نصف محطات توليد الكهرباء تستغني عن النفط وتعتمد الطاقة المتجددة
آخر تحديث GMT 14:46:16
 فلسطين اليوم -
الرئيس عون: باسيل هو من يقرر اذا كان يريد البقاء في الحكومة وهو يقدر ظروفه وما من أحد يستطيع أن يضع فيتو عليه في نظام ديمقراطي وهو رئيس أكبر تكتل نيابي ترامب يقول إن واشنطن تراقب الشخص الثالث في ترتيب القيادة في تنظيم داعش بعد البغدادي وتعرف مكانه وزير الخارجية الأميركي يستنكر وقوع قتلى بين المتظاهرين نتيجة لقمع الحكومة العراقية للتظاهرات رئيس الوزراء العراقي" لا نقوم بالتعرض للمظاهرات طالما هي سلمية" رئيس الوزراء العراقي" ازداد النشاط الاقتصادي خلال عهد حكومتنا" وزير الخارجية الأميركي يدعو رئيس الوزراء العراقي إلى اتخاذ خطوات فورية لمعالجة المطالب المشروعة للمتظاهرين من خلال سن الإصلاحات ومعالجة الفساد رئيس الوزراء العراقي "هناك مغالاة في تحميل حكومة عمرها سنة ملفات الفساد" النائب العام المصري يصدر قرارا بشأن مواقع التواصل الاجتماعي السجن لمدة عام بحق متظاهرين رفعوا الراية الأمازيغية في الجزائر عون لوسائل إعلام لبنانية " لم نتلق ردا من المتظاهرين على مبادرة الحوار"
أخر الأخبار

الوكالة الدولية تؤكد تفوقها على الوقود الأحفوري في أوائل العام 2030

نصف محطات توليد الكهرباء تستغني عن النفط وتعتمد الطاقة المتجددة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نصف محطات توليد الكهرباء تستغني عن النفط وتعتمد الطاقة المتجددة

محطة للطاقة الحرارية الشمسية في المفرب
واشنطن - رولا عيسى

شكلت الطاقة المتجددة أكثر من نصف محطات توليد الكهرباء خلال العام 2014، لتبدو "علامة صحية على أن التحول للطاقة النظيفة يجري"، وفقًا لوكالة الطاقة الدولية.

وكشف تقرير صادر عن وكالة الطاقة الدولية حول توقعات الطاقة العالمية 2015، والذي نشر الثلاثاء، أن الطاقة الخضراء تعد الآن ثاني أكبر مولد للكهرباء في العالم بعد الفحم، ومن المتوقع أن تتفوق على الوقود الحفري غير النظيف في أوائل 2030.

وأوضح المدير التنفيذي للوكالة الدولية فاتح بيرول، "أن القصة تكمن في حالة من مصادر الطاقة المتجددة، أصبحت الوقود الرئيسي حاليًا"، وأضاف أن 60% من جميع الاستثمارات الجديدة تعمل بالطاقة المتجددة، ولكنه حذر من أن 490 بليون دولار ذهبت لدعم الوقود الحفري في عام 2014، بما يعني أنها لم تكن "منافسة عادلة".

وأكدت وكالة الطاقة الدولية أنه في خضم تحول الطاقة أصبح سعر برميل النفط تحت 50 دولارا للبرميل، ومتوقع أن يصل سعره إلى 80 دولارا في 2020 وترى الوكالة أن وراء ذلك نموًا متواضعًا.

وأضافت الوكالة أن استثمارات استكشافات النفط انخفضت بنسبة 20% في 2015، نظرًا لأنها مشاريع عالية التكلفة في الولايات المتحدة وكندا، وروسيا والبرازيل وتستمر على الرف، ولكنها أضافت أن منتجي الزيت الصخري في الولايات المتحدة يمكن أن يعودوا مرة أخرى للربح بسعر 60 دولارا و70 دولارا للبرميل.

وتحذر وكالة الطاقة الدولية، التي تأسست ردًا على الصدمات النفطية في 1970، من أنه إذا استمر سعر النفط عند 50 دولارا لمدة عشرة أعوام أو أكثر، سيهيمن النفط الرخيص في الشرق الأوسط على الصادرات لحوالي 75٪ من السوق المشتركة.

وتابع بيرول أن السيناريو كان "غير محتمل"، ولكنه إذا أنه وقع، "سيتم الاعتماد على عدد قليل جدًا من البلدان في المنطقة التي تعيش في حالة اضطراب، وقد لا تكون هذه أخبار جيدة للأمن النفطي".

وأضاف: "لم يعد لدينا وقت للراحة، فعلى العكس تمامًا لأن فترة انخفاض أسعار النفط هي فرصتنا لتعزيز قدراتنا على التعامل مع التهديدات النفطية في المستقبل".

وقالت الوكالة في تقريرها أن الارتفاع السريع في خريطة الطاقة المتجددة في تقرير الوكالة الدولية للطاقة الجديد سيؤدي إلى تباطؤ كبير في نمو انبعاثات الكربون، ولكن قبل أسابيع فقط من قمة الأمم المتحدة لأزمة التغير المناخي في باريس، قالت وكالة الطاقة الدولية أن العالم لا يزال في طريقه لظاهرة الاحتباس الحراري بمعدل 2.7 درجة مئوية، وذكرت في تقريرها أن هذه النسبة أعلى بكثير مما تعتبره عتبة الاحترار الخطر، وأنه لا زلنا بحاجة لتصحيح المسار.

وأشار بيرول إلى أنه يجب على زعماء العالم المجتمعين في باريس تعيين اتجاه واضح للتحول المتسارع لقطاع الطاقة العالمي، حيث أن الفارق بين 2.7 درجة مئوية و2 درجة مئوية ليس معناه أنه يمكنك اتخاذ سترة معك وتتكيف مع الحياة، ولكن هذا الفرق سيكون له آثار كبيرة على الجميع.

ومن مشاريع وكالة الطاقة الدولية مشروع "الأوقات العصيبة" المتعلق بالفحم: وقالت فيه، إن"حصة الفحم زادت في توليفة الطاقة العالمية من 23٪ في عام 2000 إلى 29٪ اليوم، ولكن السبب وراء ذلك الارتفاع هو أن الفحم بدأ يتراجع ويواجه حظًا معكوسًا كوقود"، وتتوقع الوكالة أن تكون حصة الفحم 15٪ بحلول عام 2040.

ويوضح بيرول أن التغيرات الهائلة في الصين هي أهم الأسباب الرئيسية في هبوط الفحم، حيث أن فترة ازدهار الصين تتطلب المزيد من احتياجات الطاقة التي تقترب من نهايتها، وهذا أمر مهم سيكون له انعكاساته على العالم، حيث أن الصين تملك أكبر برنامج للكفاية من الطاقة في العالم، حيث تعد الصين بطل الطاقة المتجددة، كما أنها تملك برنامجًا نوويًا كبيرًا من المتوقع أن يزيد من نمو الطاقة غير التقليدية.

وقال بيرول إنَّ وكالة الطاقة الدولية تتوقع أن يتضاعف الطلب على الفحم ثلاثة أضعاف في الهند وجنوب شرق أسيا عام 2040، قائلًا: "منطقة جنوب شرق آسيا مهمة بشكل مثير للدهشة ولم تحصل على الكثير من الاهتمام، فهي المنطقة الوحيدة من العالم التي يتزايد الطلب على الفحم فيها، وفي ظل غياب السياسات المناخية واستخدامات الفحم الرخيص ستضغط الطاقة النظيفة على الغاز في المنطقة".

وأبرز بيرول أن الهند تأتي في مركز الصدارة للطاقة، لتصبح القائد الحقيقي لاستهلاك الفحم والطلب على الطاقة في العالم عام 2040، كما أنها تمثل 20% من منشآت الطاقة الشمسية في العالم، كما أن الخيارات التي قدمتها الهند ستكون هامة جدًا ومفيدة للجميع، ولذلك هناك حاجة لدعم الهند ودفعها نحو التكنولوجيا النظيفة والفعّالة.  

وأوضح المدير التنفيذي للرابطة العالمية للفحم بينيامين سبوتن، أن هذا التقرير الذي أصدرته وكالة الطاقة كان تذكرة بالدور المستمر للفحم، والحاجة للتأكد من استخدامه بشكل نظيف من خلال استخدام تكنولوجيات الفحم منخفضة الانبعاثات.

وانتقدت وكالة الطاقة الحد من التوسع في توظيف استخدامات الطاقة الشمسية في الماضي، وقال مسؤول استراتيجيات الطاقة النظيفة في العالم إيميلي روشون، أن الاختراق العالمي للطاقة المتجددة حدث بصورة أكبر من المتوقعة، وتمكنت الوكالة الدولية من اللحاق بركب اتجاهات الطاقة المتجددة، ولكنها أخفقت حتى الآن في الوصول إلى التغييرات الكاملة والفاعلة، ونثق أنه بدعم مستويات السياسة الصحيحة سيتمكن العالم من تقديم 100% من الطاقة المتجددة بحلول عام 2050.

واختتم بيرول قائلًا إنَّ توقعات وكالة الطاقة الدولية السابقة لتوليد الكهرباء وطاقة الرياح كانت سليمة وصحيحة، والتي استندت إلى دعم الحكومات القائمة في ذلك الوقت لمشاريع الطاقة الشمسية، وإذا تغيرت السياسات ستتغير الأرقام أيضًا، وقد تحتاج هذه الأرقام لإعادتها لأعلى في العام المقبل، ونتمنى ذلك.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصف محطات توليد الكهرباء تستغني عن النفط وتعتمد الطاقة المتجددة نصف محطات توليد الكهرباء تستغني عن النفط وتعتمد الطاقة المتجددة



GMT 06:50 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كاميرات مراقبة ترصد "الفأر الغزال" لأول مرة منذ 25 عامًا

GMT 07:35 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

عشرات الحرائق تدمر مساحات شاسعة من الغابات في أستراليا

GMT 12:38 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على جثة سائح مفقود داخل أحد أسماك القرش في فرنسا
 فلسطين اليوم -

بقيادة كيم التي اختارت فستان فينتاج بحمّالات السباغيتي

بنات "كارداشيان" يخطفن الأنظار في حفل "بيبول تشويس"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
أقيم في السّاعات الأولى من صباح يوم الإثنين حفل توزيع جوائز الـ "People's Choice Awards" لـ عام 2019 في لوس أنجلوس، وحضر هذا الحدث نخبة من أشهر نجمات هوليوود ونجمات وسائل التواصل الاجتماعيّ، وشخصيات تلفزيون الواقع، وكالعادة دائمًا أطلّت علينا النّجمات بأبهى الإطلالات وأجملهنّ. وفازت النجمة جوين ستيفاني بجائزة "أيقونة الموضة" في الحفل، حيث ظهرت على السّجّادة الحمراء مرتدية فستانًا فخمًا من تصميم "فيرا وانغ" تميّز بصورته الهندسيّة الدراماتيكيّة وذيل طويل، جاء باللون الأبيض ونسّقته مع قفّازات مخمليّة سوداء تصل فوق الكوع، وجوارب مشبّكة طويلة، وزوج من البوت العالي حتى الفخذ. لكنّها لم تكن الوحيدة التي لفتت الأنظار في الحفل، حيث حضرت عضوات عائلة كارداشيان الحفل بقيادة كيم التي اختارت فستان فينتاج بحمّالات السباغيتي وبص...المزيد

GMT 06:34 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020
 فلسطين اليوم - تعرف على أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 فلسطين اليوم - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:16 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم - ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو

GMT 18:05 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 06:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

تنعم بأجواء ايجابية خلال الشهر

GMT 17:57 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 16:27 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

دجاج كريسبي بالزبادي اللذيذ

GMT 16:53 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

إليك أجمل إطلالات مدونة الموضة المحجبة دلال الدوب

GMT 04:17 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

طفلة تعاني من تشوهات خلقية تحمل قلبها خارج صدرها

GMT 15:16 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

مجموعة "Elie Saab" للخياطة الراقية لربيع 2019
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday