صرصور تؤكد أن الطرق المتبعة في إعادة تدوير النفايات بدائية
آخر تحديث GMT 01:00:41
 فلسطين اليوم -

تعتبر ثاني أكبر المشاكل البيئية في فلسطين

صرصور تؤكد أن الطرق المتبعة في إعادة تدوير النفايات بدائية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - صرصور تؤكد أن الطرق المتبعة في إعادة تدوير النفايات بدائية

إعادة تدوير النفايات
غزة_ عبد القادر محمود

أكدت المتخصصة بشؤون البيئة أمل صرصور، أن الطرق المتبعة لإعادة تدوير النفايات بشكل عام هي طرق بدائية وتحدث أضراراً فادحة على البيئة والإنسان، مشيرة إلى أن مشكلَة النفايات الصلبة تعتبر ثاني أكبر المشاكل البيئية في فلسطين وأكثرها تهديدا، لعدم توافر التقنية الحديثة لتدويرها. وقالت صرصور :"إن عملية فرز النفايات والمواد الصلبة وإعادة تدوير البلاستيك في قطاع غزة، ما زالت صناعة غير مضمونة ولا يمكن التأكيد من انها تقع ضمن معايير السلامة الصحية"، مؤكدة على أن استخدام البلاستيك يتم لمرة واحدة فقط، وأنه في حال تم استخدامه مرة أخرى فإن تأثيراً سلبياً سيلحق بحياة الإنسان، وذلك يعتمد على درجات الحرارة التي سيوضع فيها، وحسب ذلك يختلف التأثير.

وتابعت:" إن إعادة تدوير البلاستيك زاد بنسبة واضحة بسبب الحصار الاسرائيلي للقطاع نظراً لمنع الاحتلال إدخال المواد الخام وهذا يشير لاحتمالية وجود مواد مضافة للبلاستيك قد تكون خطيرة وضارة بالصحة تستخدمها بعض المصانع، خاصة في ظل غياب آلية المراقبة والفحص المخبري".

وشددت على أن إعادة استخدام البلاستيك يمكن أن تخرج بعض العناصر من البلاستيك التي قد تسبب أمراضاً خطيرة على حياة الإنسان ومن ضمنها السرطان.

وحذرت صرصور من استخدام البلاستيك المعاد تدويره في صناعة الأدوات المنزلية المستخدمة في حفظ الأغذية، مؤكدة على ضرورة أن يقتصر في صناعة متعلقات الصرف الصحي والخراطيم ومستلزمات الكهرباء وكل شيء بعيد عن الاستخدام الآدمي.

ودعت المختصة لتجهيز المختبرات لتنفيذ الفحوصات اللازمة للمنتجات البلاستيكية سواء قبل أو بعد إعادة صناعتها لضمان سلامتها وخلوها من المواد الخطيرة، إضافة لتفعيل القوانين والتشريعات الصارمة من قبل الأجهزة الرقابية والجهات الرسمية لتقليل أضرار هذه الظاهرة على البيئة والصحة العامة.

هذا وقد أثبتت دراسات وأبحاث علمية وفحوصات مخبرية، أن بعض المنتجات المعاد تدويرها بطرق خاطئة لاسيما التي تجلب مكوناتها من مكبات القمامة ومخلفات المستشفيات والمصانع تُخرج مواد كيميائية مسرطنة تتفاعل وتتسرب داخل الأغذية والأشربة، عدا عن الضرر الذي تلحقه بالبيئة والكائنات الحية.

ويلجأ اعداد كبيرة من العاطلين عن العمل إلى جمع الأواني البلاستيكية بعد أن أصبحت بديلاً للمواد الخام, وانخرط العديد منهم في مجال جرشها وبيعها لمصانع البلاستيك من أجل اعادة تدوريها مرة اخرى .

المواطن "حسام بدح"، يعتمد على التنقيب وجمع المواد البلاستيكية الموجودة داخل مكبات القمامة، كمصدر للرزق من خلال تجميعها ومن ثم بيعها للمصانع المختصة بتدوير البلاستيك لإعادة تصنيعها مرة أخرى في العديد من حاجيات المواطنين كالأواني والأطباق والأكياس لحفظ الأطعمة والمشروبات.

ويقول حسام :"أقوم بجمع الزجاجات البلاستيكية الفارغة ومخلفات المستشفيات والأسواق والمحال التجارية الموجودة داخل المكبات، منذ أكثر من ثلاث سنوات لبيعها للمصانع لكي استطيع أن أوفر قوت أولادي"، مبيناً أنها مصدر رزقه الوحيد في ظل انعدام فرص أخرى للعمل بسبب الحصار المفروض على قطاع غزة منذ سنوات طوال.

بدوره، قال المواطن أبو غازي أحد أصحاب محال بيع المستلزمات المنزلية "استعمال الأكواب والأواني البلاستيكية أمر عملي ويحظى بإقبال شديد من قبل المستهلك، فهي رخيصة الثمن ومتوفرة وسهله الاستخدام وتليق بمختلف المناسبات كالأعراس والحفلات".

وأوضح أبو غازي أنه ليس من اختصاصه معرفة المواد المستخدمة في صناعة البلاستك ومدى صحة تدويرها وخطورتها على المواطنين، مبيناً أنه يبيع المنتجات البلاستيكية منذ سنين ويعتبرها مصدر رزق له ولم يسبق وأن وجهت له أي انتقادات أو شكاوى بهذا الخصوص.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صرصور تؤكد أن الطرق المتبعة في إعادة تدوير النفايات بدائية صرصور تؤكد أن الطرق المتبعة في إعادة تدوير النفايات بدائية



GMT 15:26 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة علمية حديثة تكشف التأثير السلبي للضوضاء على البرمائيات

GMT 08:10 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

باندا ضخمة تودع أميركا وتتجه إلى الصين بغرض التزواج والتكاثر

GMT 08:07 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

باندا ضخمة تودع أميركا وتتجه إلى الصين بغرض التزواج والتكاثر

GMT 22:31 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شبح طاعون القاتل يخيم على الصين عقب أكل أرنبًا بريًا
 فلسطين اليوم -

لفتت أميرة موناكو الأنظار خلال الاحتفال باليوم الوطني

تألقي بالمعطف الأبيض في الشتاء بأسلوب الأميرة شارلين

لندن ـ ماريا طبراني
بإطلالة مونوكروم ساحرة باللون الأبيض، لفتت أميرة موناكو شارلين الأنظار خلال الإحتفال باليوم الوطني في مونتي كارلو، فالأمير التي تبلغ من العمر 41 عاماً، بدت أنيقة بطبقات من الأبيض، بدءا من الكنزة بالياقة العالية مع السروال الابيض بالقصة الكلاسيكية، وصولاً الى المعطف الميدي الراقي بطيّات الياقة العريض. ونسّقت مع هذه الإطلالة حذاء ستيليتو بلون نيود. لفتت أميرة موناكو شارلين الأنظار خلال الإحتفال باليوم الوطني في مونتي كارلو كما أضافت الى اللوك أكسسوارات زادت من لمسة الأناقة والرقي، من خلال القفازات البيضاء، والقبعة التي وضعتها بشكل ملتوٍ بطريقة عصرية، فيما إعتمدت تسريحة الشعر المالس. ومن ناحية المكياج تألقت بإطلالة ناعمة: الماسكارا، بودرة الخدود، وشفاه بلون زهري فاتح. اللافت أن المعاطف باللون الأبيض تلقى رواجاً كبيراً بي...المزيد

GMT 05:35 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة تفادى نجمات "القاهرة السينمائي" الانتقادات
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة تفادى نجمات "القاهرة السينمائي" الانتقادات

GMT 05:41 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وسائد بنقشات وألوان مبهجة تُناسب كنب غرف المعيشة
 فلسطين اليوم - وسائد بنقشات وألوان مبهجة تُناسب كنب غرف المعيشة

GMT 07:58 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حيدر العبادي يدعو إيران إلى عدم التدخل في شؤون العراق
 فلسطين اليوم - حيدر العبادي يدعو إيران إلى عدم التدخل في شؤون العراق

GMT 17:18 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد البيضاوي يضمن منحة مالية مُغرية قدرها 250 ألف دولار

GMT 17:04 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فوزي لقجع "غاضب" بسبب تعادل أسود الأطلس أمام موريتانيا

GMT 08:06 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سونغ يتوقع فوز محمد صلاح بالكرة الذهبية في المستقبل

GMT 12:03 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

إيطاليا تكتسح أرمينيا بـ9 أهداف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 02:07 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو ريدة ومحمد فضل يكرمان متطوعي بطولة الأمم الأفريقية

GMT 17:05 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كأس ديفيز لفرق التنس تنطلق في مدريد بنظامها الجديد
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday