أنثى الخنفساء تطلق على الذكر مادة كيميائية تطفيء شهوته خلال رعايتها لصغارها
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

دراسة جديدة كشفت أولوية بناء الأسرة لدى الحشرات

أنثى الخنفساء تطلق على الذكر مادة كيميائية تطفيء شهوته خلال رعايتها لصغارها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أنثى الخنفساء تطلق على الذكر مادة كيميائية تطفيء شهوته خلال رعايتها لصغارها

بحث جديد يكشف عن إطلاق إناث خنافس الدفن لمادة مضادة لشهوة الذكور أثناء رعاية الصغار
لندن ـ كاتيا حداد

كشف بحث جديد أن إناث خنفساء الدفن التي تعرف باسم "نيكروفورس فيسبيلودس" تطلق مادة كيميائية مضادة لشهوة الذكور المفعمين بالحيوية في الوقت الذي يحتاج فيه صغارها الى الرعاية، ويعتقد الباحثون أن هذه المعلومانت المكتشفة  تساعد في تسليط الضوء على الآليات التي تستخدمها الحشرات حتى تكون أمومتها أفضل،

أنثى الخنفساء تطلق على الذكر مادة كيميائية تطفيء شهوته خلال رعايتها لصغارها

ودائما ما تثار معضلة ما إذا كان يجب على الحيوان استثمار طاقته في ذريته الحالية أم توجيهها نحو الذرية المستقبلية عن طريق إنتاج بيض جديد، وعندما يتعلق الأمر يتربية الصغار يركز ذكور وإناث خنافس الدفن على إطعام الصغار، ولم يتضح بعد كيف توازن الخنافس بين المطالب الحيوية والغذائية للصغار والنشاط الجنسي.

وحلل الباحثون سلوك التزاوج والهرمونات وإنتاج البيض في حوالى 400 من الخنافس التي تم جمعها من غابة في ألمانيا، وحدّد الباحثون مركّبا" مضادا" للشهوة يشير إلى العقم المؤقت ويمنع ممارسة الجنس أثناء رعاية الأنثى لصغارها، ويطلق هذا المركّب بواسطة مادة كيميائية تسمى " هرمون الشباب الثالث"، وكشفت التجارب عن وجود جزيء مضطرب يدعى "ميثيل جرانيت" يعمل على تقليل عدد محاولات التزاوج من الشريك الذكر، وبفضل هذه المادة يستطيع الآباء استثمار مواردهم في تطوير اليرقات، كما يعيد الذكور توجيه طاقتهم للمساعدة في تغذية الصغار.

أنثى الخنفساء تطلق على الذكر مادة كيميائية تطفيء شهوته خلال رعايتها لصغارها

وأشارت النتائج إلى أن نظام التواصل الفعّال عند الخنافس بين الوالدين يفيد الأباء أنفسهم والصغار أيضا، وبيّنت الدكتورة ساندرا ستيغر من جامعة أولم في ألمانيا وأحد مؤلفي هذه الدراسة أن الحياة العائلية  عند الخنافس تخلق مكانا للتعاون والصراع، حيث يتعاون الوالدان في العديد من الأنواع في تربية الصغار ومع ذلك هناك صراعات حادة بين الذكور والإناث على نسبة التزاوج أو على مقدار استثمار كل جنس في تربية الصغار، ونظرا للتكاليف الحيوية والزمنية للرعاية الأبوية يواجه الأبوان بالمعضلة الإنجابية بشأن ما إذا كان ينبغي استمرار الاستثمار في الصغار الحاليين أو إنتاج المزيد منهم.

ولفتت ساندرا إلى عدم فهم كيفية توجيه الموارد على نحو ملائم بوضوح، وتوفر دراستها أول تحليل شامل للآليات الفسيولوجية لتنسيق جهود التزاوج لدى حشرات تظهر رعاية أبوية ثنائية،

وأوضحت ستيغر " أظهرنا وجود عقم مؤقت بواسطة هرمون في أنثى خنافس الدفن خلال فترة رعاية صغارها، ويحدث هذا العقم المؤقت بواسطة إطلاق فرمون يمنع الشريك الذكر من الجماع، ويشير مسار الهرمونات المشترك ونظام الفرمونات إلى إمكانية الاعتماد على مضاد الشهوة الجنسية، ويساعد العقم لدى إناث الخنافس والامتناع عن ممارسة الجنس من الذكور في توفير استثمار مشترك لموارد الوالدين إلى صغارهم،

وهكذا تساهم دراستنا في فهم أعمق للآليات الكامنة وراء القرارات الأبوية الخاصة بالتكيف"، ونشر البحث الجديد في مجلة Nature Communications.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنثى الخنفساء تطلق على الذكر مادة كيميائية تطفيء شهوته خلال رعايتها لصغارها أنثى الخنفساء تطلق على الذكر مادة كيميائية تطفيء شهوته خلال رعايتها لصغارها



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 07:22 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع مناسبٌ تماماً لإثبات حضورك ونفوذك

GMT 16:00 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

صبري صيدم يعلن انتهاء أزمة الكلية الجامعية في خان يونس

GMT 16:31 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قتلى وخسائر مادية جراء الأمطار في الجزائر

GMT 16:57 2020 الأربعاء ,12 آب / أغسطس

الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday