الطائر المستذئب يستفيد من المد والجزر لإمساك فرائسه
آخر تحديث GMT 19:37:35
 فلسطين اليوم -

في حين أن الاساطير أشارت الى الذئاب الضارية

الطائر المستذئب يستفيد من المد والجزر لإمساك فرائسه

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الطائر المستذئب يستفيد من المد والجزر لإمساك فرائسه

الطيور الخواضة في الماء
لندن - سليم كرم

أشارت الأسطاير إلى قصص الذئاب الضارية التي تتأثر بمراحل القمر إلا أنه يبدو أن هذا السلوك ليس بعيدا كما يُعتقد، حيث تتشكل حياة الطيور الساحلية التي تخوض الماء حول المد والجزر، وكشفت دراسة جديدة أن الأنواع المختلفة تتبع دورات الفريسة المرتبطة بالقمر، ويخطط الخبراء لدراسة كيفية استجابة الفريسة لقوى المد والجزر لمعرفة المزيد عن هذا السلوك، وتعتمد الكثير من الطيور على المياة الضحلة في مناطق المد والجزر للبحث عن الطعام إلا أن هذه الموائل تظهر وتختفي مع تأرجح موجات المد والجزر، ويستمر هذا النمط خلال دورات شهرية من الربيع القوي والمد والجزر المحاقي الضعيف.

وأراد ليوناردو كالي من جامعة ولاية مونتانا وزملائه تقييم مدي استجابة الطيور التي تخوض الماء لهذه التغيرات لأن الأنواع المختلفة تواجه معوقات مختلفة، حيث تستطيع الطيور ذات السيقان الطويلة البحث عن الطعام في المياة عن الطيور ذات السيقان القصيرة، وعلى سبيل المثال الطيور التي تنشط فقط خلال النهار لديها احتياجات مختلفة عن تلك التي تنشط نهارا أو ليلا، كما أن تغيرات فياضات المد والجزر اليومية تؤثر على طيور البلشون الزرقاء الصغيرة بشكل أكبر من طيور البلشون الكبيرة البيضاء والتي لديها سيقان أطول وتبحث عن الطعام ليلا عند الضرورة.

وترتبط وفرة الطعام للطيور التي تخوض الماء بمراحل القمر إلا أن هذا ليس مدفوعا مباشرة بتغيرات توفر الموائل في المياة الضحلة، ويتوقع الباحثون أن الطيور تستجيب لحركات فريستها المائية التي تتزام مع دورة المد الربيعي المحاقي، وهي الفرضية التي يمكن التأكد منها من خلال دراسة مشتركة لتتبع الطيور المفترسة ومدى توفر الفرائس، وذكر كالي " كل شئ يعتمد على المد والجزر، فالطيور الخواضة تعد ترس في عجلة النظام البيئي وهو مدفوعا من قبل قوى المد والجزر، وتعدالفروق الدقيقة لكيفية ارتفاع منسوب المياة أو انخفاضها عبر الزمان والمكان بالغ الأهمية لتقييم كيفية تغذية الطيور، ويساعد ذلك في معرفة ما إذا كان لدى الطيور منطقة ووقت كاف للوفاء بمطالبهم من الطاقة وأي المناطق تتطلب اهتمام أو حماية أكبر".

وأجرى كالي وزملاءه مسحهم الموسمي على الطيور الخواضة في الفترة من 2010 حتى 2013 وعملوا من قارب أثناء المد المنخفض في محمية الحياة البرية الوطنية لطيور البلشون البيضاء في ولاية فلوريدا، واضاف كالي " كان طائر البلشون الأبيض يصل أولا ويتبعه غيره من الطيور، وكانت أسماك القرش على حافة السطح على بعد 10 أقدام من قاربي، وشاهدنا سلحفاة مائية ترفع رأسها وتتنفس".

وأضاف جون بيزوراد من جامعة لينوار راين " النموذج الذي وضعه كالي قدم مساهمة هامة في فهمنا للعوامل التي تؤدي إلى كثرة انتشار طيور البلشون في مناطق المد والجزر، وعلى الرغم من أنه لوحظ منذ فترة طويلة أن الانتشار يرتبط بمرحلة المد والجزر إلا أن مؤلفي الدراسة أدرجوا توقيت اليوم ومرحلة القمر والموسم وسمحوا بالتوقعات حول وفرة الطيور على أساس هكتار متوفر لتغذية الطيور، ومن المثير تطبيق هذا النموذج على مناطق أخرى للمد والجزر"، ونشرت نتائج الدراسة في مجلةThe Auk: Ornithological Advances.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطائر المستذئب يستفيد من المد والجزر لإمساك فرائسه الطائر المستذئب يستفيد من المد والجزر لإمساك فرائسه



 فلسطين اليوم -

اختارت مع إطلالتها حذاء أبيض ونظارات شمسية وقلادة من الألماس

هيلتون تتألق بفستان أرجواني مُماثل لسيارتها الفاخرة

واشنطن - فلسطين اليوم
ظهرت عارضة الأزياء والنجمة العالمية باريس هيلتون، نجمة تليفزيون الواقع، فى لوس أنجلوس بكاليفورنيا، وهى تتجول فى ثوب أرجوانى أنيق، واتضح أن الفستان يطابق تماما سيارتها الفاخرة التى تحمل نفس اللون، واختارت مع إطلالتها حذاء أبيض ونظارات شمسية مطابقة وقلادة من الألماس، وذلك وفقًا لما نشره موقع "insider".اختارت باريس هيلتون حقيبة يدها باللون الأرجوانى أيضًا، وكذلك أزياء كلبها الصغير الذى كان يرتدى ما يشبه الفستان باللون وردى، وكانت عارضة الأزياء الشهيرة قد تحدثت مؤخرًا عن سيارتها ثلاثية الأبعاد فى مقطع فيديو على YouTube فى ديسمبر 2019، ووصفتها بأنها "مضيئة"، لكنها أوضحت أنها بحاجة إلى أن تكون "باريسية". وقالت باريس عن السيارة، "هذا يعنى أننا بحاجة إلى تغيير هذا اللون وجعله فريدًا من نوعه"، مشيرة إلى أن اللون المجسم...المزيد

GMT 07:43 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن السياحية في لنكاوي وسط المتنزهات الطبيعية
 فلسطين اليوم - أجمل الأماكن السياحية في لنكاوي وسط المتنزهات الطبيعية

GMT 03:47 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

نصائح تساعدك على اختيار ألوان طلاء منزلك بسهولة
 فلسطين اليوم - نصائح تساعدك على اختيار ألوان طلاء منزلك بسهولة

GMT 10:40 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على كل الاحتمالات

GMT 10:16 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء محبطة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 01:58 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

الزين يكشف صفات الرجال المؤهلة إلى "ملك جمال لبنان"

GMT 16:10 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

اكتشاف كاميرا لفحص خاصيَة التمويه لدى الحيوانات

GMT 08:02 2018 الخميس ,29 آذار/ مارس

فيديو مذهل يعلن عن مراحل نمو الفاصوليا

GMT 09:21 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

حلم كل زوج وزوجة بدوام الحب والألفة

GMT 03:52 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ياسمين صبري تخطف أنظار الحاضرين في ختام مهرجان الجونة

GMT 13:10 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday