مازن غنيم يحذر من تفاقم أزمة المياه في قطاع غزة
آخر تحديث GMT 20:50:52
 فلسطين اليوم -

محذرًا من استمرار استنزاف الخزان الجوفي

مازن غنيم يحذر من تفاقم أزمة المياه في قطاع غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مازن غنيم يحذر من تفاقم أزمة المياه في قطاع غزة

الوزير مازن غنيم
غزة – علياء بدر

كشف رئيس سلطة المياه الفلسطينية الوزير مازن غنيم إن قطاع غزة يمر بأزمة مياه كارثية، مطالبًا جميع الجهات بالتحرك لإنقاذ الوضع، حيث أنه لا يوجد مجال للتأخر وسط تصاعد مستمر في حدة الأزمة والتلوث الذي طال 97% من المياه الجوفية، جاء ذلك خلال كلمة غنيم في الاحتفال الذي نظمته سلطة المياه في الشراكة مع مصلحة مياه بلديات الساحل بدعم من وكالة التنمية النمساوية، في محطة التحلية المحدودة في دير البلح وسط غزة.
وشارك في الحفل وزير الأشغال العامة والإسكان مفيد الحساينة، ومسؤولين في سلطة المياه والمصلحة، وعدد من رؤساء البلديات، وعدد من المؤسسات المحلية والدولية العاملة في قطاع المياه، وحذر غنيم  من استمرار الاستنزاف للخزان الجوفي في ظل شح الموارد والإمكانات، مشيرًا إلى أن هناك سباقًا مع الزمن لتنفيذ سلسلة من المشاريع الطموحة التي تهدف إلى تعزيز مصادر المياه وضمان استدامتها قبل عام 2020، الذي يعتبر مؤشرًا للوضع الإنساني الصعب في القطاع.
وتطرق إلى ملف التحلية الذي يعتبر ملفًا محوريًا في هذا الجانب، ومن ذلك محطة التحلية المركزية "55 مليون متر3 سنويًا"، و3 محطات محدودة الكمية "أكثر من 13 مليون متر3 سنويًا"، وأعمال ملحقة تشمل الخط الناقل الذي يربط شمال القطاع بجنوبه، مشيرًا إلى مشاريع معالجة المياه العادمة، التي تضم ثلاث محطات مركزية في شمال ووسط وجنوب القطاع، وتعمل هذه المشاريع على تعزيز استخدام موارد المياه البديلة في الري والزراعة ما يخفف حدة استهلاك المياه الجوفية من جهة وتعزيز الخطط الزراعية من جهة أخرى.
وأشار الوزير غنيم إلى المياه العالمي الذي اعتمد كمناسبة عالمية في عام 1993، وما يشير إليه ذلك من تركيز على أهمية المياه في حياة الإنسان، وأن الحصول عليها أمر يدخل ضمن حقوقه الأساسية، مضيفًا أن عنوان هذا اليوم خلال هذا العام وهو "المياه والوظائف" يذكر الجميع بدور هؤلاء الجنود المجهولين من طواقم المياه في مختلف تخصصاتهم ومهامهم، والذين يعملون بدون كلل أو ملل لأداء واجباتهم تجاه أبناء شعبهم في كل الظروف.
وقال غنيم إن نحو 890 موظفًا يعملون في المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والبلديات العاملة في قطاع المياه في غزة، إضافة إلى عشرات المؤسسات الدولية والمحلية التي تنفذ مشاريع لها علاقة بالمياه والصرف الصحي على المستوى الطارئ والتنموي والمستدام، مضيفًا أن: "هناك من بيننا من عملوا لسنوات بل لعقود في قطاع المياه، ومنهم من ضحى بدمه شهيدًا أو جريحًا خلال أداء مهامه خلال الحروب المتعاقبة على غزة، ومنهم من تقاعدوا ولكن يظل عملهم وما بذلوه من عطاء في خدمة وطنهم أمرًا يستحق التقدير والوفاء منا جميعًا".
وتحدث رئيس سلطة المياه في هذا الإطار عن جهود إعادة إعمار الأضرار في المنشآت والمرافق المائية في غزة التي نجحت إلى حد كبير في هدفها، وإن كانت هناك حاجة لتوفير مزيد من الدعم لاستكمال هذه الجهود لتأمين خدمات أفضل للمواطنين، وأكد الحساينة استمرار الحكومة في مساعيها لتأمين احتياجات القطاعات المختلفة وتنفيذ برامج إعادة الإعمار، ومن ذلك العجز الذي تواجهه مشاريع إعادة الإعمار في قطاع المياه.
ونقل الحساينة تحيات الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد الله لطواقم وموظفي المؤسسات العاملة في قطاع المياه، مشددا على أن الحكومة تبذل كافة جهودها لتوفير الدعم اللازم لتنفيذ مشاريع المياه.
وقال إن الارتقاء بهذا القطاع الحيوي خاصة بالنسبة لأهالي غزة يعتبر أولوية لدى الحكومة وذلك في ظل أزمة المياه الراهنة، سنسعى جميعا إلى إعطاء هذا الأمر مزيدا من الاهتمام.
ودعا جميع الشركاء المحليين والدوليين إلى دعم هذا التوجه والوقوف إلى جانبه حتى تتحقق أهدافنا الوطنية، وبناء مستقبل أفضل للأجيال المقبلة، معبرا عن تقديره لجهود سلطة المياه وعملها الدؤوب لتنفيذ هذه المشاريع، مؤكدا دعم الحكومة المتواصل لها.
بدوره، عبر رئيس مجلس إدارة مصلحة مياه بلديات الساحل عن أمله بأن تستكمل مختلف البرامج الرامية في أقرب وقت، مؤكدا أن المصلحة ستواصل جهودها لتقديم أفضل خدمة ممكنة للمواطنين في قطاع غزة.
من جانبه، أكد مدير عام المصلحة منذر شبلاق أن جهود العاملين في مرافق ومنشآت المياه سجلت نجاحات كبيرة رغم الظروف الصعبة في ظل الحصار والحروب في غزة.
وقال شبلاق إن طواقم المصلحة والبلديات عملت في الحروب والفيضانات والطوارئ بشكل مستمر في مختلف أنحاء القطاع في ظل نقص الإمكانيات، وسيواصلون عملهم حتى تنفيذ المشاريع الحالية والمستقبلية لإيصال خدمات المياه والصرف الصحي لكافة المواطنين.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مازن غنيم يحذر من تفاقم أزمة المياه في قطاع غزة مازن غنيم يحذر من تفاقم أزمة المياه في قطاع غزة



GMT 15:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع مستوى المياه عند سدود إسطنبول تُهدّد بخطر حدوث جفاف

GMT 15:58 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل أسترالي يستطيع أن ينجو من تمساح "ماكر" بعدما تصارع معه

GMT 21:55 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

كلب "وحيد القرن" يشعل مواقع الإنترنت بوجود ذيل في رأسه

GMT 18:32 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مشرع أميركي ينشر صورة واحدة لغزال لديه 3 قرون عبر "فيس بوك"
 فلسطين اليوم -

يأتي من القماش الحريري اللامع المُزود بالشراشيب أسفل الذيل

فستان تشارلز ثيرون استغرق 1200 ساعة تصميم في أفريقيا

واشنطن ـ رولا عيسى
دائمًا ما تبهرنا تشارلز ثيرون بأناقتها اللافتة وجمالها الأخاذ، وهي عارضة أزياء وممثلة أمريكية مولودة في جنوب أفريقيا، من أبٍ فرنسي وأم ألمانية، وهي بذلك تحمل خليطًا فريدًا من جنسيات مختلفة؛ ما جعلها تجول العالم بفنها المميز، وتنال جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة، واشتهرت في أفلام عديدة مثل "Bombshell" و"ذا كولدست سيتي" وغيرهما من الأفلام المهمة. ورصدت مجلة "إنستايل" الأميركية، إطلالة ثيرون بفستان قصير أنيق باللون الأبيض ومرصع باللون الذهبي، الذي صمم أثناء استضافتها في مشروع جمع التبرعات لأفريقيا للتوعية الليلة الماضية. صمم الفستان من دار الأزياء الفرنسية "ديور"، واستغرق 1200 ساعة لتصميمه، وعكف على تصميمه شخصان من الدار الشهيرة، وبدت النجمة مذهلة متألقة على السجادة الحمراء، ويأتي تصميم الفستان من القماش الحرير...المزيد
 فلسطين اليوم - حيل عليك الإلمام بها عند شراء حقيبة "مايكل كورس" لتجنب التقليد

GMT 03:35 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 فلسطين اليوم - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 04:36 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 فلسطين اليوم - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 17:04 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فوزي لقجع "غاضب" بسبب تعادل أسود الأطلس أمام موريتانيا

GMT 00:00 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب صيني لـ"دينا مشرف" لاعبة منتخب مصر لتنس الطاولة

GMT 23:53 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

فيدرر يهزم بيرتيني في البطولة الختامية للتنس

GMT 06:56 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

GMT 05:58 2016 الأحد ,22 أيار / مايو

الكارتون التاسع

GMT 04:27 2015 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

سناء يوسف تواصل جولتها الترفيهية في أوروبا
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday