دراسة تدرس السلوك الاجتماعي لقرود الكبوشي المهددة بالانقراض
آخر تحديث GMT 00:42:18
 فلسطين اليوم -

الأكبر عمرًا الأكثر اختراعًا ويقومون باختبارات الصداقة

دراسة تدرس السلوك الاجتماعي لقرود الكبوشي المهددة بالانقراض

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تدرس السلوك الاجتماعي لقرود الكبوشي المهددة بالانقراض

الحياة الاجتماعية لقرود الكبوشي
لندن ـ كاتيا حداد

أشار تقرير نشرته "الديلي ميل" البريطانية، تناول السلوك الاجتماعي المختلف لقرود الكبوشي، وهي أحد القرود المستأنسة والتي تعرضت لإنخفاض كبير في أعدادها، نظرًا لتدمير العوائل، والإفراط في الصيد بشكل كبير من قبل السكان المحليين للحصول على لحومهم ولتجارة الحيوانات الأليفة والبحث العلمي، إلى أنه حتى الآن، لم يتم إدراجهم من حيث الأنواع المهددة بالانقراض .
 
وتعد قرود الكبوشي حيوانات ذكية جدًا، تستطيع استخدام مختلف الأدوات "العصي والفروع والحجارة" لفتح القذائف والمكسرات والبذور الصلبة، وأضاف التقرير أن قرود الكبوشي يقضون معظم حياتهم في رؤوس الأشجار للعثور على الطعام ولتجنب الحيوانات المفترسة.
 
ووجدت دراسة جديدة أن  بعض قرود الكبوشي ذات الوجه الأبيض تقبض بأصابعها أعين أصدقائها، والبعض الآخر يستخدم أجزاء من جسم آخر لقتل عدو، في إشارة إلى السلوك العدواني الذي اكتسبه القرد، ومن خلال الدراسة بدى أن كبار العمر، من الكبوشي من الممكن أن يقوموا باختراع المزيد من أنواع جديدة من السلوكيات الاجتماعية، وكثير منها يبدو بأنه يقوم باختبارات الصداقة، ومع ذلك، ابتكرت القرود الأصغر عمرًا سلوك في فئات مختلفة.
 
وقال الباحثون، إن دراسة الابتكارات السلوكية مهمة لأن التغيير الثقافي يحدث في الغالب عندما يتم إدخال الأنشطة الجديدة والتقاطها من قبل المزيد من أفراد المجتمع، فقرود الكبوشي تعيش في مجموعات، تتألف من 10-20 حيوانًا، الذكر هو المهيمن على المجموعة، ويحتاج الزعيم للدفاع عن أراضيهم وحماية أعضاء المجموعة من الحيوانات المفترسة ومن قرود الكبوشي الأخرى.
 
من ناحية أخرى، الزعيم هو الأول في التزاوج والأكلK.وعلى الرغم من تزاوج قرود الكبوشي في كل الأوقات، إلا أن معظم الولادات تحدث في نهاية موسم الجفاف وفي بداية موسم الأمطار، من ديسمبر .-أبريل، وتستمر فترة حمل الأناث ما بين 157-167 يومًا وينتهي بصغير واحد، والأم هي التي تعني بصغيرها.
 
ولاحظت الدراسة، بقيادة الدكتور سوزان بيري، أستاذ جامعة الأنثروبولوجيا السلوكيات التي تنطوي على الألعاب، وطرق جديدة للتفاعل مع الرضع، وأشكال جديدة من التفاعل الجنسي بين قرود الكبوشي التي لديها هياكل معقدة، على المدى الطويل، مما يجعلها موضوعًا للفضول للملاحظة العلمية. 
 
وذكر فريق البحث في مركز يركس للأبحاث في جامعة إيموري في أتلانتا، أن الاختبارات التي أجريت على قرود من فصيلة الكبوشي أظهرت أنها اختارت دومًا مشاركة طعامها مع قرد آخر إذا كان لها الخيار، وخلص الباحثون إلى أن ذلك يشير إلى قدرة القرود على الشعور بالتعاطف. 
 
وأوضح فرانس دو وال، مدير مركز الروابط الحية في يركس، في بيان الإثنين، "يبدو أن القرود تهتم بسعادة من تعرفهم"، وأجرى فريقه اختبارات على إناث الكبوشي في ثمانية أزواج، وفي تقرير نشر في دورية أحداث الأكاديمية الوطنية للعلوم كتب فريق دو وال أن القرود "المشاركة في الاختبار فضلت بشكل منهجي اختيار المنفعة العامة شريطة أن يكون شريكها إما مألوفًا أو مرئيًا أو حاصل على مكافأة متساوية."
 
وأكد دو وال: "حقيقة أن قرود الكبوشي انتقت بصورة غالبة اختيار المنفعة العامة يعني بالتأكيد أن رؤية قرد آخر يتلقى الطعام هو بمثابة إرضاء أو مكافأة لها"، مضيفًا "نعتقد أن سلوك المنفعة العامة يقوم على التعاطف، فالتعاطف يزيد لدى كل من البشر والحيوان مع التقارب الاجتماعي، وفي دراستنا اتخذ الشركاء الأكثر تقاربًا مزيدًا من اختيارات المنفعة العامة." 
 
ويعتزم فريق دو وال في المرحلة المقبلة بحث ما إذا كان العطاء يمثل مكافأة لقرود الكبوشي، لأن بوسعها تناول الطعام سويًا أم لأن القرود ببساطة تحب رؤية قرد آخر يستمتع بالطعام، وأشار الباحثون إلى أن "قرود الكبوشي تتشارك في الطعام بعفوية في كل من البيئة الطبيعية والأسر وبشكل عام تجلس بجوار بعضها البعض أثناء تناول الطعام." 
 
ولم يكن من الممكن التوصل إلى نتائج بشأن تلك الابتكارات السلوكية دون دراسة الدكتور بيري التي دامت 27 عامًا، لدراسة الرئيسيات في مشروع لوماس باربودال منكي بالقرب من ليبيريا، كوستاريكا، وقد قام فريق البحث بجمع البيانات على مدار العام في الغابات الجافة الاستوائية، وتتبع 234 من القرود في 10 مجموعات اجتماعية من خلال تسجيل 250 نوعًا مختلفة من الأنواع - السلوكيات النموذجية.
 
وحولت الباحثة كل سلوكيات جديدة إلى نقطة بيانات للنمذجة الإحصائية، واستندت بياناتها لتلك الدراسة على 10 أعوام من البحث، وفي عام 2001، أضفت إلى بروتوكول جمع البيانات الأساسية ممارسة تسجيل وصف تفصيلي لأي سلوك لم يسبق له مثيل"، وباستخدام هذا البروتوكول، كان الدكتور بيري قادرًا على معرفة ما هي السلوكيات الجديدة، إذا انتشرت في جميع أنحاء المجموعة، على الرغم من أن الدراسة وجدت أن القرود الأكبر سنًا أفضل في اختراع سلوكيات التفاعل الاجتماعي، إلا أنها وجدت أيضًا أن القرود الأصغر عمرًا يبتكرون سلوكيات من فئات مختلفة، ولأن الابتكارات الحقيقية نادرة، ساعد بروتوكول الدكتور بيري على توحيد عملية تدوين الملاحظات عبر فرقها والتخفيف من بعض التحيز الطبيعي الملحوظ، قائلًا: "ربما يكون هذا أفضل مجموعة بيانات عن معدلات الابتكار في الرئيسيات في سياق طبيعي".
 
ورتب الباحثون السلوكيات إلى أربع فئات: الاجتماعية، والعلاجية، والتوجيه الذاتي والتحقيق، وتتبع الفريق 187 ابتكارًا، كان 127 منها سلوكًا فريدًا، و80 في المائة كانت إجراءات لمرة واحدة لم يكررها القرد أبدًا أو نقلها إلى الآخرين. 

وكانت معظم الابتكارات التحقيقية "42.5 في المائة"، تليها الاجتماعية "37 في المائة"، والعلاجية "13.4 في المائة"، والتوجيه الذاتي "7.1 في المائة"، وفي دراسة أخرى، برئاسة الدكتور بريندان باريت، وهو طالب دراسات عليا، قام فريق بتوثيق كيفية فتح مجموعة من الكبوشيين  ثمرة شجرة بنما، فبعض الحيوانات القديمة كانت على دراية بالفواكه التي تحتوي على بذور محمية بقشرة صلبة مبطنة، وبعضها لم يكن كذلك، ووجد الباحثون أن معظم القرود اعتمدت التقنية الأكثر فعالية لفتح الفاكهة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تدرس السلوك الاجتماعي لقرود الكبوشي المهددة بالانقراض دراسة تدرس السلوك الاجتماعي لقرود الكبوشي المهددة بالانقراض



مع الألوان القوية والأخرى المربعة والبارزة بالتدرجات الموحدة

معاطف للشتاء بأسلوب دوقة ساسكس من التصاميم الفاخرة

لندن ـ ماريا طبراني
بأناقتها وجرأة اختيارها التصاميم الفاخرة والفريدة من نوعها، ها هي الدوقة ميغان ماركل meghan markle تتألق باختيارها معاطف طويلة للشتاء مع الألوان القوية والأخرى المربعة والبارزة بالتدرجات الموحدة الأحب على قلبها. واكبي من خلال الصور أجمل معاطف الدوقة ميغان ماركل meghan markle الطويلة والمناسبة للشتاء خصوصاً أنها تختار أسلوباً فريد من نوعه في عالم الموضة. اختارت الدوقة ميغان ماركل meghan markle موضة المعطف الطويل والكارو بلوني الزيتي والنيلي من دار Burberry مع القصة المستقيمة التي لا تتخلى عنها خصوصاً من خلال تنسيقه مع بناطيل واسعة وموحدة من ناحية اللون. كما اختارت الدوقة ميغان ماركل meghan markle معاطف طويلة للشتاء بألوان كلاسيكية كالمعطف الاسود مع الرباط من دار Calvin Klein، والمعطف الرمادي الطويل من دارSoia & Kyo. وفي اطلالات أخرى، كانت الدوقة ميغان مار...المزيد

GMT 04:29 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

من الأميرة ديانا حتى الملكة رانيا أفضل إطلالات حفل "ميت جالا"
 فلسطين اليوم - من الأميرة ديانا حتى الملكة رانيا أفضل إطلالات حفل "ميت جالا"

GMT 03:42 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة من أجمل الأماكن الطبيعية التي يمكن زيارتها في بولندا
 فلسطين اليوم - مجموعة من أجمل الأماكن الطبيعية التي يمكن زيارتها في بولندا

GMT 04:24 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
 فلسطين اليوم - ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
 فلسطين اليوم - حيل عليك الإلمام بها عند شراء حقيبة "مايكل كورس" لتجنب التقليد

GMT 03:35 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 فلسطين اليوم - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 17:05 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كأس ديفيز لفرق التنس تنطلق في مدريد بنظامها الجديد

GMT 02:07 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو ريدة ومحمد فضل يكرمان متطوعي بطولة الأمم الأفريقية

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

GMT 18:54 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 11:23 2017 الأربعاء ,01 آذار/ مارس

خطوات زراعة نباتات الظل لديكور منزلي مميز

GMT 03:48 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

تايلاند وجهة سياحية مميزة بطبيعتها الخلابة وكثرة عدد سكانها
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday