مساحة الأراضي المزروعة تشكل 159 من إجمالي الضفة وغزة
آخر تحديث GMT 14:00:05
 فلسطين اليوم -

دعا مركز التعليم البيئيّ إلى تطوير سياسات التشجير المتّبعة

مساحة الأراضي المزروعة تشكل 15.9% من إجمالي الضفة وغزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مساحة الأراضي المزروعة تشكل 15.9% من إجمالي الضفة وغزة

أراضي زراعية
غزة – علياء بدر

أصدر مركز التعليم البيئي الفلسطيني ورقة حقائق، بمناسبة يوم الشجرة، الذي يصادف 15 كانون الثاني/يناير من كل عام، استهلتها بالإشارة إلى مساحة الأراضي المزروعة في الضفة الغربية وقطاع غزة، والتي يقدرها الجهاز المركزي للإحصاء بنحو 95711 كيلومترًا مربعًا، وما نسبته 15.9% من إجمالي المساحة العامة.

وفصّلت الورقة المساحات المزروعة في المحافظات بالكيلومترات، ففي جنين، التي تعد أكبر محافظة خضراء تبلغ 185,4، فيما تشكل 61,7 في طوباس، و85,8 في طولكرم، و123,5 في نابلس، بينما تشكل 55,2 في قلقليلة، و46,6 في سلفيت، و86,3 في رام الله والبيرة، و33,5 في أريحا، و13 في القدس، و33,5 في بيت لحم، و157,5 في الخليل.

وفي قطاع غزة، تتوزع النسبة بين شمال غزة بنحو 12,8 كيلومترات، و11 في مدينة غزة، و14,4 في دير البلح، و23,7 في خانيونس، و13,3 في رفح.

وشكلت المساحة المزروعة بأشجار البستنة النسبة الأكبر من مجموع مساحات الأراضي المزروعة، إذ تعد 659,593 دونمًا، مقابل 129,593 دونمًا للخضروات، و245,414 للمحاصيل الحقلية.

ويعدّ الزيتون الشجرة الأولى في فلسطين، إذ يستحوذ على 67,3 % من إجمالي الأشجار والبستنة، 88,2% منها في الضفة، والباقي في غزة، كما يعتبر في المقدمة على مستوى المحافظات بنسبة 71,6% في الضفة و35,3 % في غزة، فيما يقدر العدد بنحو 11 مليون شجرة، وفق تقديرات رسمية.

وانخفض حجم المساحات المزروعة بالأشجار عام 2011 إلى نحو 542 ألف دونم، بعدما كانت بين أعوام 1993-2008 تمثل مليون و100 ألف دونم؛ بسبب عدم احتساب الزراعات المبعثرة، وعدوان الاحتلال والمستوطنين، وجدار الفصل العنصري.

وأشارت الورقة، إلى أنَّ عدد الأشجار التي اقتلعتها سلطات الاحتلال، وفق تقرير وزارة الزراعة، في الفترة بين 2000- 2012، وصل إلى ما يزيد عن مليوني شجرة، معظمها من الزيتون والحمضيات.

وتناولت الورقة حجم الحيازات الزراعية، التي أوردها الجهاز المركزي للإحصاء، والتي تؤكد أن محافظة الخليل تتمتع بنصيب الأسد بين المحافظات الفلسطينية، إذ تضم 12,013 حيازة زراعية نباتية، مقابل 584 في أريحا، فيما بلغ عدد الحيازات مجتمعة في فلسطين105,238 حيازة، منها 85,885 حيازة في الضفة الغربية، و91,353 حيازة في قطاع غزة ، وفق أخر تعداد.

وبلغ التوزيع النسبي للعاملين في الزراعة 11,5 من مجمل السكان، قُدر عددهم أواسط عام 2014 نحو 4,55 مليون في الضفة وغزة، فيما وصلت نسبة مساهمة الزراعة في الناتج المحلي عام 2012 بنحو 4,9%، فيما كانت عام 2011 بنحو 5,9 % من الناتج المحلي.

ودعت الورقة إلى زيادة تخضير فلسطين، وإطلاق حملات لغرس الأشجار والعناية بها، والأهم ريّها في فصل الصيف، في أعوامها الأولى، وعدم تركها عرضة للجفاف.

وأشادت بجهود وزارة الزراعة في حملات تخضير فلسطين، داعية إلى تطوير سياسات التشجير المتبعة، عبر إنتاج الأشجار الأصيلة لفلسطين، كالخروب والبطم والسريس والقيقب والزعرور والبلوط وغيرها، وتعميم ثقافة غرس هذا الأصناف، والابتعاد عن الأشجار الدخيلة وأشجار الزينة المستوردة، التي تهدد سلامة التنوع الحيوي في بلادنا، ولا تتناسب ومناخنا.

وأطلقت الورقة نداء لمربي الثروة الحيوانية، للكف عن الرعي الجائر، داعية المواطنين إلى التوقف عن قطع الأشجار والاحتطاب العشوائي، لاسيما في مواسم الشتاء؛ لأغراض التدفئة والتجارة وصناعة الفحم؛ لما يمثله ذلك من تهديد خطير للبيئة، وينذر بتعريض الغطاء النباتي للخطر، ويهدد التربة بالانجراف، ويضع الأشجار والنباتات الأصيلة في دائرة الخطر، لاسيما النادرة منها، ويقضي على ما تتميز به فلسطين من تنوع حيوي ثري، يتجاوز 2700 نوع، وفق بعض الدراسات والأبحاث.

واختتم المركز الورقة بدعوة وزارة التربية والتعليم إلى تكثير المساحات الخضراء في المدارس، والإعلان عن المؤسسات التعليمية فضاءات صديقة للبيئة، عبر غرس الحدائق المدرسية بالأشجار والنباتات، وتشجيع المعلمين والطلبة وتحفيزهم على الزراعة، وإعادة منهاج "التعليم الزراعي"، الذي كان سائدًا في الماضي بشقيه النظري والتطبيقي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مساحة الأراضي المزروعة تشكل 159 من إجمالي الضفة وغزة مساحة الأراضي المزروعة تشكل 159 من إجمالي الضفة وغزة



GMT 06:50 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كاميرات مراقبة ترصد "الفأر الغزال" لأول مرة منذ 25 عامًا

GMT 07:35 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

عشرات الحرائق تدمر مساحات شاسعة من الغابات في أستراليا
 فلسطين اليوم -

تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الراقية بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني
تخلّت كيت ميدلتون عن فساتينها الراقية، لصالح إطلالة كاجوال خطفت بها الأنظار خلال حضورها برفقة الامير وليام مناسبة خيرية في مسرح المدينة الأبيض في "تروبادور" Troubadour. دوقة كمبريدج تألقت بسترة بنقشة المربعات من ماركة Smythe ثمنها £512 سبق أن إرتدتها للمرة الاولى في العام 2018، ونسّقتها هذه المرة مع سروال كلاسيكي بقصة A line باللون البرغندي من مجموعة Terell City ويبلغ سعره £225، وحزام أسود، ومع توب باللون الكريمي. وأكملت كيت إطلالتها الكاجوال والعملية، فتألقت بأقراط ماسية من ماركة Mappin & Webb يبلغ ثمنها حوالى £2,922، مع قلادة من المجموعة نفسها ويبلغ ثمنها حوالى £1,558. وأنهت كيت اللوك بحذاء من المخمل الأسود من ماركة Gianvito Rossi سعره £520. تنجح كيت ميدلتون من فترة إلى أخرى بالتخلي عن الفساتين والمعاطف الراقية لتعتمد إطلالات عملية أكثر ك...المزيد

GMT 04:13 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 03:51 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 فلسطين اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 04:18 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك
 فلسطين اليوم - 5 نصائح لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك

GMT 04:46 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري
 فلسطين اليوم - ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري

GMT 08:31 2015 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوي تتجرأ على التعري للحد من شهرة أختها كيلي جينر

GMT 21:35 2014 الجمعة ,03 تشرين الأول / أكتوبر

خان أسعد باشا صرح أثري دمشقي عريق يتحول إلى مصنع للفن
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday