75 مشروعًا للموارد الخضراء تتصدر القائمة في أسبوع الطاقة
آخر تحديث GMT 21:35:07
 فلسطين اليوم -

توليد الكهرباء الطبيعية المتجددة وجهة العالم المقبلة

75 مشروعًا للموارد الخضراء تتصدر القائمة في "أسبوع الطاقة"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 75 مشروعًا للموارد الخضراء تتصدر القائمة في "أسبوع الطاقة"

توليد الكهرباء الطبيعية
لندن - ماريا طبراني

انفذ مشروع لتوليد الكهرباء بواسطة المياه الجارية على ضفاف نهر "جوتا" في منطقة بيك في بريطانيا، حيث يوفر كهرباء تكفي لتغذية 60 منزلًا بالطاقة اللازمة.

وأفاد مدير المشروع الذي يعد أولى المحطات الكهرومائية الخاصة بالمجتمع في إنجلترا، الحائز على وسام الإمبراطورية البريطانية عام 2013 لخدمات صناعة الطاقة الكهرومائية ريتشارد بودي: "الكهرباء هنا بالمجان، هدفنا من توليد الطاقة هو أن يكون بمقدورنا أيضًا إحراز تدفق للإيرادات لصالح مجتمعنا".

وتعد مشاريع الطاقة الكهرومائية من بين 75 مشروعًا للطاقة الخضراء المحلية في المدينة والتي ستستقبل الجمهور في "أسبوع مجتمع الطاقة" الذي سيبدأ الأحد وحتى 20 أيلول / سبتمبر الجاري.

وصرّح المهندس في "المنتدى من أجل المستقبل" ويل داوسون، الذي يدير الحدث بالنيابة عن ائتلاف "طاقة المجتمع"، وهي شبكة من مجموعات الطاقة البيئية والتنمية المستدامة: "تمكن هذه المشاريع الجماهير من فهم كيف يمكن للمجتمعات بشكل مباشر السيطرة والتوجه نحو امتلاك وتوليد المحافظة للطاقة".

وتشرح المشاريع الموجودة في المعرض كل ما يدور حول كيفية إنتاج الطاقة من فضلات البقر للحصول على الطاقة أو من الصخور الجوفية في مشروع كمشروع "عدن" في كورنوال.

وتحقق مثل هذه المشاريع عائدات كبيرة لأصحاب العقول المستنيرة الذين يكونون على استعداد للمخاطرة بأموالهم، فهناك العديد ممن يعزمون على توليد الطاقة النظيفة باستخدام محطات الطاقة الكهرومائية، وتوربينات الرياح أو الألواح الشمسية، وعادة ما يتمكن الأشخاص من استثمار القليل من مئات أو آلاف الجنيهات في هذا المجال.

وتعتبر مزرعة "رياح بيوند" في خليج موركامب، أولى محطات توليد الطاقة حيث بدأت عام 1997، منذ أن بدأ القطاع بالتوسع طرديًا، وحاليًا هناك أكثر من 460 مخطط طاقة جديد، بحيث تعادل سعتها المثبتة تغذية حوالي 60 ألف منزل بالطاقة، وبالرغم من هذا النمو إلا أن هذا القطاع لا يزال يمثل جزءًا بسيطًا من الطاقة الكلية التي يتم توليدها في بريطانيا.

وأبرز رمسي دنينغ من مؤسسة "التعاونية للطاقة" التي ترعى الفعالية: "يجب على بريطانيا أن تتحرك بكل قوتها لإنتاج هذا النوع من الطاقة لأن الازدياد على الاستهلاك متزايد".

وأضاف دنينغ: "لدى مشاريع الطاقة البديلة احتمالية لتحريك سوق الطاقة ونقلها بشكل عام من خلال استخدام وبناء  مولدات الطاقة الحفرية المملوكة محليًا ومواقع توليد طاقة أكثر نظافة".

وأكدت ليزا أشفورد من "أثكس"، أن هذه المشاريع تعود بالفائدة الربحية على أصحابها تصل ما بين 4 إلى 8%، بالإضافة إلى الضرائب.

وتعد مشاريع الطاقة البديلة من التوجهات الجديدة التي يلجأ إليها العالم لتقليل الاستهلاك المتزايد على الوقود الأحفوري لضمان بقاء العالم الجديد مزودًا بطاقة لا تنتهي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

75 مشروعًا للموارد الخضراء تتصدر القائمة في أسبوع الطاقة 75 مشروعًا للموارد الخضراء تتصدر القائمة في أسبوع الطاقة



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كالبو تلفت الأنظار خلال أسبوع الموضة في "ميلانو"

ميلانو - فلسطين اليوم
استطاعت الجميلة أوليفيا كولبو أن تكون محط أنظار الجميع خلال تألقها في أسبوع الموضة في ميلانو بأجمل صيحات الموضة العصرية والجريئة التي لفتت أنظارنا خلال حضورها العديد من عروض أزياء خريف وشتاء 2020-2021. ونرصد لك أجدد إطلالات الجميلة أوليفيا كولبو بتصاميم لافتة، فاختاري أي إطلالة أعجبتك أكثر. دمجت أوليفيا كولبو بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها، فسحرتنا باختيارها في شوارع ميلانو صيحة البنطال ذات الخصر العالي المصنوع من المخمل الأسود ونسّقته مع التوب النيلية الجريئة بقماشها الحريري اللماع وقصة الأكمام الضخمة التي أتت بطبقات متعددة وطويلة مع الياقة العالية. وفي إطلالة أخرى لها، أتت اختيارتها جريئة مع البلايزر الجلدية السوداء التي ارتدتها على شكل فستان جريء مكشوف من الإمام بجرأة تامة. ومن الإطلالات التي أعجبتنا للجميلة أوليفي...المزيد

GMT 11:17 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020
 فلسطين اليوم - 7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020

GMT 01:44 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

صناعة النحت على خشب الزيتون تُحقق شهرة كبيرة في بيت لحم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

أفضل العطور النسائية المميزة في 2019

GMT 01:51 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سامح حسين يرد على اتهامه بمهاجمة الحكومة في "بث مباشر"

GMT 22:53 2016 الجمعة ,12 شباط / فبراير

الأعلان عن تحويل الأموال في المغرب عبر فايبر

GMT 02:29 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday