فروانة يؤكد أن 12 أسيرًا استشهدوا بسجون الاحتلال خلال 20 شهرًا
آخر تحديث GMT 05:41:41
 فلسطين اليوم -

فروانة يؤكد أن 12 أسيرًا استشهدوا بسجون الاحتلال خلال 20 شهرًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فروانة يؤكد أن 12 أسيرًا استشهدوا بسجون الاحتلال خلال 20 شهرًا

المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة
غزة - فلسطين اليوم

قال مدير موقع "فلسطين خلف القضبان" المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة إن 12 أسيرًا فلسطينيًا استشهدوا في سجون الاحتلال الإسرائيلي خلال 20 شهرًا، جراء الاهمال الطبي.

وأضاف فروانة في بيان وصل وكالة "صفا" الثلاثاء أن إدارة السجون الإسرائيلية أمعنت في إجراءاتها وصعدّت من قمعها للأسرى عمومًا خلال السنوات الأخيرة، واستمرت في استهتارها بحياتهم.

وأوضح أن إدارة السجون تجاهلت سوء الأوضاع الصحية للمرضى الأسرى وواصلت إهمالهم طبيًا، ولم تقدم لهم الرعاية الطبية اللازمة، فارتفعت قائمة أعداد المرضى في السجون، وكذلك قائمة "شهداء الحركة الأسيرة".

وبين أنه منذ مطلع العام 2018، أي خلال عشرين شهرًا مضت، استشهد (12) أسيرًا نتيجة الاهمال الطبي، بينهم (4) أسري استشهدوا خلال العام الجاري 2019، وهم فارس بارود، عمر يونس، نصار طقاطقة، وبسام السايح الذي استشهد قبل يومين.

أقرأ أيضًا ملحم يعلن إقامة أكبر محطة لتوليد الكهرباء في الضفة قريبًا

وتابع أن (221) فلسطينيًا سقطوا شهداء بعد اعتقالهم منذ العام 1967، بينهم (66) استشهدوا نتيجة الاهمال الطبي، بالإضافة إلى عشرات آخرين توفوا بعد خروجهم من السجن بفترات وجيزة نتيجة لأمراض ورثوها عن السجن وجراء الإهمال الطبي.

وقال إن السجن في المفهوم الإسرائيلي لم يكن يومًا أداة لتطبيق العدالة المجردة، أو مكانًا لإعادة تأهيل المواطنين وإصلاحهم، وإنما جعلت منه "دولة الاحتلال" ساحة للتعذيب ومكانًا لإلحاق الأذى المتعمد والقتل البطيء، وتحويل المعتقلين إلى معاقين أو جثث مؤجلة الدفن.

وأوضح فروانة ان سلطات الاحتلال تتعمد إلحاق الأذى بصحة وحياة الأسرى والمعتقلين عبر منظومة من الإجراءات في إطار سياسة ممنهجة، وأن أكثر من(1500) معتقل فلسطيني يعانون من أمراض مختلفة، وأن قرابة (700) منهم بحاجة إلى تدخل علاجي عاجل.

وأشار إلى أن هناك أكثر من (150) معتقلًا يعانون من أمراض مزمنة وخطيرة، وأن العشرات منهم يحتضرون دون أن يتلقوا الرعاية الطبية اللازمة، بالإضافة إلى عشرات آخرين يعانون الإعاقة الجسدية والنفسية، أو الحسية (السمعية أو البصرية).

وكشف فروانة أن عدد الأسرى المرضى لا يقتصر على هذا، فهذا العدد يشمل فقط من ظهرت عليهم أعراض المرض فتم تشخيصهم، فيما لو أجريت فحوصات شاملة على الآخرين، فلا شك أن الرقم الحقيقي سيرتفع.

ولفت إلى أن هناك من المرضى من يجهلون طبيعة مرضهم جراء السرية والكتمان التي تفرضها إدارة السجن على ملفهم الطبي.

وبين أن الخطر لا يقتصر على هؤلاء المرضى، وإنما على باقي الأسرى الذين يعتبرون ضمن الأصحاء، حيث من الممكن أن يتعرض هؤلاء إلى الإصابة بالأمراض بفعل استمرار وجود العوامل المسببة للأمراض وهي كثيرة وكفيلة بإلحاق الأذى بهم.

وأوضح أن الخطورة لا تكمن بالإهمال الطبي فقط، أو بطبيعة الظروف فحسب، وإنما كذلك في مشاركة الأطباء والممرضين العاملين في سجون الاحتلال، حيث أن جميعهم يتلقون تعليماتهم من الأجهزة الأمنية التي يقول لسان حالها: "إما أن يموت الأسير الفلسطيني فورًا، وإما أن تستمر معاناته ويتحول إلى عالة على أسرته وشعبه ويموت تدريجيًا".

ودعا فروانة كافة الجهات المختصة لإجراء تقييم شامل للمرحلة السابقة وإعادة النظر في الأدوات المستخدمة والبحث عن آليات جديدة تكون أكثر ضغطًا وتأثيرًا على الاحتلال من جانب، وعلى المؤسسات الدولية من جانب آخر.

وناشد منظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر وكافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية إلى التحرك وتحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والإنسانية والقانونية والضغط على سلطات الاحتلال بما يضمن حماية الأسرى من خطر الإصابة بالأمراض جراء الظروف القائمة والعوامل المسببة، وبما يكفل إنقاذ الأسرى المرضى من خطر الموت بفعل الإهمال الطبي.

قد يهمك أيضًا

قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل طفلًا قرب "الحرم الإبراهيمي

نتنياهو يُعلّق على قصف أهداف بقطاع غزة الليلة الماضية

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فروانة يؤكد أن 12 أسيرًا استشهدوا بسجون الاحتلال خلال 20 شهرًا فروانة يؤكد أن 12 أسيرًا استشهدوا بسجون الاحتلال خلال 20 شهرًا



 فلسطين اليوم -

يأتي من القماش الحريري اللامع المُزود بالشراشيب أسفل الذيل

فستان تشارلز ثيرون استغرق 1200 ساعة تصميم في أفريقيا

واشنطن ـ رولا عيسى
دائمًا ما تبهرنا تشارلز ثيرون بأناقتها اللافتة وجمالها الأخاذ، وهي عارضة أزياء وممثلة أمريكية مولودة في جنوب أفريقيا، من أبٍ فرنسي وأم ألمانية، وهي بذلك تحمل خليطًا فريدًا من جنسيات مختلفة؛ ما جعلها تجول العالم بفنها المميز، وتنال جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة، واشتهرت في أفلام عديدة مثل "Bombshell" و"ذا كولدست سيتي" وغيرهما من الأفلام المهمة. ورصدت مجلة "إنستايل" الأميركية، إطلالة ثيرون بفستان قصير أنيق باللون الأبيض ومرصع باللون الذهبي، الذي صمم أثناء استضافتها في مشروع جمع التبرعات لأفريقيا للتوعية الليلة الماضية. صمم الفستان من دار الأزياء الفرنسية "ديور"، واستغرق 1200 ساعة لتصميمه، وعكف على تصميمه شخصان من الدار الشهيرة، وبدت النجمة مذهلة متألقة على السجادة الحمراء، ويأتي تصميم الفستان من القماش الحرير...المزيد
 فلسطين اليوم - حيل عليك الإلمام بها عند شراء حقيبة "مايكل كورس" لتجنب التقليد

GMT 03:35 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 فلسطين اليوم - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 03:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حفتر يوجه رسالة للعاهل السعودي بعد العملية الجراحية الناجحة
 فلسطين اليوم - حفتر يوجه رسالة للعاهل السعودي بعد العملية الجراحية الناجحة

GMT 04:36 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 فلسطين اليوم - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 10:26 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

8 شهداء من عائلة واحدة في دير البلح إثر القصف الإسرائيلي

GMT 02:07 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو ريدة ومحمد فضل يكرمان متطوعي بطولة الأمم الأفريقية

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

مي عصمت تعترف بحدوث طفرة في ديكور غرف نوم الأطفال

GMT 15:20 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

لمسات مثيرة لرقبة زوجك قبل العلاقة الحميمة

GMT 09:57 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

أهمية وضرورة الاغتسال بعد الجماع عند المرأة

GMT 22:21 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

فتاة تبدع فى الاكروبات بالعجلة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday