منظمات تمكن ضحايا الاعتداء الجنسي من تربية القردة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

منها الغوريلا والبونوبوس والشمبانزي في الكونغو

منظمات تمكن ضحايا الاعتداء الجنسي من تربية القردة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منظمات تمكن ضحايا الاعتداء الجنسي من تربية القردة

تعليم الحفاظ على الغوريلا
لندن _ سليم كرم

أدى العنف الدائر في جمهورية الكونغو الديمقراطية إلى خسائر فادحة بالنسبة للنساء الموجودة في البلاد ، وقد أعطت مستويات العنف الجنسي الصادمة لتلك البلد تسمية بإسم "المكان الأكثر خطورة بالنسبة للمرأة" ، كما تهدد الصراعات الأهلية، بالإضافة إلى صيد لحوم الطرائد والزحف البشري، بحياتها البرية ، وخاصة الغوريلا والبونوبوس والشمبانزي.

وبحسب صحيفة الغارديان البريطانية ، تتلاشى بونوبوس بسرعة من موطنها الوحيد ، جمهورية الكونغو الديمقراطية ، على مدى الأعوام الـ20 الماضية ، وفقًا لمؤسسة الحياة البرية الأفريقية .

وفي الوقت نفسه، يوجد 3،800 نوع مهدد بالانقراض بشكل خطير من غوريلا غراور والتي لا تزال في موطنهم في جمهورية الكونغو الديمقراطية ، ويعد الشمبانزي، والتي توجد في 21 بلدًا أفريقيًا بما في ذلك جمهورية الكونغو الديمقراطية ، مدرجة على القائمة الحمراء إلى الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة والموارد الطبيعية باعتبارها مهددة بالانقراض.

ويتغل النساء في جمهورية الكونغو الديمقراطية على الصعوبات الخاصة بهن ويصلن إلى إنقاذ القردة العليا في الكونغو ، بمساعدة منظمات الحفظ الدولية ، وتعمل مبادرة الحفاظ على البونوبو ، ومركز تعليم الحفاظ على الغوريلا وإعادة تأهيلها ، ومنظمة غير حكومية تدعى "كوبيرا" ، مع نساء محليات للمساعدة في النهوض  بمجال صون القردة العليا من خلال التعليم والتمكين والحصول على الخدمات الصحية والرعاية الصحية والأمن الغذائي.

تكتسب المرأة شعورًا بالتمكين ، ومن الطرق التي يمكن بها التصدي لصيد القردة العليا توفير سبل عيش بديلة للأسر ، وخاصة النساء ، تعيش بالقرب من المأوى الرئيسية.
وتساعد مبادرة الحفاظ على البونوبو المرأة على كسب الدخل عن طريق تمويل مشاريع رائدة في مجال الائتمانات الصغيرة ، لإطلاق مشاريع تجارية مثل صناعة الصابون والملابس ، ووفرت المنظمة مؤخرًا آلات الخياطة والتدريب لرابطة كوكولوبوري النسائية ورابطة المرأة الريفية في إقليم ديغولو.

وقالت سالي جويل كوكس ، مؤسس تلك المبادرة ورئيسها ، إن تلك المشاريع هي واحدة من أكثر المبادرات نجاحًا لدى مبادرة الحفاظ على البونوبو ، وفي المجتمع الكونغولي الذي يهيمن عليه الرجال، لم تحصل النساء تقليديًا على قدر أكبر من فرص الحصول على التعليم أو العمل مثل الرجال ، ومع وجود تلك الأدوات والفرص لتحسين سبل معيشتهم وتوليد الدخل لأنفسهم، تكتسب المرأة الشعور  بالملكية والتمكين.

وتساعد المشاريع المدرة للدخل على الحد من الطلب الاقتصادي على الأسر، بما في ذلك الحاجة إلى الحصول على دخل من صيد القرود الكبيرة من أجل لحوم الطرائد والتجارة في الحياة البرية، ويمكن أن تؤدي إلى أخلاقيات الحفظ في المجتمعات المحلية.

وأضاف كوكس "أن الصيد متأصل بعمق في تاريخ وثقافة شعب الغابات المطيرة، وتجارة  لحوم الطرائد تقدم واحدة من المصادر الوحيدة الموثوقة للدخل لكثير من الناس ، بينما كنا ناجحين في حماية البونوبو في المناطق الرئيسية من بيئتهم، فإن الحد من أنواع الصيد هو مهمة أكثر صعوبة".

ويوفر مركز تعليم الحفاظ على الغوريلا وإعادة تأهيلها للنساء وأسرهن بدائل لحوم الطرائد من خلال تعليمهن كيفية إنتاج مصادر بروتينية أخرى ، ويحصل المشاركون على دخل عن طريق بيع اللحوم والبيض وذرية الحيوانات التي يربونها.

وبدأ البرنامج مع الدجاج والأرانب، ولكن النساء أظهرت الفطنة الاقتصادية والتجارية من خلال التحول إلى تربية  الخنازير ، والتي هي أسهل من حيث التربية.

ويعتبر البرنامج هو شائع لدى النساء المحليات مثل كاهيندو إيسيسومو من قرية كاتويو والتي تقول إن لحوم الخنازير في غينيا مصدر كبير للبروتين لمكافحة سوء التغذية لدى الأطفال والبالغين ، كما أنه مصدر دخل للأسرة لحل بعض المشاكل  المالية الصغيرة التي يمكن استخدامها لدفع الرسوم المدرسية.

وتقدم الرابطة مساعدات للدورات والتدريب في مجال تربية الحيوانات وتربية الأحياء المائية وتربية الأسماك بالوسائل الصناعية ، مع التعاونيات المحلية والمجموعات النسائية في محمية كوكولوبوري بونوبو وكلية ديغولو التقنية التي شاركت في تأسيسها تلك الرابطة.

وتساعد مؤسسة "كوبيرا" على توفير مصادر غذائية بديلة من خلال "إيكولو-فمس" ، وهو مزيج من 10 جمعيات نسائية ، من خلال تدريب النساء على تربية المواشي والزراعة. 

وتهدف المنظمة إلى تعزيز الهياكل الاجتماعية والاقتصادية المحلية  بتوفير مصادر دخل بديلة للرجال ممن اقتنعوا بفكرة العدول عن الصيد في متنزه كاهوزي  بيغا الوطني القريب ، كما تلعب المرأة دورًا في البرامج البديلة للأطفال الرضع من القردة.

ويوظف مركز تعليم الحفاظ على الغوريلا وإعادة تأهيل النساء كأمهات بديلات خلال فترة الحجر الصحي الأولية التي استغرقت 30 يوما بالنسبة للغوريلات اليتامى التي ولدت حديثًا ، وغالبًا ما تكون من صغار السن ، والرضع غير المرغوب فيهم الذين يحتاجون إلى الرعاية على مدار الساعة.

وينام مقدمو الرعاية بالقرب من القردة الأيتام المولدين حديثًا ، ويأخذونهم إلى استكشاف الغابات أثناء النهار، ويساعدون على إطعامهم ويساعدون الحيوانات في الشفاء من فقدان صدمة منازلهم الغابية ومجموعاتهم العائلية.

وكثيرًا ما تقوم الأمهات الحاضنات باستخدامًا أكثر وعيًا واستدامة للموارد الطبيعية، وقد حسنت إدارتهن للبيئة المحلية ، وفقًا لما ذكره جاكسون مبيك، مدير مركز  تعليم الحفاظ على الغوريلا و إعادة تأهيلها ، متابعًا "اعتادوا على حرق حقولهم والانخراط في أعمال أخرى ضارة بالبيئة، ولكنهم لا يفعلون ذلك الآن ، ويشجعن الآن النساء الأخريات في مجتمعهن على أن يفعلن الشيء نفسه".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظمات تمكن ضحايا الاعتداء الجنسي من تربية القردة منظمات تمكن ضحايا الاعتداء الجنسي من تربية القردة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 15:38 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مونشي يتابع بعض اللاعبين الشباب لضمهم إلى روما في الشتاء

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 02:33 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

الفنانة هبة توفيق تجد نفسها في "شقة عم نجيب"

GMT 01:05 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

سها النجدي مدربة كمال أجسام منذ نعومة أظافرها

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 20:46 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

نبات "الأوكالبتوس" أفضل علاج لأنفلونزا الصيف

GMT 02:13 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

صوفي تيرنر تبدو مثيرة في فستان أسود أظهر صدرها

GMT 09:13 2015 السبت ,12 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس" تعرض سيارتها الجديدة الكبيرة رباعية الدفع "GLS"

GMT 18:20 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

مايكل أوين يُحدِّد 3 فرق للمنافسة على لقب الدوري الإنجليزي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday