البطشيؤكد الشعب الفلسطيني سيواصل مقاومته ومسيرات العودة رفضًا للظلم والحصار
آخر تحديث GMT 02:35:47
 فلسطين اليوم -
تجدد الاشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين على إجراءات ضد "التهريب" من سوريا في الرمثا الأردنية الهند تمنع السجائر الإلكترونية وتهدد بالحبس والغرامة لمن يدخنها منة فضالى فى تدريبات "كيك بوكسنج" استعدادا لفيلم "ماكو" نتائج التحقيق في عملية دوليب تظهر أن العبوة زرعت في المكان ولم تُلقى المتحدث باسم جيش الاحتلال يؤكد أن قوات الجيش نصبت الحواجز على الطرقات وعززت المنطقة بمزيد من القوات بعد عملية دوليف نتنياهو يتلقى تحديثات منتظمة استخباراتية حول العملية وجهود الاستخبارات للقبض على المنفذين، وفي الدقائق القادمة سيعقد جلسة مشاورات أمنية مع قادة المنظومة الأمنية والعسكرية جيش الاحتلال يؤكد أن الإنفجار في عين بوبين وقع بسبب انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع بالمكان قوات الاحتلال تطلق النار تجاه منازل المواطنين شرق بلدة خزاعة جنوب قطاع غزة وزراء وأعضاء كنيست يدعون لفرض السيادة على الضفة واغتيال قادة حماس في غزة كرد على العملية قوات الاحتلال تقوم بإغلاق حاجز 17 قرب قرية عين عريك غرب رام الله.
أخر الأخبار

البطشيؤكد الشعب الفلسطيني سيواصل مقاومته ومسيرات العودة رفضًا للظلم والحصار

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - البطشيؤكد الشعب الفلسطيني سيواصل مقاومته ومسيرات العودة رفضًا للظلم والحصار

خالد البطش
خانيونس -فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش إن شعبنا سيواصل مقاومة المحتل واستمرار مسيرات العودة رفضًا لصفقة القرن وللظلم والحصار المفروض على قطاع غزة.

جاء ذلك خلال خطبة عيد الأضحى بمخيم ملكة شرق مدينة غزة، وسط حضور ومشاركة الألاف من شعبنا، وممثلين عن الفصائل والقوى الوطنية وممثلين عن الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة.

وأكد البطش أن شعبنا اليوم يعلن تمسكه بمسيرات العودة وكسر الحصار ورفض صفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية، ويعلن تمسكه بأرضه وثوابته؛ "لنقول للعالم أن الجوع والحصار لن يغيروا فكرنا وقناعاتنا".

وأضاف "سنواصل مقاومتنا ومسيرات العودة رفضًا للظلم والحصار؛ فتروى الاًض بدماء الشهداء أبو صلاح وشهداء دير البلح وأبطال عملية "عتصيون" بالضفة المحتلة".

وقال "الله اكبر كلما تبرأ الحجيج من شرك تجارة الارأضي والشعوب لينحازوا لشعوبهم ودينهم، ويعلنوا تعلقهم بالقوي الكبير الذي أقوى من أمريكا وأوروبا".

ويتابع حديثه "الله اكبر كلما فتحت عواصم الدول أمام العدو لتشرع أمام الكيان وجوده على أرض فلسطين، وتتخلى عن دورها باستعادة القدس وتحريرها وتطهير المسجد الاقصى، وتفتح بعض العواصم أمام القتلة والمتوحشين فيما تغلق في وجه شعبنا، ويبقى الحصار والإغلاق على قطاع غزة".

وقال"الله أكبر كلما ضاقت الدنيا على أهلنا في لبنان ومخيمات الصمود هناك؛ كلما زاد التهجير لشعبنا كي يغاردوا إلى فناء اوروبا وكندا، وأن يقبل شعبنا بصفقة القرن وتصفية القضية تحت مبررات العيش الكريم".

وشدد البطش على أن شعبنا ومنذ أكثر من 70 عام يواصل تمسكله بفلسطين التاريخية، ويرفض الوطن البديل؛ لأننا لا نعرف قبلة غير القدس عاصمة لنا ولشعبنا".

وأضاف "الله أكبر حين يستمر شيطان الانقسام بيننا ويضرب أطنابه بأرض الوطن يستغله البعض منا ليبقي على مصالحه ويخاف على الوحدة، ونحن أكثر من يحتاجها على قاعدة الثوابت لحماية القدس والمقدسات، ويقف صف واحد لمواجهة صفقة القرن".

وتابع البطش حديثه "الله أكبر ونرى امتنا تقاتل بعضها بعض، ونرى العدو يستقبل، وتنهب الثروات لصالح إسرائيل، ويطلب منها توفير الأمن في الخليج العربي".

 وأكد البطش أن ما يجري الأن بالقدس من محاولات لتنفيذ قرار "الوغد الأمريكي ترامب باعتبار القدس عاصمة للصهاينة؛ مستغلاً هذ الاحتلال مناسبات خرافية لإقامة هيكلهم فتستباح القدس هناك، فيقف أبناء شعبنا مسيحيين ومسلميين لحماية القدس من التهويد".

وشدد على أنه "طالما في القدس رجال صادقين ينتسبون لدينهم وحماية مقدساتهم ستبقى صامدةً ولن تخضغ لجبروت المحتل".

وتساءل البطش "القدس تأن وفي خطر حقيقي لمواجهة التوحش الصهيوني والمستوطنين؛ فأين منظمة التعاون الإسلامي وأين جامعة الدول العربية مما يجري؟!

وأضاف "في يوم عيدينا تستباح فيه قضيتنا وديينا وعقيدتهنا وعاصمتنا وكرامة شعبنا وامتنا؛ فأين أحرار الأمة وقادتها وجيوشها مما يجري في القدس؟!

وتابع حديثه "سؤال يعلمه جيدًا المطبعين؛ لن يتحركوا أو نرى أي فعل جدي عربي لرفع الحصار عن غزة ورفع الضيم عن أهلنا في القدس".

وقال "نرسل تحياتنا لأهل القدس مسيحييها ومسلميها، وأهلنا في الضفة ونقول إننا نحتفل في عيد الاضحى في المكان الذي سقط فيه المئات من شهداء شعبنا؛ لتكون رسالة واضحة أننا نقاتل في اللحظة التي ينبغي فيها أن نقاتل، ونحتفل بعيدنا كما أمر رسولنا".

وبيّن البطش أن "أعدائنا يحاولون من خلال الحصار أن يصرفونا عن مواجهة الاحتلال لتصبح قضيتنا إزالة المعانانة ونترك الاحتلال يتفضل علينا؛ لكننا نقول إننان مستمرون في مقاومة المحتل ومستمرون في مسيرات العودة".

وأضاف "باقون هنا لن يصرفنا عن الوطن لا حصار ولا حاجة ولا إغلاق؛ لكن عتبنا على امتنا كبير سنحاسبهم أمام الله عن هذا الحصار المظلم على غزة ومحاولات كسر ارادة شعبنا".

ويتابع حديثه "مستمرون في مسيراتنا ومقاومتنا وما شهدناه أول أمس في مستوطنة عتسيون في عملية بطولية وما نشهده من غليان بالضفة ما هو إلاّ استمرار لمقاومة شعبنا فنحن ماضون فيها ولن تتوقف".

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

مقتل 4 فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي على حدود قطاع غزة

خالد البطش يُحذّر من استمرار استهداف الاحتلال الإسرائيلي للمتظاهرين

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البطشيؤكد الشعب الفلسطيني سيواصل مقاومته ومسيرات العودة رفضًا للظلم والحصار البطشيؤكد الشعب الفلسطيني سيواصل مقاومته ومسيرات العودة رفضًا للظلم والحصار



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز تُثير الجدل بين متابعيها بارتداء حقيبة من هيرميس

واشنطن - فلسطين اليوم
لا خلاف على جاذبية النجمة العالمية "جينيفر لوبيز"، فعلى الرغم من بلوغها سن الـ 50، إلا أنها تحتفظ بشبابها ورشاقتها المثيرين لغيرة الجميع داخل الوسط الفني وخارجه. هذا ولا تتخلى جينيفر عن أناقتها، حتى إذا كانت ذاهبة للجيم، فقد رصدتها عدسات الباباراتزي الخميس، وهي تذهب إلى الجيم في "ميامي" بإطلالة أثارت دهشة الكثيرين. فبالإضافة إلى ما ارتدته من ليغينغ أسود أبرز رشاقة ساقيها وتوب أبيض من علامة Guess، أكملت جينيفر إطلالتها الرياضية بحقيبة هيرميس فاخرة تبلغ قيمتها 20 ألف دولار، ما أثار دهشة واستغراب رواد الإنترنت، فقال أحدهم: "تحلم الكثيرات باقتناء مثل تلك الحقيبة"، كما قال آخر: "ما هذا، أتذهبين إلى الجيم بحقيبة ثمنها 20 ألف دولار!". وجنبًا إلى جنب مع حقيبتها الباهظة، لم تفوت "جيه لو" الفرصة لاستعراض سيارتها ال...المزيد

GMT 18:59 2019 الخميس ,22 آب / أغسطس

نيمار يرفض المخاطرة من أجل برشلونة

GMT 14:43 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 14:13 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

الجيب المنفوشة هي الموضة الرائجة في شتاء 2015

GMT 06:49 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

شركة "بيجو" تعلن عن النسخة الحديثة من "3008"

GMT 01:07 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الروائية زهراء الغانم تضع عالمًا خياليًا لأبطال "ابنة الشرق"

GMT 03:42 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

طرق التخلّص مِن آلام الظهر والوقاية منه

GMT 23:55 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

دار أطلس تصدر رواية "أرض الفانيليا" للكاتب عمر كمال الدين

GMT 07:24 2017 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

شركة صينينة جديدة تسوق هاتف "Umi Max" الذكي بمعالج قوي

GMT 07:30 2017 الأربعاء ,05 إبريل / نيسان

تويوتا تقدم سيارتها الجديدة FT-4X للطرق الوعرة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday