الجينات تُبرز أنَّ حيوان الزرافة تعتمد على قلب تيربو الشحن
آخر تحديث GMT 13:43:58
 فلسطين اليوم -

يمكنه ضخ الدم 6 أقدام إلى الرأس للحفاظ على الرقبة الطويلة

الجينات تُبرز أنَّ حيوان الزرافة تعتمد على قلب "تيربو" الشحن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الجينات تُبرز أنَّ حيوان الزرافة تعتمد على قلب "تيربو" الشحن

دراسة جديدة تحل ألغاز الخصائص المميزة للزرافة
لندن - سليم كرم

كشف العلماء أن العنق الطويل في الزرافة استغرق ما يصل إلى 20 مليون عام في التطور، ورسم العلماء خريطة جينية كاملة للمرة الأولى لأطول مخلوق في العالم ووجدوا القليل من الجينات المعروفة بأنها هي المسؤولة عن خصائص الحيوان الفريد من نوعه، وأراد العلماء تحديد التغيرات الجينية المرجح أن تكون مسؤولة عن الخصائص الفريدة للزرافة بما في ذلك سرعة العدو والتي تصل إلى 37 ميلا / الساعة، وأظهرت النتائج أنه يتم الحفاظ على الرقبة الطويلة للحيوان بواسطة قلب تيربو الشحن يمكنه ضخ الدم 6 أقدام إلى الرأس، وتشكل ذلك بفضل عشرات الطفرات التي سمحت لها بالنمو تدريجيا على مدار ملايين السنين.

الجينات تُبرز أنَّ حيوان الزرافة تعتمد على قلب تيربو الشحن

وأضاف البروفيسور دوغلاس كافينير من جامعة ولاية بنسلفانيا وقائد الدراسة, " هناك عدد قليل جدًا من الجينات التنظيمية المعروفة والمسؤولة عن قامة الزرافة الفريدة والنظام  التوربيني للقلب والأوعية الدموية، وما نعتقده هو تطور العنق الطويل في الزرافة على مدار 15 أو 20 مليون عاما"، وحددت الدراسة 70 جينًا يظهر علامات التكيف في الزرافة مقارنة بالثدييات الأخرى.

وتابع البروفيسور كافينير, "واصل عنق الزراف الامتداد خارج نظام القلب والأوعية الدموية والذي تغير أيضا، وتتحكم بعض الجينات في كلا العمليتين،  ومع كل فقرة في الزرافة يمتد الرابط بينهما ليصل إلى 10 أو 11 بوصة" وتضم جميع الثدييات بما في ذلك الزراف والبشر 7 فقرات عنقية، وأضاف كافينير " باعتبار أن الإنسان لديه 7 فقرات عنقية فلدية عنق بطول 6 أقدام".

وذكر الدكتور موريس أغابا المؤلف المشارك للدراسة " أردنا فحص السلسل الجيني للزرافة لثلاث أسباب أولها وجود ترشيحات واضحة  لحجج قديمة منذ 150 عاما بواسطة داروين ولامارك حول أصول العنق الطويل وشكل الجسم الطويل للزرافة، وثانيا أردنا التركيز على أنواع مختلفة من الظباء وتكيفها في المشهد الأفريقي والأفكار التي قد تؤثر على صحة الإنسان والثروة الحيوانية والانتاجية، ويتمثل السبب الثالث في استخدامها كرمز فلكروي معترف به لمشروع الجين البيولوجي لجيل جديد من الأفارقة".

الجينات تُبرز أنَّ حيوان الزرافة تعتمد على قلب تيربو الشحن

وتتبع الباحثون التسلسل الجيني لحيوان أقرب للزرافة وهو الأكاب المنعزل للكشف عن التغيرات الجينية الأولى، وأضاف الدكتور كانيفير " تتيمز قامة الزرافة بالعنق والأقدام الطويلة وبارتفاع يصل إلى 19 قدم، وهو ما يعد تطور غير عادي يثير الرهبة والتعجب لمدة 8 آلاف عاما وفقا للنقوش الصخرية في جمهورية النيجر، وظلت التغيرات التطورية مطلوبة لبناء هيكل الزرافة وتزويدها بالتعديلات اللازمة لسرعتها العالية في الركض وتحسين وظائف القلب والأوعية الدموية لديها والتي ظلت مصدر غامض للعلم منذ 1800 عندما فك تشارلز داروين اللغز المحير لأصول الزرافة التطورية"، وعلى سبيل المثال يجب أن يضخ اقلب الدم حتى 6.5 قدم على التوالي لتوفير إمدادات الدم الكافية لدماغها، ويعد ذلك ممكنا بسبب كبر حجم البطين الأيسر من القلب بشكل غير عادي بحيث يمكنه ضخ الدم بضعف المعدل المطلوب للثدييات الأخرى.

الجينات تُبرز أنَّ حيوان الزرافة تعتمد على قلب تيربو الشحن

وبيّن الدكتور كافنير " يتشابه التسلسل الجيني لحيوان أوكابي مع الزرافة لأن الإثنين جاءا من سلف مشترك قبل 11 أو 12 مليون عاما وهو ما يعد حديث نسبيا في الجدول الزمني للتطور، وعلى الرغم من هذه العلاقة التطورية إلا أن الأوكاب يبدو أكثر مثل الحمار الوحشي ويفتقر إلى طول قامة الزرافة وقدرات القلب والأوعية الدموية المتطورة لديها، ولهذه الأسباب يوفر التسلسل الجيني للأوكابي صورة قوية استخدمناها في تحديد بعد التغيرات الجينية الفريدة في الزرافة".

وتضم عنق الزرافة وساقها نفس عدد العظام الموجود في البشر والثدييات الأخرى، وتحظى الزرافة بنظام غذائي غير عادي من أوراق السنط وهي ذات قيمة غذائية لكنها سامة للحيوانات الأخرى، وأوضح الباحثون أن الجينات المسؤولة عن عملية تحويل أوراق السنط ربما تطورت في الزرافة للإلتفاف على هذه السمية، وأضاف كافيندر "  الخطوات القدمة للبحث ستكون اختبار تجريبي للجينات المرشحة لتحديد دورها في خصائص الزرافة الفريدة من نوعها".

الجينات تُبرز أنَّ حيوان الزرافة تعتمد على قلب تيربو الشحن

وأشار الدكتور أغابا إلى حصول الباحثين على بيانات تجريبية للتحقق من وظائف الجينات المحدد مع القدرة على تشريح الآليات الجينية التي تساهم في التطوير وكيف يمكن تطبيق ذلك على صحة الإنسان والحيوان وإنتاجيتهم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجينات تُبرز أنَّ حيوان الزرافة تعتمد على قلب تيربو الشحن الجينات تُبرز أنَّ حيوان الزرافة تعتمد على قلب تيربو الشحن



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 08:46 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 فلسطين اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 09:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 16:49 2016 الأحد ,07 آب / أغسطس

شاتاي اولسوي يستعد لبطولة "الداخل"

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 10:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

25 % من البريطانيين يمارسون عادات فاضحة أثناء ممارسة الجنس

GMT 23:35 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

سعر الليرة السورية مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة

GMT 06:08 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 05:38 2016 الجمعة ,01 تموز / يوليو

نظافة أسنان المرأة أول عامل يجذب الرجل نحوها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday