موسم الفطر في فلسطين بين سيطرة الاحتلال وعجز التسويق
آخر تحديث GMT 01:53:23
 فلسطين اليوم -
الرئيس عون: باسيل هو من يقرر اذا كان يريد البقاء في الحكومة وهو يقدر ظروفه وما من أحد يستطيع أن يضع فيتو عليه في نظام ديمقراطي وهو رئيس أكبر تكتل نيابي ترامب يقول إن واشنطن تراقب الشخص الثالث في ترتيب القيادة في تنظيم داعش بعد البغدادي وتعرف مكانه وزير الخارجية الأميركي يستنكر وقوع قتلى بين المتظاهرين نتيجة لقمع الحكومة العراقية للتظاهرات رئيس الوزراء العراقي" لا نقوم بالتعرض للمظاهرات طالما هي سلمية" رئيس الوزراء العراقي" ازداد النشاط الاقتصادي خلال عهد حكومتنا" وزير الخارجية الأميركي يدعو رئيس الوزراء العراقي إلى اتخاذ خطوات فورية لمعالجة المطالب المشروعة للمتظاهرين من خلال سن الإصلاحات ومعالجة الفساد رئيس الوزراء العراقي "هناك مغالاة في تحميل حكومة عمرها سنة ملفات الفساد" النائب العام المصري يصدر قرارا بشأن مواقع التواصل الاجتماعي السجن لمدة عام بحق متظاهرين رفعوا الراية الأمازيغية في الجزائر عون لوسائل إعلام لبنانية " لم نتلق ردا من المتظاهرين على مبادرة الحوار"
أخر الأخبار

يصعب جمعه لوعورة جبال وادي قانا وانتشار المستوطنات

موسم الفطر في فلسطين بين سيطرة الاحتلال وعجز التسويق

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - موسم الفطر في فلسطين بين سيطرة الاحتلال وعجز التسويق

موسم الفطر في فلسطين
نابلس - آيات فرحات

يخرج الكثير من أهالي الضفة الغربية في الأراضي الحرشية والوديان، بعد أول منخفض جوي بحثًا عن نبات الفطر، أو ما يعرف بالـ"فقع"، فهو كما يتناقل أجدادهم يخرج من الأرض بعد أولى العواصف الرعدية في الشتاء. وأوضح المزارع في أراضي وادي قانا قضاء محافظة سلفيت، الشاب خالد منصور (22) عامًا "أتوجهه بشكل يومي في موسم الفطر، إلى أراضي وادي قانا، لأجمع ما بين 40 إلى 50 كيلو غرام من الفطر، فهو يتواجد بكثرة بين الأعشاب وحول سيقان الأشجار لاسيما أشجار السور، والبلوط والسنديان الموجودة بكثرة في أراضي الواد".

وأضاف منصور لـ"فلسطين اليوم" أنَّه "في بداية الموسم يكون سعر الكيلو الواحد 25 شيقل، لكن بعد أسابيع يصبح 12 شيقل، وهناك مئات من المواطنين يذهبون إلى الوادي بشكل يومي لجمع بنات الفطر، والذي فيه نوعان، نوع سام يميل لونه إلى الأبيض وتعلوه طبقة منية اللون، وآخر صحي وغير سام يعرف باسم "شوا" ويذهب لونه إلى الأصفر أكثر".

وعن تسويق هذا المحصول؛ أشار منصور إلى أنَّه يبيع ما يجمعه لأقاربه وأهالي قريته فقط، أي أنَّه ليس هناك أي وسيلة تسويق مضمونه وناجحة، مضيفًا "جمعت ثمانين كيلو من الفطر على مدار يومين متتاليين وها هي موجودة لدي في البيت ولم أستطع أن أبيعها بعد".

لم تقف الصعوبات عند التسويق فقط فمنصور يروي المخاطر التي يتعرض لها أحيانًا من حيوان "الخنزير" الذي تطلقه السلطات الإسرائيلية بكثرة في الجبال الفلسطينية، ما يشكل خطرًا كبيرًا على المزارعين، إضافة إلى أن منطقة وادي قانا محاطة بسبع مستعمرات يهودية، وهي أيضًا تعتبر محمية طبيعية يمنع قطف ثمارها أو الصيد فيها، لذلك فإن مسؤول الطبيعية الإسرائيلي يباغتهم بشكل مفاجئ أحيانًا، ليلقي عليهم الغرامات المالية أو الاحتجاز لعدة ساعات من اليوم.

وأكد صديق خالد، وجدي منصور، والذي أخذ إجازة من عمله منذ بداية موسم قطف الفطر ليتفرغ لجمعه، أن الخطورة في القطف تكمن في القرب من المستوطنات، موضحًا أنه يبيع ما يجمعه من فطر أمام سوبر ماركت في القرية يعود لأقاربه، وهذا يسهل عليه المهمة بشكل كبير.

في حين يرى الشاب إياد منصور (24) عامًا أنَّ "الخطورة في جمع الفطر تتركز في وعورة جبال وادي قانا، وفي انتشار المستوطنات وكثرتها"، مؤكدًا أن أساليب التوسيع بسيطة جدًا وبشكل محلي فقط.

وأضاف لـ"فلسطين اليوم" أنَّ "أغلب المواطنون يقطفونه للاستعمال الشخصي والمنزلي والقليل منهم يبيعون ويتاجرون فيه، وهو يكثر ويخرج من الأرض بعد أن تكون الأرض قد رويت من مياه الأمطار بشكل جيد، ويتركز في الأماكن الرطبة وليس تحت أشعة الشمس المباشرة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسم الفطر في فلسطين بين سيطرة الاحتلال وعجز التسويق موسم الفطر في فلسطين بين سيطرة الاحتلال وعجز التسويق



GMT 07:35 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

عشرات الحرائق تدمر مساحات شاسعة من الغابات في أستراليا

GMT 12:38 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على جثة سائح مفقود داخل أحد أسماك القرش في فرنسا

GMT 16:17 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

مليون مشاهدة لمقطع فيديو يظهر شعور قطة بـ”الخيانة”
 فلسطين اليوم -

المصور العالمي سيمون بروكتر يفتح لك خزانة ذكريات كارل لاغرفيلد

القاهره ـ فلسطين اليوم
الإبداع الأصيل يجعل من اسم صاحبه علامة وعلماً في ذاكرة التاريخ على مدار السنين حتى من بعد رحيله؛ واسم كارل لاغرفيلد واحد من الأسماء التي لمعت وستلمع في سماء عالم الموضة والأزياء لعقود مضت، ولعقود مقبلة أيضاً، وهذا ما يؤكده الاحتفاء بالمبدع الأيقوني في واحد من أشد عوالم الإبداع تنافسية وتميزاً.ففي أرجاء "لو رويال مونصو – رافلز باريس" الذي يُعد تحفة فنية معمارية بحد ذاته، ولمساته المخصصة للفنون من مساعد شخصي للفنون، وغاليري فني مخصص للمعارض الفنية، وممرات وأركان مزينة بمجموعة من أجمل الإبداعات الفنية أينما التفت، يضيف الفندق العريق علامة جديدة في تاريخه الفني العامر، باستضافة معرض الصور الفوتوغرافية النادرة التي تصور كواليس حياة كارل لاغرفيلد في عروض شانيل، التي يقدّمها المصور العالمي سيمون بروكتر لأول مرة."لا...المزيد

GMT 02:55 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري
 فلسطين اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 فلسطين اليوم - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:16 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم - ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو

GMT 18:05 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 06:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

تنعم بأجواء ايجابية خلال الشهر

GMT 17:57 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 16:27 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

دجاج كريسبي بالزبادي اللذيذ

GMT 16:53 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

إليك أجمل إطلالات مدونة الموضة المحجبة دلال الدوب

GMT 04:17 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

طفلة تعاني من تشوهات خلقية تحمل قلبها خارج صدرها

GMT 15:16 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

مجموعة "Elie Saab" للخياطة الراقية لربيع 2019
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday