يوم بيئي لتنظيف الشاطئ اللبناني من العبدة شمالًا حتى الناقورة جنوبًا
آخر تحديث GMT 21:22:38
 فلسطين اليوم -
وزارة الصحة الكويتية تعلن دعم و تأمين المستلزمات الطبية والمختبرات بالكواشف الفيروسية لمنع تفشي فيروس كورونا وزارة الصحة الكويتية تعلن أن هناك فرق مشكّلة وموجودة بالأساس للتعامل مع تسجيل أول حالات بفيروس كورونا في الكويت إيران تعلن ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا إلى 22 وتسجيل 141 حالة بالفيروس وزارة الصحة الكويتية تؤكد أن جميع حالات فيروس كورونا المسجلة حتى الآن هي لأشخاص قدموا من إيران وزارة الصحة الكويتية تؤكد أن تم تفعيل برامج الرصد والاستجابة في الوزارة منذ بداية انتشار فيروس كورونا واشنطن تطالب روسيا مجددًا بـ"إعادة" القرم مسؤول تركي يعلن أن الجيش السوري مدعوما بطائرات روسية أطلق عملية لاستعادة مدينة سراقب واشتباكات عنيفة بالمنطقة سويسرا تعلن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا على أراضيها إلى 4 الكرملين ينفي ما أعلنه الرئيس التركي بشأن اللقاء مع نظيره الروسي في 5 مارس لبحث الوضع في إدلب رئيس الوزراء الياباني يدعو لإغلاق المدارس مؤقتا بسبب فيروس كورونا
أخر الأخبار

بمُشاركة الجمعيات الأهلية والكشفية من أبناء المنطقة

يوم بيئي لتنظيف الشاطئ اللبناني من العبدة شمالًا حتى الناقورة جنوبًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - يوم بيئي لتنظيف الشاطئ اللبناني من العبدة شمالًا حتى الناقورة جنوبًا

نظيف الشاطئ اللبناني
بيروت - فلسطين اليوم

انطلقت "حملة تنظيف الشاطئ اللبناني"، صباح الأحد بدءا من العبدة شمالا حتى الناقورة جنوبا، واختتمت في عكار.

أطلق الحملة وزير البيئة فادي جريصاتي، وبدأها من شاطئ صور الجنوبي إلى منطقة الجمل حيث موئل السلاحف البرية، بمشاركة النائب عناية عزالدين، وقادة قوات "يونيفيل" يتقدمهم قائد القطاع الغربي للجنرال برونو بيشوتا، وعناصر الكتيبة، وجمعيات أهلية واجتماعية وأندية رياضية وطلاب مدارس رسمية وخاصة، وتخللتها حملة تنظيف قعر البحر بالتعاون مع النادي اللبناني وكشافة الرسالة وجمعيات أخرى.

ووزعت أكياس نايلون ومستوعبات للنفايات، كانت وفرتها بلدية صور و"يونيفيل" وكشافة الرسالة، وقال الجنرال بيشوتا: "سحرني شاطئ صور بنظافته وصفاء مياهه، ومشاركتنا له أثر إيجابي ومهم بالنسبة إلينا لما له من قواسم مشترك بين إيطاليا ولبنان.. هذه الحملة مهمة جدا ويجب أن تستمر، ونحن، يدا بيد مع بلدية صور من أجل التعاون والحفاظ على هذه الثروة الطبيعية التي هي هبة من الله للبنان"، وفي قضاء البترون انطلقت "الحملة الوطنية" لتنظيف الشاطئ اللبناني باكرا، حيث شاركت الجمعيات الأهلية والكشفية من أبناء المنطقة بتنظيف الشاطئ، وشارك فيها بعض الغطاسون من أبناء البترون، بتنظيف قاع البحر، من رواسب البلاستيك المرمية فيه.

وتفقد جريصاتي شاطئ البترون، وكان في استقباله وزير الخارجية جبران باسيل، كما التقى الغطاسين الذين قدموا له شرحا عن "الوضع في قاع البحر وكمية البلاستيك الموجودة"، وقال جريصاتي: "أصبح واضحا حجم الضرر، الذي يسببه وجود مواد بلاستيكية في قعر البحر، على البيئة والصحة، وكذلك الثروة السمكية، لذلك سنقوم بحملة لتنظيف قاع البحر، قدر الإمكان، وسنعمل على توعية المواطنين من الأضرار الناتجة، عن رمي مثل هذه المواد في البحر، وسنعمد أيضا، على تحفيز المواطنين، من خلال البلديات، على عملية فرز النفايات، ومن ضمنها البلاستيك، لأن ذلك سوف يكون له مردود مالي، حيث إن طن البلاستيك القابل لإعادة التدوير، يبلغ سعره 290 دولارا".

الشمال
وتوجه جريصاتي إلى طرابلس، حيث كانت وزيرة الدولة لشؤون التمكين الاقتصادي للنساء والشباب فيوليت خيرالله الصفدي، تشارك في الحملة مع الغطاسين الذين تولوا تنظيف عمق البحر. وبعد طرابلس توقف عند شاطئ العبدة في عكار حيث كان في استقباله أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، في حضور وزير المهجرين غسان عطالله والنائب أسعد درغام ورئيس مجلس إدارة شركة ألفا مروان حايك وفاعليات المنطقة.
وتفقد جريصاتي، فرق هيئات المجتمع المدني وعناصر شرطة بلدية زوق مصبح ومتطوعين من أعمار صغيرة في شاطئ "هوليداي بيتش" في نهر الكلب، المشاركة في الحملة الوطنية لنظافة الشاطئ، رافقته وزيرة الطاقة والمياه ندى بستاني والنائبان أدي معلوف وروجيه عازار وملكة جمال لبنان مايا رعيدي وفاعليات كسروانية، وبعد جولة على الشاطئ أكد جريصاتي أنه "بعد هذا المشهد الحضاري ومشاركة الجميع من كل الأعمار لا أحد يسمح لنفسه بتلويث الشاطئ اللبناني"، مشيرا إلى "أن هناك حلولا من وزارة البيئة للمحافظة على نظافة الشاطئ لكن يجب أن يقرر الشعب المحافظة على نظافة شاطئه وأن يقوم بتغيير بعض تقاليده كرمي النفايات وغيرها من العادات السيئة، فالشاطئ اللبناني نعمة أعطانا إياها الله، إذا لم نعرف كيفية المحافظة عليها نكون مجرمين بحق أنفسنا، واليوم كانت الصرخة قوية والشعب اللبناني أوصل رسالة لكل المسؤولين بأن لبنان يعنينا بكل مناطقه ولن نسمح بعد اليوم لـ"الوسخين" بأن يلوثوا الشاطئ، ويجب على كل البلديات أن تتحمل مسؤولياتها وتتخذ إجراءات وتنظم محاضر ضبط بحق الذين يلوثون الشاطىء، نحن قمنا بواجبنا كمواطنين لبنانيين". ولفت إلى "أخذ تدابير لحماية الشاطئ من التلوث جراء تسرب مادة الفيول من البواخر"، مؤكدا "أن الأولوية يجب أن تكون في المرحلة المقبلة لاتخاذ إجراءات رادعة بحق المتسببين بتلوث الشاطئ وجدية في الأمر لأن هذه صحتنا وليست ترفا بل واجب".

الميناء وعكار
وتفقد وزير البيئة والوزيرة الصفدي، شاطئ مدينة الميناء حيث إمتدت حملة التنظيف على مسافة أكثر من كلم من الشاطئ على الرمال وتحت مياه البحر، حيث جرى جمع الأكياس والمخلفات لا سيما من البلاستيك والكرتون والقناني، كما نفذ الغطاسون عمليات سحب نفايات إلى الشاطئ، وشارك في الحملة كم من بلدية الميناء، مؤسسة الصفدي، الكشاف المسلم، كشافة البيئة، كشاف الغد، اندية الروتاري في طرابلس والمعرض، لجنة محمية جزر النخيل، مجلس لبنان للأبنية الخضراء وجمعية دراجي الشمال.
وقال جريصاتي: "حملتي اليوم مسؤولية كبيرة للعمل على مواجهة كل التحديات البيئية التي تعيشها طرابلس وتحتاج لنتعاون من اجل ايجاد الحلول لها، طرابلس لا تزال تعاني من الروائح الناتجة عن المطمر والمعمل والتي تزعج الناس كثيرا وتؤثر على صحتهم، وسنعمل على مواجهتها. موضوع البيئة كبير جدا وتحدياته كبيرة ولا يمكن حله بأيام وساعات، ولكن الرسالة التي اوصلناها اليوم رائعة وبرهنا ان لبنان ذو وجه حضاري نظيف وعلى جميع اللبنانيين تغيير الكثير من العادات والحفاظ على ثرواتنا الطبيعية واعادتها الى صورتها، ان على الشواطئ او الانهر او في الاحراج".
وفي عكار توافد إلى حي البحر متطوعون من مختلف المناطق يعملون بمواكبة من الجيش وقوى الامن الداخلي، في حضور رئيس اتحاد بلديات وسط وساحل القيطع أحمد المير الذي اشار الى أن "هذه المنطقة تعاني من تقاذف النفايات لشاطئها من طرابلس ومناطق أخرى جراء العواصف، وعلى الدولة منعها عن مناطقنا، ولا شك في ان المسؤولية تقع على عاتق الجميع، وسنقوم بحملات أخرى بتنسيق أوسع وأشمل".

السان سيمون
ونفذت بلدية الغبيري بالتعاون مع اتحاد بلديات الضاحية، وبرعاية محافظ جبل لبنان القاضي محمد مكاوي وحضوره، حملة تنظيف شاطىء السان سيمون، حيث عمل عناصر أقسام البلدية: البيئة والمفرزة الصحية والشرطة والأشغال، مع متطوعين من الأهالي وفرقة من كشافة الامام المهدي وعمال مؤسسة "سيتي بلو"، على مدى خمس ساعات، على تنظيف الشاطئ من النفايات المنتشرة والصلبيات والأحجار.

الزهراني
وتميزت مشاركة ساحل الزهراني، في حملة تنظيف الشاطئ، أنها شملت 14 موقعا، أي ما يعادل نسبة تتراوح بين ربع وثلث المواقع اللبنانية، وذلك برعاية اتحاد بلديات ساحل الزهراني، وبالتعاون مع الجمعيات الأهلية والبيئية، الكشفية، الرياضية، التربوية والثقافية، والثانويات والمدارس، كما أن الحملة، إنفردت بشعار "البيئة بيئتنا"، للوقوف على مبدأ الكرامة أولا، أي كرامة الجنوب الذي دافع عن كل الوطن، وحصنه وللحفاظ على البيئة، أي المحيط الحيوي لهذه المنطقة الجغرافية.

عملية إنقاذ
وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" في الزهراني، أن العناية الإلهية وسرعة التدخل، أنقذتا عددا من أشبال "كشافة الرسالة الإسلامية" في بلدة الخرايب الجنوبية، بعد انتهائهم من أعمال تنظيف شاطئ بلدتهم. وقالت: "بعد انتهاء أعمال تنظيف شاطئ بلدة الخرايب، قرر فتيان الكشافة المشاركون في الحملة، النزول إلى البحر من أجل السباحة، فسحبتهم الأمواج العالية، التي تشكلت بسبب تغير حالة الطقس فجأة، بعيدا عن الشاطئ، وحال ارتفاعها الشديد دون قدرتهم على مقاومتها والتمكن من العودة مجددا إلى الشاطئ، وعلى الفور سبح رئيس بلدية الخرايب حسان الدر، الذي كان مشاركا في الحملة، ومعه متطوعون، باتجاهم وأخرجوهم من المياه الواحد تلو الآخر".
وفي ختام الحملة أوضح جريصاتي أن "8 آلاف متطوع شاركوا اليوم في الحملة الوطنية"، شاكرا لهم "تعبهم من أجل سمعة بلدهم"، وشدد على "أهمية بناء الثقة بين الدولة والمواطن". آملا ان "يتحول كل الشاطئ اللبناني الى محمية".

قد يهمــــك أيضـــا:

مليون فصيلة حول العالم مهددة بـ"الانقراض" بفعل "التغير المناخي"

تراجع أعداد الحشرات يُهدّد بحدوث انهيار للطبيعة

   
palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يوم بيئي لتنظيف الشاطئ اللبناني من العبدة شمالًا حتى الناقورة جنوبًا يوم بيئي لتنظيف الشاطئ اللبناني من العبدة شمالًا حتى الناقورة جنوبًا



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - فلسطين اليوم
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية.تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675.دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطلال...المزيد
 فلسطين اليوم - تعرّف على المحطّات السياحية لأصحاب المزاج في 2020

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 03:03 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

موضة رسم التاتو تنتشر في الوسط الفني في الفترة الأخيرة

GMT 05:44 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سيارة "هوندا سيفيك تايب آر" وحش على الطريق

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

سلمى رشيد تعرب عن سعادتها بنجاح "همسة حب"

GMT 02:28 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

اختيار زينة الأغصان لتغيير ديكور المنزل في الكريسماس

GMT 16:28 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتدفئة أسرتك من البرد القارس

GMT 04:29 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"المزوار" من الرياضات العتيقة الأكثر شهرة وفخامة في قلب مراكش

GMT 06:54 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أروع 10 جزر في العالم لقضاء عطلة سياحية جميلة

GMT 03:49 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

شهر كانون الثاني أسهل وأرخص للرحلات السياحية

GMT 06:00 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

GMT 05:37 2016 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

ستة عشر نموذج أزياء برزت خلال أسبوع الموضة في باريس
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday