علماء يحذرون من انهيار مدمر لـالعملاق الأسود في الإكوادور
آخر تحديث GMT 15:12:47
 فلسطين اليوم -

لاحظوا تشوهًا سريعًا للغاية في الجهة الغربية من البركان

علماء يحذرون من انهيار مدمر لـ"العملاق الأسود" في الإكوادور

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علماء يحذرون من انهيار مدمر لـ"العملاق الأسود" في الإكوادور

بركان "تونغوراهوا" في الإكوادور
واشنطن - فلسطين اليوم

يُحذر علماء من أن بركان "تونغوراهوا" في الإكوادور يظهر علامات على انهيار كارثي وشيك، بعد أن أظهرت بيانات الأقمار الصناعية أضرارا داخلية كبيرة بسبب نشاط الصهارة المستمر، وتميز "تونغوراهوا" باستمرار نشاطه منذ عام 1999، لذا لم يكن هناك مفر من التآكل، خاصة وأن "حلق النار" أو "العملاق الأسود"، كما أطلق عليه السكان الأصليون في كويتشوا، انهار بالفعل مرتين قبل آلاف السنين.

وقال عالم البراكين الجيوفيزيائية، جيمس هيكي، من جامعة "إكستر" في المملكة المتحدة، "باستخدام بيانات الأقمار الصناعية، لاحظنا تشوها سريعا للغاية في الجهة الغربية من تونغوراهوا، حيث يشير بحثنا إلى أنه ناجم عن اختلالات بين الصهارة التي تنشأ وثوران الصهارة".

وانهار "تونغوراهوا" سابقا في نهاية العصر البليستوسيني المتأخر، وبعد ذلك أعاد تشكيل نفسه على مدى آلاف السنين، قبل أن ينهار مرة أخرى قبل نحو 3000 عام، ويمكن أن تؤدي هذه الانهيارات إلى وقوع انهيارات أرضية ضخمة وتدفقات الحمم البركانية، التي يمكن أن تنتشر لعشرات الكيلومترات. على سبيل المثال، يُعتقد أن الانهيار الذي حدث قبل 3000 عام، أهدر مساحة تبلغ زهاء 80 كيلومترا مربعا.

وأدى ثوران عام 1999 إلى إجلاء نحو 25000 شخص، وبالتالي فإن تأثيره على حياة الإنسان من خلال الانهيار سيكون مذهلا حقا، ومع ذلك، يعترف الفريق بأن الصهارة المزودة هي مجرد واحد من العديد من عوامل الخطر، التي يجب مراقبتها عن كثب للتخفيف من المخاطر وحماية الحياة في المنطقة.

قد يهمك ايضا: 

تداول فيديوهات للحظة ثوران أحد أخطر البراكين في العالم

علماء يكشفون العلاقة بين البراكين و"التسونامي" الذي ضرب سواحل إندونيسيا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يحذرون من انهيار مدمر لـالعملاق الأسود في الإكوادور علماء يحذرون من انهيار مدمر لـالعملاق الأسود في الإكوادور



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن - فلسطين اليوم
أصبح معظم النساء العاملات والموظفات يمارسن أعمالهن من المكتبية من المنزل منذ بداية انتشار فيروس "كورونا" وفرض الحجر الصحي، بانتظار أن تعود الحياة إلى سابق عهدها قريباً بعد انتهاء هذه الأزمة واحتواء الفيروس، وبانتظار ذلك الوقت جمعنا لك اليوم بالصو أبرز موديلات أزياء للدوام من أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي.حيث إن أمل تعتبر من أكثر النساء أناقة في العالم ولاسيما عندما يتعلق الأمر بالإطلالات الخاصة بالعمل، وهي تمتلك أسلوباً خاصاً في الموضة ميزها عن غيرها يجمع بين النمط الكلاسيكي لكن دائماً مع لمسات من العصرية. وفي اطلالات الدوام أو التنسيقات الرسمية في فصل الربيع عموماً نراها تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية مثل الفساتين الميدي أو التيورات الأنيقة المؤلفة من البليزر والتنورة، وأحياناً تعتم...المزيد
 فلسطين اليوم - أبرز 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:16 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان من الزاوية

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 04:02 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

والد ميغان ماركل يكشّف تفاصيل حفل زفافها الأول في جاميكا

GMT 00:05 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

سعر الريال العماني مقابل الشيكل الاسرائيلي السبت

GMT 03:22 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

سعد لمجرد يكشف حقيقة خطبته إلى الفنانة ابتسام تسكت

GMT 23:57 2014 الأربعاء ,10 أيلول / سبتمبر

استخدمتُ "الليكرا" و"الجينز" في مجموعتي الجديدة

GMT 20:11 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

عيادة القلب بلا جهاز تخطيط في مجمع الطائف الطبي

GMT 04:53 2019 الإثنين ,22 تموز / يوليو

إليكِ أهمّ النصائح لاستخدام ستائر كبيرة الحجم

GMT 05:31 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل مدن إسبانيا لشهر العسل والاستمتاع بذكريات لا تُنسى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday