إثيوبي يعثر على أسرته في إريتريا بعد فراق دام 18 عامًا
آخر تحديث GMT 16:26:13
 فلسطين اليوم -

إثيوبي يعثر على أسرته في إريتريا بعد فراق دام 18 عامًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إثيوبي يعثر على أسرته في إريتريا بعد فراق دام 18 عامًا

عبد السلام حجو من إثيوبيا يجتمع مع زوجته الإريترية وابنتيهما
أديس أبابا - فلسطين اليوم

بعد فراق دام 18 سنة اجتمع عبد السلام حجو من إثيوبيا مع زوجته الإريترية وابنتيهما اللواتي رحلن من إثيوبيا في ظروف غامضة قبل نحو عقدين بسبب احتدام الصراع بين أديس أبابا وأسمرا.

وقال عبد السلام: "كلنا خضنا الصراع بطريقة أو بأخرى، وفقدت أسرتي بسبب ذلك... ألقيت بالماضي خلف ظهري وسوف أستمتع بالمستقبل مع أبنائي"، وبهذه الكلمات أنهى عبد السلام حجو، من إثيوبيا قصة فراقه مع زوجته الإريترية وابنتيهما استمرت 18 عاما بسبب الحرب التي اندلعت بين إثيوبيا وإريتريا عام 1998 وبدأت كلا الدولتان منذ ذلك الحين عمليات ترحيل جماعي لمواطني الدولة الأخرى.

وتحدث عبد السلام حجو لـ "رويترز" قائلا إنه لم يكن يرى ما يدعوه للقلق لثقته بأن جواز سفره الإثيوبي سيحمي زوجته الإريترية من الطرد.

لكن بعد عامين ومع احتدام الصراع على طول الحدود المشتركة بين البلدين اختفت نتسلال أبرهة زوجة عبدالسلام  بشكل غامض مع ابنتيهما.

وبدأ عبد السلام وهو صحفي في التلفزيون الرسمي الإثيوبي  بحثا محموما عنهن.وبعد عدة أيام قابله أحد الجيران وسلمه رسالة من نتسلال تقول فيها إنها رحلت لإريتريا مع بنتيها أزمرة ودنايت اللتين كانتا في سن المراهقة آنذاك.

ولم تفسر نتسلال أسباب رحيلها إلا أنها كتبت في الرسالة "في يوم ما.. قد نلتقي" لكن عبد السلام كان يشك في أنها، مثل ملايين آخرين على جانبي حدود البلدين المتصارعين، وقعت أسيرة للنعرة الوطنية التي اجتاحتهما تحت وطأة الحرب وإراقة الدماء.

وتحسر عبد السلام على الثمن الباهظ والمرير الذي دفعه أناس عاديون على جانبي الحدود، وانفجر بالبكاء عندما عانقته ابنتاه، وقال "كانت سنوات من الظلام.

الانفصال والشوق كانا فوق الاحتمال. تخيلوا أن شخصا فاز باليانصيب للتو. هذا هو شعوري الآن"ولم تستطع ابنته الأخرى دنايت أن تصدق أنها ترى والدها مرة أخرى. وقالت " إنه يجلس بجانبي الآن لكنني لا أزال مرعوبة من أنني قد أفقده مرة أخرى".

وتجنب عبد السلام، الذي كان يحاول السيطرة على انفعالاته، أي أسئلة بشأن الماضي بما في ذلك السؤال عن سبب رحيل زوجته مع ابنتيهما رغم أن ابنهما بقي معه.

وفي الوقت الذي لا يزال السلام فيه بين إثيوبيا وإريتريا في مهده، لم يتضح بعد أين ستعيش الأسرة في نهاية المطاف، لكن عبد السلام كان يتطلع للمستقبل. وقال "لا أهتم بذلك الآن.. ألقيت بالماضي خلف ظهري وسوف أستمتع بالمستقبل مع أبنائي".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إثيوبي يعثر على أسرته في إريتريا بعد فراق دام 18 عامًا إثيوبي يعثر على أسرته في إريتريا بعد فراق دام 18 عامًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إثيوبي يعثر على أسرته في إريتريا بعد فراق دام 18 عامًا إثيوبي يعثر على أسرته في إريتريا بعد فراق دام 18 عامًا



ارتدت فستانًا أزرق وناعمًا يصل إلى حدود الرّكبة

كيت ميدلتون أنيقة أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

لندن - فلسطين اليوم
تتألّق الأميرة كيت ميدلتون للمرة الثالثة بالفستان عينه الذي جعل إطلالتها في غاية التميّز والأناقة، فرغم أنها ارتدت هذا التصميم عام 2014 تظهر تواضعا وبساطة بإعادة اختيار هذا الفستان الأزرق والناعم، أثناء زيارتها إلى هيئة الإذاعة البريطانية لمناقشة خطة الهيئة في مكافحة أعمال التسلط على الإنترنت. كيت ميدلتون الفستان الأزرق الذي يصل إلى حدود الركبة بقصة أتت مريحة مع الكسرات العريضة التي تبرز بدءًا من حدود الخصر نزولا إلى الأسفل، مع تحديد الخصر بالباند الرفيع من القماش عينه، فانتقت كيت هذا الفستان الذي أتى بتوقيع إميليا ويكستيد واختارته مع القبعة الملكية الفاخرة والريش، إلى جانب الحذاء المخملي والزيتي ذات الكعب العالي، ليتم تنسيقه مع الكلتش العريض من القماش عينه. وارتدت كيت ميدلتون في إطلالة ثانية، الفستان عينه عام 2015 مع الإكسسوارات الناعمة والمنسدلة من الرقبة، إلى جانب الحذاء الأسود الكلاسيكي والكلتش الناعمة، لتعود وتكرّر هذه الإطلالة عينها منذ

GMT 04:42 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تكشف طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
 فلسطين اليوم - جيجي حديد تكشف طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 10:18 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا
 فلسطين اليوم - جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا

GMT 05:55 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة برج العقرب تعشق الطبيعة وتهتم بالتجارب الروحانية

GMT 07:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

أهم المعالم السياحية في العاصمة الهندية نيودلهي

GMT 03:06 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

باحثون يكتشفون ضفدع الشجرة بعد اعتقادهم بأنه منقرض

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

نادين نسيب نجيم تواصل تصوير مشاهد مسلسل "الهيبة"

GMT 06:39 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

"استجواب الرئيس" كتاب يشعل التوتر بين ترامب والاستخبارات
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - إثيوبي يعثر على أسرته في إريتريا بعد فراق دام 18 عامًا
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday