فرنسا تمنع مهاجرين معتصمين على حدودها من دخول أراضيها
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

إيطاليا تهدد باللجوء إلى خطة بديلة تضر بالمصالح الأوروبية

فرنسا تمنع مهاجرين معتصمين على حدودها من دخول أراضيها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فرنسا تمنع مهاجرين معتصمين على حدودها من دخول أراضيها

بطاطين الطوارئ تحمي المهاجرين من العوامل الطبيعية
باريس ـ مارينا منصف

يتخذ عشرات المهاجرين من بطاطين الطوارئ، ستارًا لهم لحماية أنفسهم من العوامل الطبيعية، في الوقت الذي يستقرون فيه على صخور الساحل الإيطالي بعد قضاء الليلة قبل الماضية في العراء، واحتشدت هذه المجموعة من المهاجرين سويًا والمؤلفة من 50 مهاجرًا في بلدة فينتيميليا الواقعة على الحدود مع فرنسا.

فرنسا تمنع مهاجرين معتصمين على حدودها من دخول أراضيها

وانتقلت الشرطة الإيطالية أول أمس السبت إلى معبر حدودي لتفريق نحو 200 مهاجر يعتصمون هناك لرفض الشرطة الفرنسية السماح لهم بدخول البلاد، وتكشف هذه الصور الرجال وهم يبتعدون عن السياج الأمني الذي أقامته الشرطة ويلجأون إلى الصخور قرب المنطقة الحدودية، وفي الوقت ذاته أظهرت الصور اللاجئين من سورية صباح أمس الأحد، وهم يغادرون العبارة في ميناء بيريوس بالقرب من العاصمة اليونانية آثينا، وقد وصل المئات خلال الأيام القليلة الماضية إلى الجزيرة اليونانية ليسفوس وليس بحوزتهم أي أوراق.

فرنسا تمنع مهاجرين معتصمين على حدودها من دخول أراضيها

وتأزمت الأوضاع في المنطقة الحدودية التي تفصل بين إيطاليا وفرنسا، بعدما صاح أحد الرجال "أين حقوق الإنسان؟" على إثر المعاملة القاسية التي لاقاها 200 مهاجر على يد ضباط مكافحة الشغب، ومن جانبه فقد أكد مسؤول إيطالي أن المحتجين سيتم نقلهم عبر حافلات إلى مراكز الاستقبال غربي ضاحية إيمبيريا، في الوقت الذي دخل فيه بعض المهاجرين ممن تم رفض دخولهم إلى فرنسا في إضراب عن الطعام، فيما نظم آخرون اعتصامًا عند المعبر الحدودي وحاولوا عرقلة حركة المرور.

وأتى معظم المهاجرين من الرجال والنساء والأطفال، من الصومال وإريتريا وساحل العاج والسودان، وقد أدركوا إيطاليا باستخدام القوارب من ليبيا، وكان الكثير منهم يأمل في الذهاب إلى ألمانيا، بريطانيا أو السويد من أجل طلب اللجوء، ولكن شرطة الحدود الفرنسية أدلت لوكالة "فرانس برس AFP" في وقت سابق بأنهم تلقوا تعليمات بعدم السماح للمهاجرين بالدخول إلى فرنسا.

فرنسا تمنع مهاجرين معتصمين على حدودها من دخول أراضيها

ويذكر أنه تم ىعتراض عدد قياسي يقدر بنحو 1,439 مهاجر هذا الأسبوع من قبل الشرطة الفرنسية في منطقة ألب مارتايمز جنوب شرق فرنسا، مع عودة 1,097 إلى إيطاليا، هذا وأقدمت الرقابة على الحدود بتعليق الانتقال مؤقتًا فيما بين الدول التي تطبق نظام شنغن الذي يمكن المهاجرين في إيطاليا بالسفر إلى البلاد المجاورة مثل فرنسا والنمسا وسويسرا وسلوفينيا، ويرجع ذلك إلى القمة المنعقدة لقادة الدول الصناعية الكبرى "G7" في ألمانيا.

وأدلى مصدر مقرب من وزير "الداخلية" الفرنسي برنار كازنوف إلى وكالة "فرانس برس AFP" السبت، بأن الشرطة لا يمكنها السماح للمهاجرين غير الشرعيين بالدخول إلى فرنسا، في الوقت الذي تواجه فيه أوروبا موجة استثنائية للهجرة، ولكن رئيس بلدية فينتيميليا إنريكو لوكولانو أخبر الصحافيين أن بعض المهاجرين يبدو بأنهم دخلوا إلى فرنسا عبر استخدام القطار.

وأدى تعليق شنغن عن التطبيق إلى زيادة الضغوط الواقعة على إيطاليا، في الوقت الذي تواجه فيه توطين حوالي 76,000 شخص في مراكز الاستقبال، وفي ظل وجود مئات المهاجرين يتخللهم أطفال بعمر ثلاثة أعوام يفترشون محطات القطار في ميلانو وروما، ما دعا رئيس الوزراء ماتيو رينزي أمس الأحد بالتهديد باللجوء إلى الخطة "ب" في التعامل مع المهاجرين التي ستضر أوروبا في حال إذا لم يتم إعطاء إيطاليا مزيدًا من المساعدة من جانب الإتحاد الأوروبي لحل الأزمة التي لا ينبغي التقليل منها، فإيطاليا تكافح من أجل استيعاب موجة لا نهاية لها من مهاجري القوارب.

فرنسا تمنع مهاجرين معتصمين على حدودها من دخول أراضيها

وتحدث رئيس الوزراء الإيطالي في لقاء صحافي نشر في صحيفة "كوريير ديلا سيرا" اليومية، أن الإتحاد الأوروبي يجد صعوبة في الحصول على توافق في الآراء بشأن الخطة المقترحة لتوزيع المهاجرين والتي تقضي بتوزيع 24,000 مهاجر على بلدان أخرى، إلا أن إيطاليا تأمل في أن تساعد القمة التي يعقدها الإتحاد الأوروبي في الـ25 من حزيران/يونيو للوصول إلى حل لهذه الأزمة، مضيفًا بأن أكثر من 57,000 من المهاجرين وطالبي اللجوء تم إنقاذهم من الغرق في عرض البحر وجلبهم إلى إيطاليا هذا العام، ومن ثم يكون الرقم قد ارتفع من 54,000 في الوقت ذاته من العام الماضي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرنسا تمنع مهاجرين معتصمين على حدودها من دخول أراضيها فرنسا تمنع مهاجرين معتصمين على حدودها من دخول أراضيها



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 10:24 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين بالحجارة جنوب نابلس

GMT 11:33 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"الطنبورة" تحتفل بذكرى انتصار بورسعيد على العدوان الثلاثي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday