العلماء يكشفون أنَّ الحل الأمثل لدبي هو زراعة نبات الكينوا
آخر تحديث GMT 11:53:13
 فلسطين اليوم -

بعد ارتفاع نسبة الملوحة في تربتها وهجران العديد من المزارع

العلماء يكشفون أنَّ الحل الأمثل لدبي هو زراعة نبات "الكينوا"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العلماء يكشفون أنَّ الحل الأمثل لدبي هو زراعة نبات "الكينوا"

محصول الكينوا
دبي - جمال أبو سمرا

تحاط دبي بالصحراء ودرجات الحرارة الشديدة لفترة طويلة من العام، ولا تتمتع بطبيعية الإعدادت للتجارب الزراعية الجريئة فما ينمو فيها قليل ويزرع في الصوبات الزراعية المكيفة، كم أن طبقة المياه الجوفية المحلية أوشكت على النضوب ويتوقع أن تجف خلال النصف قرن المقبل، وإذا صحُ عمل العلماء والمهندسين الزراعيين في المركز الدولي للزراعة الملحية (ICBA) ربما تكون دبي المركز التجاري الجذاب في الخليج مسؤولة عن واحد من الابتكارات الغذائية الإقليمية الأكثر أهمية في الذاكرة الحديثة، ومع انحسار مخازن المياه الجوفية من منطقة الشرق الأوسط ارتفع الزئبق وعانت المحاصيل الأساسية مثل القمح والشعير والأرز من الظروف الصعبة بشكل متزايد، وفي ظل صعوبة الحفاظ على المحاصيل مع زيادة عدد السكان تساءل العلماء عما إذا كانت "الكينوا" في جبال الأمديز تقدم حلا؟.

وأفاد كاميسوارا ناندوري راو من منظمة ICBA في وسط الضواحي القاحلة في دبي "يمكن للكينوا التعامل مع ارتفاع نسبة الملوحة والقليل من الماء حيث يعتبر محصول مقاوم لتغير المُناخ، وبسبب هذه المشاكل يراه الناس كمحصول المستقبل"، وأجريت عدة تجارب على مدى سنوات في مزرعتين إمارتيتين مهجورتين بسبب ارتفاع نسبة ملوحة المياه الجوفية ما عزز الآمال بأن محصول الكينوا يمكن أن يتكيف بنجاح مع التربة المحلية،  وأشارت النتائج الأولية إلى أن أصناف معينة من الكينوا طرحت 4-5 أطنان من الهكتار على عكس الكمية المعتادة والمقدرة ب 2-3 أطنان من الهكتار من قبل مزارعي القمح في المنطقة، ومع ارتفاع نسبة السمنة في أجزاء من المنطقة يُنظر إلى المحتوى العالي من البروتين في الحبوب باعتباره نعمة صحية، وهناك حاجة إلى 500 لتر من المياه لإنتاج واحد كيلو غرام من الكينوا ما يعني أنه أقل استنزافا للمياه الجوفية عن الأرز الذي يتطلب 2500 لتر لكل كيلو أو الذرة التي تحتاج 1200 لتر، وأضاف عبد الله الدخيل الذي يعمل على الكينوا في ICBA "هنا تكمن أكبر ميزة نسبية".

ويشكك البعض في حكمة إدخال الكينوا إلى المنطقة بدلًا من زيادة محاصيل القمح وتحسين الممارسات الزراعية، واتُهمت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) التي تعمل على إدخال الكينوا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بدفع المحاصيل الجديدة بغض النظر عن التفضيلات المحلية أو الجمارك، وهناك قلق بالنسبة لمعيشة الناس في جبال الأنديز التي شهدت تقلبات مثيرة في أسعار المحاصيل بعد أن نمت شعبية المحصول كمحصول رئيسي، وأضافت لين تشاترتون مؤلفة (Sustainable Dryland Farming) " من المنطقي أنه في حالة عرض إنتاج حبوب أو طعام معين في بلد لم ينمو فيها سابقا فيعني ذلك منافسة في السرقات للمزارعين التقليديين لهذا المحصول ما يعني انخفاض الأسعار التي يحصلون عليها"، وتأثر المزارعون في بيرو وبوليفيا من سقوط سعر السوق.

واعترف ممثلوا ICBA والفاو أنه هناك الكثير يجب القيام به قبل الترويج للكينوا في الشرق الأوسط، وبين راو والدخيل في الإمارات العربية المتحدة أنهما لا زالا يعملان على الاحتفاظ بالمحتوي التغذوي للكينوا والذي تراجع عند زراعتها في تربة عالية الملوحة، ولا تزال الكينوا تتصاعد في الأفق في وقت لا تتماشى فيه المحاصيل الأخرى مع التغيرات البيئية والمناخ، ويتوقع أن أجزاء من الشرق الأوسط ستكون غير صالحة للسكن بحلول عام 2050، وتابعت ماري لويز حايك منسقة مشروع في الفاو في لبنان " لدينا الكثير من الأراضي التي لا يتم استخدامها بالشكل الأمثل للزراعة ونظرًا لسعر السوق والطلب المتزايد نعتقد أن هذا الأمر يمكن أن ينجح، ويوفر 30 محصولا 99% من الاحتياجات الغذائية في العالم، بينما يوفر الأرز والذرة والقمح والبطاطا أكثر من 60% ونحن بحاجة إلى تنويع إمدادات الغذاء لدينا في هذه المنطقة وخارجها، نريد أن نجعل أنفسنا أقل حساسية إذا حدث شيء ما"، وتعد الكينوا غير معروفة في الشرق الأوسط ولا زلنا لا نعرف القليل عن كيفية زراعتها، وتابعت مريم صادق "إذا نجحت بالنسبة للمزارعين أنا متأكدة أنها ستنجح بالنسبة لنا، نحن منفتحون للتغيير".
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يكشفون أنَّ الحل الأمثل لدبي هو زراعة نبات الكينوا العلماء يكشفون أنَّ الحل الأمثل لدبي هو زراعة نبات الكينوا



 فلسطين اليوم -

عبارة عن فستان مكشكش ذي تنورة ضخمة جدًا

بيلي بورتر يتألق بجمبسوت فيروزي في غراميز 2020

واشنطن - فلسطين اليوم
يميل فنانو الموسيقى إلى المخاطرة أكثر من الممثلين عندما يتعلق الأمر باختيارات السجادة الحمراء، وهذا ما يجعل الحدث مثيرا؛ إذ شهدت السجادة الحمراء سابقا ظهور العديد من الإطلالات الأيقونية، من فستان الكاب كيك لنجمة البوب ريهانا من جيامباتيستا فالي في عام 2015 إلى فستان جينيفر لوبيز الأيقوني من فيرساتشي الذي كسر رقما قياسيا في الإنترنت حرفيا للمرة الأولى في عام 1999. ولكن ما يجعل السجادة الحمراء للغرامي ممتعة للغاية هي الخطوط غير الواضحة والتي تفصل بين الإطلالات الجيدة والإطلالات السيئة، لنكتشف معا أجمل إطلالات المشاهير على السجادة الحمراء خلال حفل توزيع جوائز غراميز 2020: خطفت نجمة البوب الشابة الأنظار خلال وصولها إلى السجادة الحمراء بإطلالة مستوحاة من الفستان الأيقوني لسندريلا، كان عبارة عن فستان مكشكش ذي تنورة ضخمة جدا من تو...المزيد

GMT 08:07 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

كايا جيربر تشارك جيمي تشو في إطلاق تشكيلة من الأحذية
 فلسطين اليوم - كايا جيربر تشارك جيمي تشو في إطلاق تشكيلة من الأحذية

GMT 02:23 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

تعرفي على ديكورات حمامات مودرن بخطوط بسيطة وألوان براقة
 فلسطين اليوم - تعرفي على ديكورات حمامات مودرن بخطوط بسيطة وألوان براقة
 فلسطين اليوم - جاريد كوشنر يؤكد أن خطة ترامب هي السبيل الوحيد لدولة فلسطينية
 فلسطين اليوم - صحافية تتلقى تهديدات بالقتل وتُفصل من عملها بسبب لاعب كرة سلة

GMT 08:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 07:26 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"السرطان" في كانون الأول 2019

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 10:24 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 07:27 2015 السبت ,28 شباط / فبراير

حبس "قضيب" عشيق داخل "مهبل" عشيقته المتزوجة

GMT 23:56 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأميركي الأحد

GMT 03:05 2016 الإثنين ,27 حزيران / يونيو

تويوتا هايلاندر 2017 عائلية رياضية ممتازة

GMT 21:10 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الأريكة في غرفة النوم تمنحك مساحة للاسترخاء

GMT 08:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday