انطلاق عمل مركز أبحاث السرطان في ضوء تضاعف الاعداد في غزة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

انطلاق عمل مركز أبحاث السرطان في ضوء تضاعف الاعداد في غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - انطلاق عمل مركز أبحاث السرطان في ضوء تضاعف الاعداد في غزة

سرطان الثدي
غزة - فلسطين اليوم

انطلق مركز أبحاث علاج السرطان في مدينة غزة في أعماله قبل أشهر قليلة، ليسجل اسمه ضمن المؤسسات القليلة والمعدودة والأوائل على قطاع غزة في هذا المجال، والذي يعمل في مجال الابحاث المختلفة الخاصة بالسرطان، وتكاملها بعدة انواع من العلاج واتخذ المركز مقراً له في جناح خاص داخل جامعة فلسطين جنوب مدينة غزة، ليبدأ اعماله كل يوم باستقبال المواطنين والمرضى من اجل اجراء الفحوصات، بمشاركة مجموعة من الاطباء والمختصين المتطوعين.

وليد من رحم المعاناة
وجاءت فكرة إنشاء المركز من رحم المعاناة التي يعيشها سكان قطاع غزة، حيث تقوم الفكرة على متابعة مرض السرطان في قطاع غزة، حيث البيئة الصعبة والمقعدة التي تشمل المياه والهواء والتربة، والتي انعكست على صحة الإنسان فتسببت في حدوث انواع عديدة من امراض السرطان، ومنها سرطان الثدي والمبيض عند المرأة، والبروستاتا والرئتين عند الرجل، وسرطان الدم، وسرطان القولون، وسرطان المعدة، وسرطان الجلد.

فقير الأجهزة العلاجية
وقال مدير المركز د اشرف الكرد "إنه تم انشاء هذا المركز لان قطاع غزة يفتقر الى الوسائل العلاجية الحديثة والوسائل البحثية المتطورة، كما ان الكثير من المستلزمات الطبية والأدوية غير موجودة، لهذا فان مرضى السرطان في قطاع غزة يعانون الكثير وينتظرون الكثير والزمن يمر والمريض لا ينتظر".

ويتميز المركز بالرؤية المستقبلية الممتازة لما فيه من اساتذة وباحثين متميزين في مجال السرطان بكافة أشكاله، وسوف يخطو للأمام للعمل الدؤوب وذلك بإيجاد الاقسام المتطورة التي تنتهج الاساليب العلمية الحديثة من حيث البحث والتشخيص ومتابعة العلاج.

وأوضح الكرد، ان المركز يسعى الى تشخيص المرض ومتابعة علاجه لقطاعات عريضة من سكان قطاع غزة عبر اساليب بحثية وعلمية حديثة تعتمد التقنيات المتطورة في التشخيص ومتابعة العلاج.

ظروف اقتصادية صعبة
ويهدف المركز الى مساعدة المرضى ذوي الظروف الاقتصادية الصعبة في مواجهة هذا المرض بتوفير الدعم المالي للمرضى، ومحاولة توفير الادوية الحديثة او المفقودة، وتوفير الفحوصات الوراثية المبكرة، وتوفير العلاج التشخيصي بناء على الفحوصات الوراثية، والكشف عن الاعراض الجانبية للأدوية، وتحسين الاعراض الجانبية لدى المريض، وتشجيع البحث الطبي، والتخلص من الاسباب البيئية والمجتمعية، ومساعدة المرضى الممنوعين من السفر، والتخفيف من معاناة سكان القطاع الذي يعيشون في اغلبهم ظروفاً اقتصادية صعبة.

كما يعمل على المحافظة على صحة الانسان في قطاع غزة في ظل التلوث البيئي الذي له الدور الاكبر في الاصابة بهذا المرض، ومتابعة الحالات النفسية الناجحة عن هذا المرض والتخفيف من اثارها الضارة على صحة المريض، وتفعيل المجتمع المدني، والقيام بالدراسات التوعوية في المدارس والمستشفيات والمؤسسات العامة والخاصة التي تساعد في التوعية والوقاية، وتساعد كذلك في عملية الكشف المبكر خاصة عند النساء والأطفال.

نداء إلى أصحاب الضمائر
وبلغت نسبة الاصابة بالسرطان عام 2012 في قطاع غزة الى 1756 حالة بمعدل 50 حالة اسبوعياً تقريباً، وفي عام 2014 ارتفعت لتصل الى 16000 حالة بمعدل 310 حالة اسبوعياً، وفي عام 2016 ارتفعت لتصل الى 40000 حالة بمعدل 833 حالة اسبوعياً، وما زالت الاعداد في تزايد.
ويقول الكرد " لهذا يتوجه مركز ابحاث علاج السرطان في غزة الى اصحاب الضمائر الانسانية والمؤسسات الانسانية في العالم بالوقوف بجانب المركز الذي هو بصدد الانشاء لتمكينه من اداء مهمته ووظيفته على الوجه الأكمل، ومواجهة المرض الخطير الذي اخذ يعصف بقطاعات عريضة من ابناء قطاع غزة".

وتمكن المركز خلال العام 2017 من القيام بحملة الفحص المبكر لسرطان الثدي الوراثي لعدد 500 من السيدات اللواتي اصيبت لهن قريبات من الدرجة الاولى بهذا المرض، وهي الحملة الاولى التي حققت نجاحا ملحوظاً، حيث يحتل سرطان الثدي النسبة الثانية من حيث الاصابة والوفاة بعد سرطان الرئة.

سرطان الدم النخاعي
كما أن المركز قام بإجراء تحليل الدم الشامل لعدد 50 طفل مريض بسرطان الدم النخاعي وبشكل متكرر كل شهر، بهدف متابعة الحالات بشكل دوري، بالإضافة للسعي لتوفير ادوية مهمة غير متوفرة والتي يؤثر نقصها سلباً على حياة المرضى من خلال الاتصال مع الشركات المتخصصة بهذه الأدوية، والقيام بإجراء تحاليل لازمة بسرطان المعدة لعدد 70 مريض، وتطبيق نتائج البحث العلمي بما يفيد الكشف المبكر عن المرض، وتحديد العلاج المناسب، بالإضافة لعشرات الانجازات التي سجلها المركز في هذا الاتجاه.

ويطمح المركز إلى إنشاء مختبر لازم لتشخيص امراض السرطان، والقيام بحملات تشخيصية وتوعوية تهدف الى تقليل عدد الاصابات ومساعدة المرضى على التغلب على هذا المرض الفتاك، والعمل على انشاء عيادة طبية الكترونية دولية لخدمة مرضى السرطان في قطاع غزة، وتوفير حصة مجانية من الادوية وبشكل مستمر.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق عمل مركز أبحاث السرطان في ضوء تضاعف الاعداد في غزة انطلاق عمل مركز أبحاث السرطان في ضوء تضاعف الاعداد في غزة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 01:27 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

ميراندا كير تبرز في ثوب أبيض مع صندل فضي

GMT 00:52 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"كتائب القسام" تنشر صورا لأفراد قوة إسرائيلية داخل غزة

GMT 14:12 2018 الثلاثاء ,03 إبريل / نيسان

مؤشر الأسهم اليابانية يغلق على انخفاض الثلاثاء

GMT 08:59 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

عمل بطاطس هاش براون من ماكدونالدز

GMT 17:34 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

"ماسبيرو زمان" تكشف عن حوار نادر للفنانة نجاة

GMT 02:26 2015 الإثنين ,05 كانون الثاني / يناير

ضبط 27 طنًا من اللوز الفاسد في بلدة اليامون

GMT 14:45 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

توجيهات مفيدة لإزالة العفن والفطريات عن جدران المنزل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday