عالم فرنسي ينشر أجهزة استشعار دقيقة في محمية طبيعية بالأمازون
آخر تحديث GMT 01:07:27
 فلسطين اليوم -

لمراقبة واقع جهود حفظ التنوع الحيوي في "رئة العالم"

عالم فرنسي ينشر أجهزة استشعار دقيقة في محمية طبيعية بالأمازون

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عالم فرنسي ينشر أجهزة استشعار دقيقة في محمية طبيعية بالأمازون

محمية طبيعية بالأمازون
باريس - فلسطين اليوم

نشر العالم الفرنسي ميشال أندريه المتخصص في علم الصوتيات الحيوية، أجهزة استشعار شديدة الدقة في محمية طبيعية في الأمازون لمراقبة واقع جهود حفظ التنوع الحيوي في هذه الغابة الملقبة بـ"رئة العالم"، حيث أوضح أندريه لوكالة فرانس برس "أريد مساعدة بقية العالم على فهم الأهمية الطارئة لحماية غابة الأمازون ودعم مبادرات الحفظ".

وأطلق هذا الرجل وهو مدير مختبر التطبيقات الصوتية الحيوية في جامعة كاتالونيا للفنون التطبيقية، قبل عامين مشروع "بروفيدانس" لرصد أصوات الحيوانات في الغابة، بالشراكة مع معهد ماميراوا الذي يدير محمية طبيعية تحمل الاسم عينه على بعد 500 كيلومتر من مدينة ماناوس (شمال)، مؤكدًا: "أنه "بدأ المشروع من واقع لاحظته وهو أننا نعلم القليل عن الحياة في ظلة الغابات. الأقمار الاصطناعية والطائرات المسيرة تتيح رصد وتعداد الأشجار المقطوعة سنويا، لكن ثمة القليل من البيانات بشأن تنوع الأجناس التي تعيش في الغطاء النباتي وتحته".
إقرأ أيضــــا:  اكتشاف نوعين جديدين من زهور الأوركيد في أحراش الأمازون

وأضاف: أعطانا هذا الأمر فكرة استخدام أدوات تقنية متطورة لقياس آثار التلوث السمعي على الحياة البحرية ومراقبة التنوع الحيوي في الأمازون على مستوى واسع، وتابع قائلًا: "أنه بفضل محطات "بروفيدانس"، نجمع عددا لا يحصى من الصور والأصوات (المسموعة وغير المسموعة) في المناطق الأساسية في غابة ماميراوا. هذه "الآذان الذكية" ترسل بيانات في الوقت الحقيقي إلى مختبري، ونحللها بالاستعانة بمجموعات السكان الأصليين في ماميراوا وأخصائيي علوم الحياة في المعهد".

ومنذ انطلاق المشروع، أقيمت عشر محطات في المحمية وتم التعرف إلى أكثر من أربعين جنسا من الطيور والقردة والحشرات والخفافيش والفهود والدلافين والأسماك، وكلها تخضع حاليا للمراقبة، حيث ينقسم المشروع إلى ثلاث مراحل: الأولى حصلت في ماميراوا مع عشر محطات موزعة في مناطق مختلفة (مائية وبرية)، للتحقق من قدرة نظامنا على العمل بصورة صحيحة في هذه الظروف البيئية الصعبة.

وخلال المرحلة الثانية، سيتم نشر عشر محطات من هذا النوع في غابة بوليفيا الضبابية المسماة ماديدي، وعشر محطات أخرى في المنطقة نفسها في البرازيل، خصوصا في ظل مشروع بناء سد (بيلو مونتي الذي سيكون ثالث أكبر السدود في العالم)، ووفي المرحلة الثانية ستُنشر مئة محطة في محمية ماميراوا التي ستصبح الأولى من نوعها في العالم التي تخضع للمراقبة في الوقت الحقيقي.

أما المرحلة الثالثة فهي مقررة في 2025 وهي ترمي لتحقيق الهدف النهائي للمشروع وهو توسيع الشبكة ومراقبة مجمل أنحاء غابة الأمازون مع حوالي ألف محطة منتشرة بفاصل مئة كيلومتر بين الواحدة والأخرى، بما يتيح دراسة أثر التغير المناخي والأنشطة البشرية على هذا الموقع الفريد، وقد موّلت مؤسسة غوردون أند بيتي مور المرحلة الأولى وتلك التمهيدية للمرحلة الثانية، بكلفة بلغت 3,5 ملايين دولار. أما المرحلة الثانية فتقدر كلفتها بثمانية ملايين دولار والثالثة بحوالي ثلاثين مليون دولار. ولم تتوافر بعد الموارد اللازمة لتمويل المرحلتين 2 و3
قد يهمـــــك أيضـــا:      حرارة المحيطات تُسجّل رقمًا قياسيًّا وتُهدِّد الحياة البحريّة

علماء يبحثون حماية الحياة البحرية عبر "أحواض الكربون"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عالم فرنسي ينشر أجهزة استشعار دقيقة في محمية طبيعية بالأمازون عالم فرنسي ينشر أجهزة استشعار دقيقة في محمية طبيعية بالأمازون



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عالم فرنسي ينشر أجهزة استشعار دقيقة في محمية طبيعية بالأمازون عالم فرنسي ينشر أجهزة استشعار دقيقة في محمية طبيعية بالأمازون



ارتدت فستانًا باللون الأزرق الغامق من تصميم "ديور"

نادين لبكي تتألّق على السجادة الحمراء في افتتاح "كان"

باريس - فلسطين اليوم
لفتت المخرجة نادين لبكي أنظار الصحافة العالمية في مدينة "كان" الفرنسية، وذلك أثناء إطلاق فعاليات جائزة Un Certain Regard التي تترأس لجنة تحكيمها كأول امرأة لبنانية وعربية في هذا المنصب. وأطلت نادين لبكي على السجادة الحمراء لـ"مهرجان كان السينمائي" في دورته الـ72 Cannes Film Festival في فستان باللون الأزرق الغامق من تصميم ديور، حيث بدت بغاية الأناقة. اتبعت نادين لبكي في إطلالتها أسلوبا كلاسيكيا أنيقا فلفتت الأنظار إليها، وكانت لبكي شاركت العام الماضي في مهرجان كان من خلال فيلمها كفرناحوم. وتعدّ نادين لبكي التي تترأس Un Certain Regard أول عربية تحصل على هذا المنصب البارز ضمن لجنة مشاهدة أفلام مهرجان كان. قد يهمك أيضا: نادين لبكي تتألق بفستان أبيض في "أوسكار 2019" الفنانة دّرة تتألق بإطلالتين جذابتين في مهرجان كان السينمائي    ...المزيد

GMT 12:30 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 فلسطين اليوم - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 14:36 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك
 فلسطين اليوم - ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك

GMT 01:09 2019 الأربعاء ,22 أيار / مايو

أنطونيو كونتي يفوز بمعركته القضائية مع تشيلسي

GMT 00:31 2019 الأربعاء ,22 أيار / مايو

ميسي على رأس قائمة الأرجنتين في كوبا أميركا

GMT 21:05 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

رواندا روزي تعلن انضمامها إلى مصارعة المحترفين قريبًا

GMT 18:57 2014 الأربعاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أليشا ديكسون تكشف عن أسرار قوامها المثالي

GMT 22:39 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات مازدا CX5 2016 في فلسطين

GMT 04:34 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

الاحتباس الحراري يسبب عودة مبكرة للطيور المهاجرة

GMT 06:22 2018 الأحد ,04 شباط / فبراير

الوشاح لإطلاله مميزة للرجل في فصل الشتاء

GMT 14:43 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

ارتفاع ملحوظ في عدد الحضور خلال سباقات فورمولا في 2017

GMT 23:30 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

شركة السلام للطائرات تُعلن عن توافر نحو 75 وظيفة خالية

GMT 11:32 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح مهمة لمعرفة الطريقة المناسبة للبس الحجاب
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday