دراسة علمية تكشف أن التماسيح تصدر أصوات زئير أشبه بغناء الطيور
آخر تحديث GMT 09:29:57
 فلسطين اليوم -
مسؤولون عراقيون يؤكدون مقتل متظاهر وإصابة 40 خلال اشتباكات ليلة أمس مع قوات الأمن وسط بغداد مؤيدون للقضية الفلسطينية يخرجون من محاضرة للقنصل الإسرائيلي في نيويورك زلزال يلحق أضرارا بمنازل وكنائس في إندونيسيا متظاهرون لبنانيون يرفضون اختيار محمد الصفدي لتولي رئاسة الحكومة بعد أنباء تتعلق بتوافق سياسي على تكليفه بتشكيلها وزير الدفاع العراقي يقدم أدلة عن وجود طرف ثالث يطلق النار على المتظاهرين المبعوث الأميركي إلى سورية يكشف عن وجود خلاف في الآراء خلال اجتماع للتحالف الدولي ضد داعش بشأن ما إذا كان يجب إعادة معتقلي داعش إلى دولهم الأصلية بوتين "موسكو تشعر أنه لا يزال أمامها الكثير من العمل الذي يتعين عليها القيام به في محافظة إدلب السورية بوتين "توسيع الحوار حول تقليص السلاح النووي يجب أن يتم عبر إشراك كل الدول التي تمتلكه" إطلاق صفارات الإنذار في المستوطنات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة إطلاق صفارات الإنذار في المستوطنات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة
أخر الأخبار

تحدث موجات صوتية تستخدمها في المغازلات وتحديد مستوطناتها

دراسة علمية تكشف أن التماسيح تصدر أصوات زئير أشبه بغناء الطيور

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة علمية تكشف أن التماسيح تصدر أصوات زئير أشبه بغناء الطيور

التماسيح تصدر أصوات زئير أشبه بغناء الطيور
فيينا -مازن الأسدي

اكتشف الباحثون أن الزواحف المفترسة تحدث أصوات زئير يهز الهواء داخل الأجهزة الصوتية بطريقة أشبه بغناء الطيور، مما يسمح لها أن تحدث موجات صوتية يعتقد أنها تستخدم في المغازلات ولتحديد مستوطناتها.

ووجد الباحثون أن التماسيح الصينية تحدث اتصالات بتحريك الهواء داخل الأجهزة الصوتية وهذه نفس الطريقة التي تغني بها الطيور والتي يسمعها الإنسان كمجموعة صوتية.
 وذكر الباحثون أنه لربما توارثت التماسيح ذلك من أحد أسلافها القدامى من الديناصورات، وبالرغم من أن "أغانيها" ليست بجمال قرائنها من الطيور إلا أنها تصدر التماسيح مجموعة صوتية مبهرة.

وأشارت النتائج أيضًا إلى أنه لربما تواصلت الديناصورات التي تشاطر إحدى الزواحف القديمة مع الطيور الحديثة والتماسيح المعروفة باسم الأركوصورات فيما بينها بنفس الطريقة، وهذا يعزز احتمالية أن العصر الجوراسي قد امتلئ بأغاني الديناصورات أكثر من زئيرها، تستخدم الطيور صدى الجهاز الصوتي المعروف أيضًا بتردد الصوت لكي تحدث أغانيها المتناغمة المتميزة في حين يستخدم البشر صدى الصوت لتشكيل المقاطع لاسيما في الغناء، ويحدث ذلك باهتزاز الهواء الموجود داخل الأجهزة الصوتية، وتستخدم حيوانات أخرى مثل الضفادع والعلاجيم اهتزاز أحبالها الصوتية فقط وليس الهواء الموجود بينها لإحداث أصوات الاتصال فيما بينها، وليس هناك زواحف أخرى وجد أنها تستخدم صدى الجهاز الصوتي لإحداث اتصالات فيما بينها.

وذكر خبير في علم الحيوانات في جامعة فيينا والذي ترأس الدراسة ستيفان ريبي، قائلًا " تأتي التماسيح من ضمن أكثر الزواحف الصوتية"، و"تحدث التماسيح البالغة من الجنسين أصواتًا عالية عرفت فيما بعد في الرئتين وسجلت أعلى معدلاتها في موسم التزاوج".

وأضاف "وبالرغم من أنه لاتزال وظائف هذه الأصوات غير واضحة المعالم، إلا أنها قد تنبأ عن حجم جسم المنادي لأن فوارق الحجم النسبية تؤثر بقوة على تودد التماسيح وسلوكها المحلي، وهذا لأن الطيور والتماسيح يتشاطران سلف مشترك مع جميع الديناصورات والتفهم الجيد للأجهزة الصوتية قد يقدم أيضًا رؤية لاتصالات الأركوصورات المنقرضة"، مضيفًا أنه "تم اقتراح أن الترددات الصوتية لعبت دورًا في أصوات الديناصورات".

ويعتقد الباحثون بأن التماسيح تحبس الهواء في جهازها الصوتي باستخدام لسانها الكبير وتوسع حلقها مما يسمح لها باهتزاز الهواء حتى تحدث الأصوات وقد يكون الأمر مماثلًا للأصناف الأخرى من التماسيح.

واستخدم ريبير وزملائه الذين نُشر بحثهم في صحيفة علم الأحياء التجريبي تجويفة مخصصة تعرف باسم هيليوكس وذلك لدراسة كيفية إحداث التماسيح لهذه الأصوات، وتزيد هذه التجويفة من كمية غاز الهليوم في الغلاف الجوي وفي الحيوانات التي تحدث أصواتًا باستخدام صدى الجهاز الصوتي والتي يمكنها أن تنبئ بتردد للأصوات الصادرة – أشبه ما يحدث للإنسان عندما يستنشق الغاز من بالونة الهليوم، فإن حدثت الأصوات من الأحبال الصوتية فقط، فلن يكون هناك تغييرفي تردد الرئتان، وزار الباحث ريبير برفقة جوديث جانيكش حديقة سانت أوغوستن للتماسيح في الولايات المتحدة الأميركية وذلك لدراسة الأحبال الصوتية لأنثى تمساح صيني على وجه الخصوص.

وقال ريبير "عندما تحدث التماسيح الكبيرة أصواتًا في أحد السياج الأخرى، فدائمًا ما تحدث هذه الأنثى أصواتًا"، ووجد الباحثون أنه بإمكانهم تشغيل تسجيلات أنثى التمساح الصيني داخل سياجها والذي عدل إلى تجويفة الهليوم.

ووجدوا عند الجأر في التجويفة، تردد الرئتين أصبح عاليًا من 400 هرتز إلى 800 هيرتز ومن 1600 هيرتز إلى 3200 هيرتز.

 ويعتقد الباحث ريبير أنه من المحتمل استخدام الأصوات التي تحدثها التماسيح لتقييم حجمها والذي قد يكون مفيدًا عند دراسة مخلوقات في البراري، وحتى تتمكن التماسيح من إحداث الصوت ترفع رأسها وذيلها من الماء وتمد جرابًا يحتوي على ألسنتها، وفي بعض الأصناف قد تكون الأصوات قوية جدًا مما يجعل المياه من حولها تهتز.

وبالحديث في صحيفة البولوجيا التجريبية، قال الباحثون "إن كانت الأصوات تستخدم كأصوات أعلام وترددات صوتية كتلميحات للحجم، فربما يمد التماسيح من أجهزتهم الصوتية لأقصى طول أثناء الخوار.

وأضافوا أن "البنية العامة للتماسيح الحديثة محفوظة لدرجة كبيرة في جميع الأصناف وجميعها تحدث خوارًا أشبه بالأصوات، مقترحين بذلك أن لدى جميع التماسيح صدى صوت".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة علمية تكشف أن التماسيح تصدر أصوات زئير أشبه بغناء الطيور دراسة علمية تكشف أن التماسيح تصدر أصوات زئير أشبه بغناء الطيور



GMT 18:49 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال بشدة 7.1 على مقياس ريختر يضرب سواحل إندونيسيا

GMT 06:50 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كاميرات مراقبة ترصد "الفأر الغزال" لأول مرة منذ 25 عامًا

GMT 07:35 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

عشرات الحرائق تدمر مساحات شاسعة من الغابات في أستراليا
 فلسطين اليوم -

تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الراقية بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني
تخلّت كيت ميدلتون عن فساتينها الراقية، لصالح إطلالة كاجوال خطفت بها الأنظار خلال حضورها برفقة الامير وليام مناسبة خيرية في مسرح المدينة الأبيض في "تروبادور" Troubadour. دوقة كمبريدج تألقت بسترة بنقشة المربعات من ماركة Smythe ثمنها £512 سبق أن إرتدتها للمرة الاولى في العام 2018، ونسّقتها هذه المرة مع سروال كلاسيكي بقصة A line باللون البرغندي من مجموعة Terell City ويبلغ سعره £225، وحزام أسود، ومع توب باللون الكريمي. وأكملت كيت إطلالتها الكاجوال والعملية، فتألقت بأقراط ماسية من ماركة Mappin & Webb يبلغ ثمنها حوالى £2,922، مع قلادة من المجموعة نفسها ويبلغ ثمنها حوالى £1,558. وأنهت كيت اللوك بحذاء من المخمل الأسود من ماركة Gianvito Rossi سعره £520. تنجح كيت ميدلتون من فترة إلى أخرى بالتخلي عن الفساتين والمعاطف الراقية لتعتمد إطلالات عملية أكثر ك...المزيد

GMT 04:13 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 03:51 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 فلسطين اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 04:18 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك
 فلسطين اليوم - 5 نصائح لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك

GMT 05:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات
 فلسطين اليوم - أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات

GMT 08:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يورغن كلوب يتغزل في هدف محمد صلاح أمام مانشستر سيتي

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يصرّ على الانضمام إلى منتخب مصر رغم إصابة الكاحل

GMT 19:12 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

بطلة الملاكمة البريطانية نيكولا أدامز تعلن اعتزالها

GMT 14:35 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة الشباب والرياضة التونسية تشارك في مؤتمر الإبداع الدولي

GMT 07:35 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تيم يهزم ديوكوفيتش في مواجهة مثيرة ليبلغ الدور قبل النهائي

GMT 18:10 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

ستيفن كوري يأمل في تعافيه من الإصابة منتصف آذار

GMT 16:42 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

هاردن يقود روكتس لتجاوز بليكانز في دوري السلة الأميركي

GMT 16:26 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

كليبرز يهزم رابتورز بفارق 10 نقاط في دوري السلة الأميركي

GMT 14:54 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الغاء سباق استراليا في بطولة العالم للراليات بسبب الحرائق

GMT 16:17 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

هايوارد يغيب عن 19 مباراة لبوسطن سلتيكس في دوري السلة الأميركي

GMT 07:31 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إمبيد يقود سيفنتي سيكسرز لتجاوز كافاليرز

GMT 19:32 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

ميونخ الألمانية تستضيف بطولة أوروبية متعددة الرياضات في 2022

GMT 04:20 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

نادال في الصدارة في التصنيف العالمي للاعبي التنس

GMT 09:49 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يصرّ على الانضمام إلى منتخب مصر رغم إصابة الكاحل
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday