عن 19 مباراة لبوسطن سلتيكس في دوري السلة الأميركي

GMT 07:31 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إمبيد يقود سيفنتي سيكسرز لتجاوز كافاليرز

GMT 19:32 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

ميونخ الألمانية تستضيف بطولة أوروبية متعددة الرياضات في 2022

GMT 04:20 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

نادال في الصدارة في التصنيف العالمي للاعبي التنس

GMT 09:49 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يصرّ على الانضمام إلى منتخب مصر رغم إصابة الكاحل
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday