وكيل الأوقاف بغزة يُعلق على الإيجاز الصحفي لفيروس كورونا ويوضح قرار فتح المساجد
آخر تحديث GMT 12:48:00
 فلسطين اليوم -

وكيل الأوقاف بغزة يُعلق على الإيجاز الصحفي لفيروس (كورونا) ويوضح قرار فتح المساجد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - وكيل الأوقاف بغزة يُعلق على الإيجاز الصحفي لفيروس (كورونا) ويوضح قرار فتح المساجد

رام الله - فلسطين اليوم

علق وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بغزة، عبد الهادي الآغا، على إعلان تسجيل 29 إصابة داخل مراكز الحجر الصحي في قطاع غزة.

وقال الآغا، في تصريح صحفي، إن هذه فرصة مهمة لتصويب الأمور، ومعالجة الانفلات والتساهل الكبير الحاصل داخل المجتمع في كل المرافق، وعلى كافة المستويات الشعبية والقيادية بخصوص الإجراءات الوقائية.

وأضاف الأغا: "المطلوب بخصوص صلاة الجمعة غداً تكثيف الدعوات بضرورة الالتزام بإجراءات السلامة المقرة لإدائها، فهي كفيلة بحماية الناس، وتكون مدخلاً لتعزيز ثقافة الوقاية".

وتابع: "لقد تعامل علماؤنا في غزة منذ البداية بمسؤولية عالية في موضوع المساجد، وكانت مواقفهم متقدمة، وقد تطور الموقف تجاه صلاة الجمعة لأنها فرض عين، وليس لها بديل من جنسها، فكان الموقف بإقامتها حينما وصلنا مع الجهات المختصة إلى الإجراءات الوقائية التي تصون نفوس الناس، والتي من أبرزها إقرار التباعد بين المصلين، لأن القاعدة الشرعية تقول:"الميسور لا يسقط بالمعسور، والضرورات تقدر بقدرها".

وأكمل: "لم يكن قرار الجمعة عاطفياً، ولا ردة فعل، وإنما كان بعد دراسة معمقة للواقع والمعطيات الصحية، وإعمال القواعد الشرعية زمن النوازل، ومستحضرين مثل هذه التطورات داخل مراكز الحجر، ومشاركة واسعة من أهل العلم والفقه؛ لذا كان قرار إقامة الجمعة مصحوبا بضرورة تشديد الإجراءات على مراكز الحجر والحدود، وإن تعديل القرار يكون وفق منهجية علمية وليس عبر وجهات نظر لا تقوم على أصول، فهذا الأمر دين لا يقال فيه بالرأي".

واستكمل: "لا ينبغي أن نجعل فروض الله أهون الأمور التي نتجرأ عليها، فالجمعة واجبة وتقام وفق إجراءات محكمة للسلامة، وهناك تجمعات تقام بلا ضرورة، ولا إجراءات سلامة فهي أحق بالمعالجة".

واستطرد: "لقد بقيت رخصة التخلف عن صلاة الجمعة قائمة والأخذ بها مقدر شرعاً، وعليه يكون الأمر فيه سعة؛ يتخلف من أراد، وتقام الجمعة بعدد يتناسب مع إجراءات السلامة".

وأضاف الأغا: "التواصل مع وزارة الصحة والجهات الحكومية وخلية الأزمة مستمر، والقرار جماعي يراعي المعطيات والمتغيرات، وفي اللحظة التي ترد معطيات جديدة متعلقة بداخل القطاع، فسنتعامل معها بمسؤولية، ويمكن أن يتغير الموقف".

قد يهمك ايضاً :

قوات الاحتلال تفرج عن أسيرة من جنين

طائرة إماراتية تحطّ في مطار بن غوريون من دون علامات تعريف

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وكيل الأوقاف بغزة يُعلق على الإيجاز الصحفي لفيروس كورونا ويوضح قرار فتح المساجد وكيل الأوقاف بغزة يُعلق على الإيجاز الصحفي لفيروس كورونا ويوضح قرار فتح المساجد



من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تخطف النجمة ياسمين صبري الأنظار بإطلالاتها في مختلف المناسبات، سواء الكاجول أو الرسمية أو على السجادة الحمراء. وتختار ياسمين أزياء من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب وتتألق بإطلالات عصرية تتميّز بلمسة فريدة من الأناقة والرقي. لكن هناك صيحة زيّنت أحدث إطلالات ياسمين وهي لطالما إعتمدتها، ويبدو أنها تعشقها، وهي صيحة الفساتين المزيّنة بالورود، والتي تضيف إلى إطلالاتها لمسة من الجاذبية والأنوثة، وتختلف قصات الفساتين بنقشة الورود التي تتألق بها ياسمين، سواء الطويلة، وكذلك القصيرة. في أحدث صورة نشرتها منذ أيام على صفحتها على إنستقرام، بدت أنيقة بفستان طويل باللون الأبيض مع الورود الكبيرة الحمراء من ماركة دولتشي اند غابانا Dolce & Gabbana وهذه ليست المرة الأولى الذي تطلّ فيه ياسمين بل سبق أن تألقت به في إحدى سفرات...المزيد

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 22:37 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تحذيرات من بقاء حيوان الليمور في مدغشقر على قيد الحياة

GMT 11:20 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

الحزن ليس وحده سببًا لذرف الدموع

GMT 17:08 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

الشباب أصبحوا يفضلون إقامة علاقات عاطفية رومانسية

GMT 18:04 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"القرية النجدية" من أفضل المطاعم في الرياض

GMT 17:57 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 05:53 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من الأساليب لتجديد ديكور المطبخ بشكل رائع

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 12:58 2016 السبت ,09 إبريل / نيسان

صفاء سلطان تتمرد في رمضان وتظهر بأربع شخصيات

GMT 08:39 2017 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

استمتع بطبيعة الريف الهولندي الساحرة في مدينة الدراجات

GMT 09:34 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات عصرية في غرفة المعيشة وأماكن التلفيزون المودرن

GMT 19:04 2019 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

"ساحل تركيا" مقصد الهاربين من حرارة الصيف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday