مولود برج الحوت يثور على التقاليد ويبدع في مجالي الآداب والموسيقى
آخر تحديث GMT 10:44:13
 فلسطين اليوم -

يراقب الأشياء جيدًا ويصغي إلى الآخرين ويتقبّل الأفكار الجديدة

مولود برج الحوت يثور على التقاليد ويبدع في مجالي الآداب والموسيقى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مولود برج الحوت يثور على التقاليد ويبدع في مجالي الآداب والموسيقى

برج الحوت
بيروت ـ جاكلين عقيقي

يتصرف مولود برج الحوت أحيانًا بطريقة غير واقعية مع المسائل العملية في الحياة، ويلجأ إلى عاطفته بدلًا من منطقه، وإلى حدسه بدلًا من عقله لاتخاذ قرارات معينة، ويكره الانضباط والقيود ولذلك نجده ثائرًا أحياناً على التقاليد، ويميل إلى الانعزال في عالم خيالي.

ويتوق لأن يدرك الآخرون طبيعته المبدعة وتؤمِّن له مزاياه الراحة العقلية والمكافآت التي يتوق إليها، ويملك حدساً قوياً وسرعة بديهة، كما يراقب الأشياء جيداً ويصغي إلى الآخرين بدقة، ويتقبّل الأفكار الجديدة المطروحة عليه، والواقع أن كل هذه العوامل قد تسهم في جعله إنساناً مبدعاً بحق في مجالي الآداب والموسيقى، ومن مشاهير البرج الفنانة المصرية يسرا والفنانة اللبنانية نجوى كرم.

ومن أبرز الأحداث الفلكية لهذا الأسبوع أن يوم الأحد 13 آذار/مارس الجاري يسجل انتقال كوكب الزهرة إلى برج الحوت المائي لينضم إلى الشمس وعطارد, وكوكب الزُهرة أو كوكب فينوس هو رمز الجمال، فهو يرمز إلى التوافق والتألق الشديد إنه الجمال ذاته، إنه الرقة والذوق والنعومة والجاذبية وهو يدل في علم الفلك على الرشاقة والاتزان والإحساس بالجمال.

ونرى الجمال كلما رأينا الزُهرة فنشعر بانتعاشة رقيقة ورغبة في الرضا والكمال إنها لمسة خاصة تُضفي الرقة على كل شيء جاف، إنه الإحساس والعاطفة وهو دائماً المكان المناسب لعواطف الحب أيًا كانت سواءً كانت للأم أو النفس أو أي اتجاه آخر.

ويمكث كوكب الزهرة سبعة وعشرين يومًا في كل برج فماذا يمثل وجوده في كل برج؟ فإذا كانت الزهرة في برج الحوت فستكون ذا طبيعةً عطوفةً وطيّبةً جدًّا، وسيكون لديك رغبة قويّة للحبّ و التّفاهم، ومن دون هذا يمكن أن تصبح تائهًا، لهذا تجد نفسك تدخل في حب وتخرج من حب، وبصراحة لا أحد يمكن أن يجرّب الصعود والهبوط في العلاقات العاطفية مثل مولود الحوت.

وقلبك سيحكم عقلك وليس العكس، وهذه العلامة تجعلك تضحي من أجل الأحبّة  وسيكون لديك موهبة جمع الفقراء ومحاولة مساعدتهم إن مشاعرك العالية وإحساسك المفرط يمكن أن يعرضك للجراح والألم، وسيكون هناك ميلًا للمعاناة في صّمت، وعندما لا تسير الأحداث كما تحب وتشتهي في العلاقات العاطفية فإنك ستبدو مثل الضحية بسبب مبالغتك في ردة فعلك.

كما تسجل عطلة الأسبوع وجود القمر في برج الثور الترابي فتستعيد حماستك وتنطلق في تنفيذ فكرة جديدة، كما تنتعش العواطف مع انتقال الزهرة لتنضم إلى الكواكب في برج الحوت الصديق، وتزدهر اللقاءات بحيث تتلقى مفاجأة سارة وتفرح لحدث كبير، إنها بالفعل فترة جيدة جدًا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مولود برج الحوت يثور على التقاليد ويبدع في مجالي الآداب والموسيقى مولود برج الحوت يثور على التقاليد ويبدع في مجالي الآداب والموسيقى



لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إليزابيث تختار "الأخضر" في أحدث إطلالة لها

لندن - فلسطين اليوم
أطلت إليزابيث الثانية، ملكة بريطانية، باللون الأخضر لتوجّه رسالة مهمة للبريطانيين، في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد بسبب تفشي فيروس كورنا المستجد، قائلة: ""معاً سنتصدى المرض، وإذا بقينا متّحدين وحازمين فسوف نتغلب عليه"، ولهذه الرسالة دلالة كبيرة، فهي الرابعة من نوعها للملكة إليزابيت خلال 68 عاماً لتربّعها على العرش في بلادها، وقد تمّ تسجيلها في قصر ويندسور حيث تعتمد الملكة الحجر المنزليّ برفقة الأمير فيليب. كما كانت لإطلالتها التي إختارتها لهذه المناسبة، إذ تألقت باللون الأخضر الذي يرمز إلى التوازن والطبيعة إنه رمز الإزدهار والنجاح، كذلك يُعتبر اللون الأخضر الزمردي emerald green تحديداً لوناً ملكياً. إختارت الملكة إليزابيث أن تتألق باللون الأخضر في تسجيل الفيديو الذي توجّهت فيه للبريطانيين الذين يواجهون كسائر دول العا...المزيد

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 10:01 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

عايدة رياض تستكمل تصوير "نسر الصعيد"

GMT 19:53 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

طرد رونالدو أمام فالنسيا يتصدر الصحف الإيطالية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday