تعرّف على أخطر المواقع البركانية العربية التي تهدّد السعوديين
آخر تحديث GMT 18:20:51
 فلسطين اليوم -

قرب الطائف ومساحته الضخمة بحجم 210 ملاعب لكرة القدم

تعرّف على أخطر المواقع البركانية العربية التي تهدّد السعوديين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تعرّف على أخطر المواقع البركانية العربية التي تهدّد السعوديين

المواقع البركانية العربية
الرياض ـ فلسطين اليوم

يُعرّف البركان على أنه واحد من تضاريس كوكب الأرض والذي يكون على شكل تشقق أو فوهة وتخرج منه الحمم البركانية (الماغما)، بالإضافة إلى العديد من الغازات التي ممكن أن تكون ضارة للإنسان، وكما هو الحال في جميع مناطق الكوكب، فالعالم العربي يعتبر من المناطق ذات الوجود البركاني غير البسيط.وممكن في أي لحظة أن ينفجر أحد البراكين العربية، على غرار بركان نيوزيلندا، الذي انفجر اليوم، مما أدى إلى سقوط أعمدة من الرماد في الهواء، وإصابة وفقدان عدة أشخاص.

المواقع العربية البركانية

وتنتشر البراكين عموما في العديد من الدول العربية، مثل أجزاء من جبال أطلس في المملكة المغربية، وجبال الأحجار في صحراء الجزائر، وكذلك جبل العرب في سورية، وبعض المناطق المتناثرة في الشمال العراقي والجنوب الأردني. وكذلك الحال على طول الساحل الشرقي للبحر الأحمر في المملكة العربية السعودية وصولًا جنوبًا حتى مُرتفعات عسير، وأيضًا تنتشر في جبال الحجر الواقعة بين الإمارات العربية المُتحدة وسلطنة عُمان وكذلك الجبال الداخلية في السلطنة.وأكبر

براكين العالم العربي موجود في السعودية بقطر 2كم وعمقه 220م ويقع بحرة كشب إلى شمال شرق مدينة الطائف، ولتقدير مساحته الضخمة فهي تتسع ل210 ملعب كرة قدم.وآخر الناشاطات البركانية كانت في بركان الناظور الذي يقع في شمال شرق المملكة المغربية في الريف ويطل على البحر المتوسط بسواحل طويلة، وتبلغ مساحة الإقليم 6200 كيلومتر مربع، حيث انبعث من البركان كمية من الغازات دون ظهور حمم بركانية، ودون حدوث أي أذى.وتصنف براكين العالم

العربي على أنها براكين خاملة، ولكن النشاط البركاني يحصل بشكل مفاجئ، مالم لم يلاحظ علماء الجيولوجيا أي خطر بركاني متوقع، حيث يندفع صخر شديد الحرارة عبر فوهات البراكين، وينسكب خارجها على شكل حمم بركانية ملتهبة "ماغما"، وحينما تنخفض درجة الحرارة تتصلب الماغما لتعطي صخرا بركانيا جديدا وتضاريس مختلفة عن السابق.

ما هي فوائد البراكين للحياة؟

عموما تشتهر نتائج الانفجارات البركانية بأنها تحدث كوارث بشرية، ويذهب نتيجتها ضحايا وخسائر بشرية ومادية، ولكن من غير المعروف عن البراكين تتسبب في خلق حياة جديدة، إذ تحرر غاز ثنائي أوكسيد الكربون إلى جانب العديد من الغازات التي تدخل في تركيب الغلاف الجوي لكوكب الأرض، التي سرعان ما تندمج مع الغلاف الجوي ليصبح أمتن وأكثر تماسكا.كما أنه من المعروف أن النباتات تتغذى على غاز ثنائي أوكسيد الكربون، فالغابات المحيطة بالبراكين في حال نجاتها من

حرائق الحمم البركانية، سرعان ما يتظاعف نموها وغذائها بسبب وفرة غاز ثنائي أوكسيد الكربون في الجو المحيط.كما أن المواد البركانية غنية بالمعادن المفيدة للصناعة والزراعة مثل: البوتاسيوم والحديد والكبريت.ومن المعلوم أن التربة الغنية بالرماد البركاني من أخصب أنواع التربة.

قد يهمك ايضا: 

كارثة بيئية تهدد كوكب الأرض بسبب ارتفاع درجات الحرارة

  البركان ميستي يثور بعد عشرات السنين من الخمول

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرّف على أخطر المواقع البركانية العربية التي تهدّد السعوديين تعرّف على أخطر المواقع البركانية العربية التي تهدّد السعوديين



 فلسطين اليوم -

عبارة عن فستان مكشكش ذي تنورة ضخمة جدًا

بيلي بورتر يتألق بجمبسوت فيروزي في غراميز 2020

واشنطن - فلسطين اليوم
يميل فنانو الموسيقى إلى المخاطرة أكثر من الممثلين عندما يتعلق الأمر باختيارات السجادة الحمراء، وهذا ما يجعل الحدث مثيرا؛ إذ شهدت السجادة الحمراء سابقا ظهور العديد من الإطلالات الأيقونية، من فستان الكاب كيك لنجمة البوب ريهانا من جيامباتيستا فالي في عام 2015 إلى فستان جينيفر لوبيز الأيقوني من فيرساتشي الذي كسر رقما قياسيا في الإنترنت حرفيا للمرة الأولى في عام 1999. ولكن ما يجعل السجادة الحمراء للغرامي ممتعة للغاية هي الخطوط غير الواضحة والتي تفصل بين الإطلالات الجيدة والإطلالات السيئة، لنكتشف معا أجمل إطلالات المشاهير على السجادة الحمراء خلال حفل توزيع جوائز غراميز 2020: خطفت نجمة البوب الشابة الأنظار خلال وصولها إلى السجادة الحمراء بإطلالة مستوحاة من الفستان الأيقوني لسندريلا، كان عبارة عن فستان مكشكش ذي تنورة ضخمة جدا من تو...المزيد

GMT 08:07 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

كايا جيربر تشارك جيمي تشو في إطلاق تشكيلة من الأحذية
 فلسطين اليوم - كايا جيربر تشارك جيمي تشو في إطلاق تشكيلة من الأحذية

GMT 02:23 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

تعرفي على ديكورات حمامات مودرن بخطوط بسيطة وألوان براقة
 فلسطين اليوم - تعرفي على ديكورات حمامات مودرن بخطوط بسيطة وألوان براقة
 فلسطين اليوم - جاريد كوشنر يؤكد أن خطة ترامب هي السبيل الوحيد لدولة فلسطينية
 فلسطين اليوم - صحافية تتلقى تهديدات بالقتل وتُفصل من عملها بسبب لاعب كرة سلة

GMT 04:56 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

قوات الاحتلال تعتقل أسيرا محررا من جنين

GMT 05:27 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

الرئيس يهاتف القاضي سلوى الصايغ ويطمأن على صحتها

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 14:31 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 19:54 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إليسا في ضيافة وفاء الكيلاني في برنامج المتاهة على "مزيكا"

GMT 14:11 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

رئيس الاتحاد العماني يرشح 3 منتخبات للفوز بكأس آسيا 2019

GMT 22:01 2016 السبت ,13 شباط / فبراير

تصاميم جديدة ومختلفة لسهرة عيد الحب

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 02:06 2018 الأربعاء ,22 آب / أغسطس

دراسة تكشف بالأدلة وجود جليد على سطح القمر

GMT 01:33 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

رانيا يوسف تتحدّث عن دورها في مسلسل "كأنه امبارح"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday