تعرف على التوقعات الفلكية وأبرز أحداث الشهر لمواليد برج العذراء
آخر تحديث GMT 19:54:47
 فلسطين اليوم -

تميل شخصيتهم إلى الفن والأدب كما أنها قوية التفكير والانتقاد

تعرف على التوقعات الفلكية وأبرز أحداث الشهر لمواليد "برج العذراء"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تعرف على التوقعات الفلكية وأبرز أحداث الشهر لمواليد "برج العذراء"

برج العذراء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

من أهمّ مواصفات شخصية برج العذراء ذكيّ، وقادر على التخطيط. مسؤول، ونشيط، ومعتدل في كلّ أمور حياته. يميل لحياة الفنّ والأدب. دقيق الملاحظة، وقوّي التفكير والانتقاد، شخص حسّاس، وأخلاقيّ، ويتحلّى بالصبر، والرومانسيّة، والحلم. مستعدٌّ دائماً لتقديم المساعدة لغيره، على الرغم من أنّه يكره طلب المساعدة من أحد، وهذه السمة تميّزه عن غيره من الأبراج. متأنٍ كثيراً عند اتخاذ أيّ قرار، ولا يتعجّل. محبٌّ للنظافة، والكتب، والطبيعة، وكارهٌ للأضواء والشهرة، والوقاحة في التعامل مع الآخرين.

أبرز الأحداث الفلكية عن الشهر التاسع شهر أيلول سبتمبر 2019: 
مع حلول الشهر التاسع تخف الضغوط والمعاكسات الفلكية التي ضقنا بها وكدست امامنا الهموم والمتاعب في هذا الشهر ستتحالف كواكب كثيرة لتأمين النجاح  نسمع خلال شهر سبتمبر اخبار طيبة تدعو الى الارتياح والفرح والتحرر من الخلافات مع تواجد الكواكب مجتمعة في العذراء الترابي حتى تاريخ 22 ايلول  مع وجود الشمس المريخ الزهرة وعطارد فينعم الفلك على مواليد الابراج الترابية الثور العذراء والجدي  بجرعات كبيرة من الحماية والإستقرار والإزدهار. نصل الى فصل الخريف مع انتقال الشمس والكواكب الى برج الميزان فتتحسن الامور على كافة الاصعدة وتشعر مواليد الجوزاء الميزان والدلو بالارتياح فتكثر الانفراجات والحظوظ انه شهر مهماً جدا لإيجاد قواسم مشتركة بين بعض الجهات العالمية وخلق ظروف جديدة لمساعدة بعض الناس وإيجاد الحلول.

أما بالنسبة إلى أبرز الأحداث الفلكية عن هذا الاسبوع:
لا تغير يذكر في حركة الكواكب فهي لا تزال في تتنقل في  اماكنها الشمس المريخ عطارد والزهرة في العذراء الترابي فينعم الفلك على مواليد الابراج الترابية الثور العذراء والجدي بالاضافة الى انتقال المشتري في الشهر الاخير من السنة الى برج الجدي الترابي الصديق الذي يحمل معه انفراج تقدم وانجاز فتتطور الاحداث بشكل سريع وايجابي ويقدم لك كوكب الحظ المشتري  جرعات كبيرة من الحماية والإستقرار والإزدهار. وتتحسن الأمور لمصلحتك فيعدك الفلك بفترات واعدة وجيدة جدا تتاح لك فرصة حل بعض المسائل الشائكة في عملك.تنفرج الأمور ابتداء من شهر تشرين الاول ثم تدخل دورة من الحظ ابتداء من كانون الاول ، فتنفتح أمامك الأبواب وتتبدل أمور كثيرة لتصبح أكثر ارتياحًا.وتعبّر عن نفسك بطريقة فعالة.

عاطفيًا: يطرق الحب بابك ويلبي كوكب الحب الزهرة  رغباتك وقد يولد صداقات جيدة وعلاقات اجتماعية مريحة فتكون المغامرات عذبة قد تقع في الحب او تلتقي بصديق يلفت انتباهك بشكل مختلف وقد تتطور علاقة حب الى ارتباط او زواج .

كذلك سوف تسجل بداية الاسبوع السبت والاحد وجود القمر في برج الميزان الهوائي فتشعر مواليد الابراج الهوائية بالاستقرار وتتجاوب مع الاجواء فتبدي ارتياحًا. الاثنين الثلاثاء والاربعاء القمر في برج العقرب المائي فتقطف جهود مساعيك السابقة، وتدرك كم ان مثابرتك ساهمت في الحصول على ثمار كبيرة هذه الايجابيات تطال كل من مواليد السرطان العقرب والحوت الخميس والجمعة القمر في القوس ليشكل مربعا مع الشمس من العذراء فتتحسّن الاوضاع وكذلك الاستثمارات في المجالات العقارية على الأخص.

بانتظار مولود العذراء سنة مهمة سنة الانفتاح والانفراجات سنة التفوق والانتشار سنة مثمرة وكثيرة الحظوظ بسبب مواقع الكواكب المتناغمة مع برجك التي تعزز قدراتك وتكتسب المزيد من المعلومات كي تتواصل بفعالية مع العالم حولك سنة تحقيق الاحلام  التي تقدم لك الفرص الكبيرة وذلك على كافة المجالات مما يجعلك سعيدا فوق العادة وذلك ابتداء من شهر تشرين الاول اكتوبر الف مبروك الف مبروك وعقبال المية سنة من التالق والنجاح، ومولود العذراء لا يتفق يتفق مع مواليد الجوزاء والحوت:

وقد يهمك أيضًا:

مواليد برج العذراء يُعرفون بأنهم أذكياء وقادرين على التخطيط وتحمل المسؤولية

فرصًا مهمة توصلك نحو النجاح والترقية على صعد عد

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرف على التوقعات الفلكية وأبرز أحداث الشهر لمواليد برج العذراء تعرف على التوقعات الفلكية وأبرز أحداث الشهر لمواليد برج العذراء



سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

إطلالة شرقية راقية للملكة رانيا خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - فلسطين اليوم
خطفت الملكة رانيا الأنظار خلال احتفال عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن بإطلالة شرقية راقية، وفي كل عام ولمناسبة عيد استقلال الأردن تتألق الملكة رانيا بإطلالة شرقية بامتياز، تتميّز بالأناقة والرقيّ. سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات الشرقية، وحتى بالتنانير المستوحاة من الأزياء الشرقية، تنجح في كل سنة بأن تختار إطلالة مفعمة بالسحر الشرقي. هذا العام، وبمناسبة عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن، أطلت الملكة رانيا بالقفطان، ونشرت صفحة الملكة على إنستغرام وفيسبوك صور المناسبة التي ظهرت فيها الملكة إلى جانب الملك عبدالله. وتميّز القفطان باللونين الأبيض والأزرق، وبقصة الأكمام الواسعة باللون الأبيض مع التطريزات الناعمة عند الطرف، في حين نسّقت معه حزاماً حددّ خصرها، وزيّنت الطبعات الشرقية التق...المزيد
 فلسطين اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 01:32 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

عربة "الكوتشي" وسيلة تستقطب السياح في مدينة مراكش

GMT 05:44 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

مكتبات "مودرن رائعة" يمكنك تنفيذها في المنزل

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:31 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الصين تستعرض أغلى سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 13:18 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

تغلبي على احتقان الحلق وحضري اقراص الاستحلاب

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

تعرف علي أهم أسباب هجرة الرسول إلى المدينة المنورة

GMT 16:44 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

نسّقي الجاكيت المفتوحة مع الحجاب بهذه الطرق

GMT 13:23 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح فعالة ومضمونة لتربية طفلين صغيرين معًا

GMT 02:11 2015 الإثنين ,02 شباط / فبراير

عبير شمس الدين تشارك بـ"على مقاسي" في سباق رمضان

GMT 18:22 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد الجري ولو لمدة 5 دقائق فقط

GMT 04:04 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

دانية الزهارنة تحوّل الصلصال إلى صناعات مذهلة

GMT 06:06 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نهال عنبر تنفي وجود تشابه بين برنامج "كلام ستات" و"نفسنه"

GMT 04:37 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ من Givenchy"" الشنطة التي ستُغيّر إطلالتك بشكل مُميز
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday