نادية الجندي تخوض جلسات عمل مُكثَّفة للتحضير لفيلمها
آخر تحديث GMT 09:46:33
 فلسطين اليوم -

أوضحت لـ"فلسطين اليوم" أنّ 2019 عام المفاجآت

نادية الجندي تخوض جلسات عمل مُكثَّفة للتحضير لفيلمها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نادية الجندي تخوض جلسات عمل مُكثَّفة للتحضير لفيلمها

الفنانة نادية الجندي
القاهرة ـ محمد عمار

صرَّحت الفنانة نادية الجندي بأنها تُجري الآن مجموعة جلسات عمل مكثّفة مع المنتج محمد مختار للوقوف على اللمسات النهائية لفيلمها الجديد، موضّحة أن العمل سيكون عن مصر وعن حب مصر.وأضافت نادية الجندي، خلال حديث خاصّ لها إلى "فلسطين اليوم"، أنّها قدّمت على مدار تاريخها الفني أفلاما كثيرة لمصر، كما أنها تفخر بمناقشة قضايا التطرف في أفلامها منذ أن ظهر، وتقول: "لم أخف من أحد ولا من أي تهديدات وكان همّي الدفاع عن البلد وأهلها"، موضحة سعادتها بنجاحها في توضيح الصورة الحقيقية للمتطرّفين، داعية الله تعالى أن ينصر مصر دائما كما نصرها قبل ذلك على كل عدو أراد أن تقع.

أقرا أيضا" :نادية الجندي تحرص علي التقاط الصور مع بوسي شلبي

التكريمات
وكشفت عن التكريمات التي حصلت عليها مؤخرا خارج مصر، وقالت إن التكريمات نتاج جهد بذلته في مشوار، موضحة أن أهم تكريم لها هو استقبال الجمهور لها وسؤاله عليها ومطالبته بعودتها إلى الفن، كما أنها لم تتأخر عن جمهورها لكنها تحب أن تكون العودة قوية مثلما تعود جمهورها منها.

الوجوه الجديدة
وتحدّثت عن رأيها في الوجوه الجديدة قائلة إن مصر دائما ولادة بالمواهب، موضحة أنّ هناك فنانات تحبّ رؤيتهن وتتابعهن دائما، مثل ياسمين صبري ودنيا وإيمي سمير غانم، مؤكدة أن نجمات جيل الشباب من النجمات اللاتي يحافظن على أنفسهن ويركزن في الفن، وعن كيفية أداء يومها أشارت إلى أنها إنسانة عادية جدا تفرح وتحزن وتشارك زملاءها الفرح وتشاطرهم الحزن في أوقات الشدائد، مشيرة إلى أن حياتها الشخصية مختلفة بالكامل عن الشخصيات التي قدمتها على الشاشة.
وقالت: "هناك بعض من الجمهور لا يستطيعون التفرقة بين شخصية الفنان الحقيقية وما يقدمه، لكن كل الجمهور والأصدقاء على صفحتي الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يعرفونني ودائما ما أتواصل معهم كما قلت من قبل"، وأضافت: "في كل مهنة يوجد فيها الجميل والسيئ لكن بعض الناس تحكم على الفنان بالمظاهر مع أن الفنان هو إنسان قد يصيبه حزن لفقدان عزيز ويتغلب على أحزانه من أجل إسعاد جمهوره".

أنيس منصور 
واستطردت أنها لن تنسى لقاءها مع الكاتب أنيس منصور عندما جلس معها وهنّأها على فيلم "بمبه كشر"، إذ مدحها كثيرا على مجهودها المبذول فيه وبخاصة أنها تولت إنتاجه، وعن مواجهتها للإشاعات أشارت إلى أنها كتاب مفتوح للجميع ولن تهتم بالإشاعات لأنه لا يوجد ما تخفيه عن جمهورها الذي وضع ثقته فيها، مؤكدة أنها راضية عن حياتها ولن تخجل من شيء فيها، وبشأن وجهة نظرها في عرض أعمال درامية جديدة خارج السباق الرمضاني، قالت: "شهر رمضان شهر فضيل وكان قديما يتسابق النجوم على عرض أعمالهم فيه، لكن كان ذلك في ظل القنوات المحدودة أما الأن فانتشار القنوات الفضائية بشكل كبير خلق نوعا من الموسم الدرامي على مدار العام، وهذا أفضل بالنسبة إلى العمل حيث إن نسبة المشاهدة تكون عالية لأن المشاهد يستمتع بالعمل ويشاهده بعمق وشغف بعكس رمضان، فنجد المشاهد يرى الأعمال متتالية وقد يتكرر نجوم العمل الواحد في أكثر من مسلسل وهذا يسبب بعض الحيرة للمشاهد"، وعن قضاء يومها وعن هوايتها أوضحت أنها تستيقظ مبكرا لأن الاستيقاظ مبكرا صحي وتمارس رياضة الجري، ثم تتابع الأخبار وقراءة الجرائد، وعن أحب الألوان إلى قلبها قالت إنها تحب الأسود والأزرق والأبيض.عام المفاجآت واختتمت حديثها قائلة إن 2019 عام المفاجآت السعيدة لمصر في كل المجالات فمصر تتقدّم في كل شيء، وهناك نهضة حقيقية يلمسها رجل الشارع، مشيرة إلى أنها سعيدة بذلك وسعيدة بأبناء مصر الذين يرفعون راية مصر في الخارج.

قد يهمك أيضا" :

عودة الفنانة نادية الجندي إلى الفن تثير ضجة كبيرة

نادية الجندي بإطلالة شبابية مثيرة في أحدث ظهور لها

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نادية الجندي تخوض جلسات عمل مُكثَّفة للتحضير لفيلمها نادية الجندي تخوض جلسات عمل مُكثَّفة للتحضير لفيلمها



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 16:49 2016 الأحد ,07 آب / أغسطس

شاتاي اولسوي يستعد لبطولة "الداخل"

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 10:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

25 % من البريطانيين يمارسون عادات فاضحة أثناء ممارسة الجنس

GMT 23:35 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

سعر الليرة السورية مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة

GMT 06:08 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 05:38 2016 الجمعة ,01 تموز / يوليو

نظافة أسنان المرأة أول عامل يجذب الرجل نحوها

GMT 23:41 2013 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

قردة الليمور تلتقط الصور الفوتوغرافية لنفسها

GMT 13:06 2016 السبت ,29 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح مهرجان قطف الزيتون السادس عشر في بيت لحم

GMT 01:22 2016 الأحد ,14 شباط / فبراير

عيد الحب لن يكتمل إلا بتغيير ديكورات المنزل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday