سلسلة ماكدونالدز تقدّم دجاجًا خاليًا من المضادات الحيوية
آخر تحديث GMT 16:34:51
 فلسطين اليوم -

بعد أن أظهرت المزيد من "البكتيريا" مقاومة لهذه العقاقير

سلسلة "ماكدونالدز" تقدّم دجاجًا خاليًا من المضادات الحيوية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سلسلة "ماكدونالدز" تقدّم دجاجًا خاليًا من المضادات الحيوية

سلسلة مطاعم "ماكدونالدز"
واشنطن - رولا عيسى

كشفت سلسلة مطاعم "ماكدونالدز" عن أنها تعتزم البدء باستخدام الدجاج الذي لا يتم حقنه بالمضادات الحيوية المستخدمة في الأدوية المخصصة للبشر، فضلا عن حليب من أبقار لم يجر حقنها بـ"هرمونات نمو" اصطناعية.
وتعد شركة "ماكدونالدز" واحدة من أكبر المشترين للدجاج في الولايات المتحدة، ومن المرجح أن يكون لقرارها أكبر تأثير على مزارع الدواجن وعلى المطاعم.

وبيَّنت أنَّ قرار استبعاد الدجاج المحقون بالمضادات الحيوية اتخذ منذ أكثر من عامين، مشيرة إلى أنَّها ستعطي للعملاء الاختيار ما بين الحليب قليل الدسم أو الممزوج بـ"الشيكولاتة"، من أبقار لا تتعاطى هرمون النمو الاصطناعي.

وتزامن القرار مع بدء الأسبوع الاول لستيف إيستربروك كرئيس تنفيذي لها، لكن الشركة رفضت منح إيستربروك أو المديرين التنفيذيين الآخرين الإذن بالتحدث عن السياسة الجديدة، إذ طلبت من التنظيم الاتحادي"فترة هدوء" قبل صدور تقرير الأداء المالي الأسبوع المقبل.

وعبّرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية، عن قلقها إزاء استخدام المضادات الحيوية في تربية الحيوانات، إذ أظهرت المزيد من البكتيريا والجراثيم مقاومة لهذه العقاقير. وقدرت في عام 2013 أن مليوني شخص على الأقل من الأميركيين يصابون بالأمراض كل عام بسبب العدوى المقاومة للمضادات الحيوية وما لا يقل عن 23 ألفًا من هؤلاء الاشخاص يموتون لهذه الأسباب.

وكشفت تقارير عن زيادة استخدام المضادات الحيوية في الطب البشري من طرف أصحاب مزارع تربية الحيوانات من أجل الغذاء بنسبة 16% خلال الفترة من 2009 وحتى 2012.

على الرغم من أن الوكالة وجدت أن مبيعات الأدوية لهذا الغرض انخفضت إلى حد ما خلال تلك الفترة. وقد أثار قلق الحكومة انتباه المستهلكين، وشركات المواد الغذائية والمطاعم كما تزايد استخدام شعار "خالي من المضادات الحيوية" كأداة للتسويق التي تسمح أحيانا بطلب سعر أعلى.

وصرَّح مدير برنامج السلامة الغذائية للأغذية الحيوانية، ستيفن روتش، أنّ "آخر مرة ماكدونالدز قدم شيئا من هذا القبيل، قامت 5 شركات وجبات سريعة أخرى بإعلانات مماثلة في غضون 6 أشهر ". كما أضاف "أتوقع أننا سنشهد نمطا مماثلا هذه المرة."

وأضاف أن سياسات الشركة منعت استخدام المضادات الحيوية لتعزيز النمو، إذ قالت "ماكدونالدز" لمورديها إنه لا يمكن الاستمرار في استخدام المضادات الحيوية التي تضاف لزيادة الكفاءة الغذائية وزيادة الوزن للحيوانات، والتي هي أقل إثارة للجدل.

واعتبر المجلس الوطني للدجاج، أنَّ "الغالبية العظمى من المضادات الحيوية المستخدمة للوقاية من الأمراض في الصناعة لا تعطى أبدا للبشر، وأن منتجي الدجاج مصلحتهم حماية فعالية المضادات الحيوية من أجل رفاهية حيواناتهم".

وأكد المجلس "قمنا بخطوة استباقية طواعية لاتخاذ خطوات نحو إيجاد طرق بديلة للسيطرة على المرض مع تقليل استخدام المضادات الحيوية."

وأشار الرئيس التنفيذي لمجموعة "دأر تاجنان"، المتخصصة في بيع اللحوم والدواجن، إلى أن هذه الخطوة من طرف "ماكدونالدز" مهمة ولكن "الشيطان يكمن في التفاصيل. ومن المهم أن نفهم أن ما تعنيه يتمثل في الحاجة للقضاء على استخدام المضادات الحيوية لمنع مقاومة البكتيريا للمضادات.

وفي كانون الثاني/يناير، تم تدشين لجنة لإنتاج الدواجن الخالية من المضادات الحيوية، في المعرض الدولي للإنتاج و التصنيع، وأوضح مستشار صناعي أن الدجاج الخالي من المضادات الحيوية لم يعد يحتاج إلى متخصصين.

وأضاف "أعتقد أنه في غضون سنوات قليلة، ثلث الدجاج والديك الرومي سيكون خال من المضادات الحيوية"، وقال المستشار ريتشارد كوتماير، العضو المنتدب لشركة "إستراتيجيك"، وهي شركة استشارات زراعية، وفقا لتقرير صادر عن "واتانج نت"، إن "المشكلة هي أن 66% من المستهلكين يرفضون حقيقة أن الدجاج الذي يتناولونه لا يحتوي على المضادات الحيوية."

في أيلول/ سبتمبر الماضي، صرحت شركة "بيردو" أول شركة كبرى للدواجن الولايات المتحدة أنها لم تعد تستخدم المضادات الحيوية في مفرخات الدجاج، كما أن أحد الأجزاء الأخيرة من عملية الإنتاج تمثل في التأكد من وجود الادوية في الدجاج. وبعد شهر، قدمت شركة "تايسون فودز" إعلانًا مماثلاً.

وقبل عام، بين تشيك فيل، أحد أبرز رجال الأعمال العاملين في دجاج الوجبات السريعة؛ أنه لم يعد يستخدم المضادات الحيوية في علاج الدجاج. كما أن شركة "بانيرا"، قامت باستخدام لحوم خالية من المضادات الحيوية لأكثر من عقد من الزمان.

وتبدو شركة "ماكدونالدز" إلى حد ما أنها آخر من انضم إلى اللعبة، ويرجع جزئيا إلى حجمها الكبير مما يجعل من الصعب إقامة سلاسل توريد يمكنها تلبية الطلب لنحو 14 ألف مطعم في الولايات المتحدة وحدها. استغرق الأمر من الشركة عامين، على سبيل المثال، للتوصل لعقود تكفي لتزويدها بالخيار عندما أضافته على قائمة الطعام قبل عدة سنوات. 

أحدث خطوة لـ"ماكدونالدز" تتزامن مع شعارها الجديد"رغباتك، طعامنا" و لذي يجيب عن أسئلة مثل ما إذا كان البيض المستخدم كسر حديثا وكيف تطبخ فطائر لحوم البقر.

إيستربروك، الرئيس الجديد، استخدام برنامجا مماثلا للمساعدة في تحويل أعمال "ماكدونالدز" في بريطانيا، إذ سيجتمع هذا الأسبوع مع موردي وأصحاب فروع ماكدونالدز لتقديم ما أسماه جدول أعمال التحول. واحدة من 7 "قرارات كبيرة" يخطط لها "لتحسين" منتجات الشركة، بتحسين الطعم وإعطاء المستهلكين الطعام الذي يمكن أن "يشعرهم بالرضا عن الأكل، مثل الدجاج الخالي من المضادات الحيوية".

ورحب العشرات بالإعلان الذي صدر الأربعاء، إذ كانوا يستعدون بالفعل لمعركة أخرى مع الشركة بخصوص استخدام المضادات الحيوية في إنتاج لحوم الأبقار. ففي العام المنصرم، تعهدت "ماكدونالدز" البدء في شراء "تقديم دائم" للحم البقر في حلول عام 2016، ولكن النائبة لويز سلوتر، وهي ديموقراطية من ولاية نيويورك المتبنية منذ فترة طويلة قضايا الأغذية والزراعية، أرسلت للشركة رسالة إلكترونية في كانون الثاني/ يناير قائلة إنها أصيبت "بخيبة أمل" بسبب معايير اختيار البقر الصالح للاستخدام.

ووضعت تلك المعايير من خلال المائدة المستديرة العالمية الدائمة للحوم البقر، وهي مجموعة عمل "ماكدونالدز" عضوة فيها، وكانت أدانت هذه المعايير بناء على وصفها بالـ"معيبة على نحو جوهري" و"مسالمة" من طرف الجماعات المناصرة للقضاء على استخدام المضادات الحيوية في لحم البقر.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلسلة ماكدونالدز تقدّم دجاجًا خاليًا من المضادات الحيوية سلسلة ماكدونالدز تقدّم دجاجًا خاليًا من المضادات الحيوية



 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday