نتنياهو نجح في تخويف المجتمع الإسرائيلي من مسيرات الفلسطينيين

نتنياهو نجح في تخويف المجتمع الإسرائيلي من مسيرات الفلسطينيين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نتنياهو نجح في تخويف المجتمع الإسرائيلي من مسيرات الفلسطينيين

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو
القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اعتبر مراقبون في إسرائيل أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يحظى بتشجيع واضح على مواصلة سياسته العنيفة ضد الفلسطينيين، نتيجة الصمت الذي يلتزمه المجتمع الإسرائيلي، اليهودي. والواقع أن هذا الصمت لم يأت صدفة، فقد كان نتاج خطة سياسية سار عليها نتنياهو منذ انطلاق مسيرات العودة في نهاية مارس (آذار) الماضي.وعلى الرغم من أن نتنياهو يعرف تمامًا أن المسيرات كانت من تنظيم لجنة شعبية واسعة، بادرت إليها قوى غير حزبية، وانضمت إليها لاحقًا الفصائل السياسية، فإنه خرج بحملة مفادها أنها من تنظيم حركة "حماس".

ولم يكن اختيار الحركة أيضاً صدفة، فهي مكروهة بين الإسرائيليين الذين ينظرون إليها بوصفها "بعبعاً" يريد قتلهم، كما أنها تُعتبر في العالم، وبخاصة في الغرب والولايات المتحدة، "تنظيماً إرهابياً". ولذلك تحولت منذ عدة سنوات إلى "كيس خبطات"، تضربها إسرائيل متى تشاء والعالم لا يتحرك لنجدتها، بل هناك من كان يتشفى بها، بخاصة بعد انقلابها على السلطة، واستفرادها بالحكم في قطاع غزة، وتنكيلها بخصومها من "فتح".

ونظمت إسرائيل 3 حروب على القطاع (2008، و2012، و2014)، استخدمتها لتجريب أسلحة جديدة، مثل القبة الحديد والمجنزرات الآلية المسيرة (بلا سائق) والطائرات المسيرة (بلا طيار)، التي يقوم بعضها بإطلاق الرصاص من الجو على متظاهرين وقنابل الغاز الحارق وغيرها.

ونجح نتنياهو في تخويف اليهود الإسرائيليين من "مسيرات العودة"، بإعلانه أنها "مسيرات تستهدف اجتياح الحدود نحو البلدات الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة لقتل سكانها اليهود"، وحجب المعلومات عنهم بشأن حقيقة هذه المسيرات، وأنها جاءت لتذكير العالم بالقضية الفلسطينية عموماً، وقضية اللاجئين خصوصاً، وأنها مسيرات شعبية سلمية، حتى لو حصلت خلالها محاولات لتنفيذ عمليات مسلحة، وقد ساعده في ذلك كثيراً أولئك الذين حاولوا فعلاً التخريب على المسيرات بالعمليات المسلحة، التي بلغت ذروتها بإحراق معبر البضائع وأنبوب الغاز في كرم أبو سالم.

وفي الوقت الذي خرجت فيه الصحافة الإسرائيلية، أمس (الثلاثاء)، بالانتقادات لأن "الحكومة الإسرائيلية والجيش وأجهزة الأمن الأخرى لم تنجح في إقناع الإعلام الغربي والعالمي بالموقف الإسرائيلي"، كانت وسائل الإعلام الإسرائيلية تشيد بقدرة نتنياهو على إقناع اليهود في إسرائيل والعالم بصدق موقف الحكومة، وبأن "مذبحة غزة" كانت دفاعاً عن النفس.

 

 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو نجح في تخويف المجتمع الإسرائيلي من مسيرات الفلسطينيين نتنياهو نجح في تخويف المجتمع الإسرائيلي من مسيرات الفلسطينيين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو نجح في تخويف المجتمع الإسرائيلي من مسيرات الفلسطينيين نتنياهو نجح في تخويف المجتمع الإسرائيلي من مسيرات الفلسطينيين



خلال مشاركتها في حدث ترويجي للمسلسل ""This Is Us

ماندي مور تخطف الأنظار بفستان قصير من الجلد

واشنطن ـ رولا عيسى
اجتمع نجوم المسلسل التلفزيوني "This Is Us"، في حدث الترويج للموسم الثالث من المسلسل الذي تنتجه شبكة "ABC"، في هوليوود. وظهرت الممثلة والمغنية الأميركية، ماندي مور، بإطلالة مذهلة، حيث ارتدت فستانًا قصيرًا من الجلد باللون الأزرق. وجذبت النجمة العالمية البالغة من العمر 34 عامًا، الأنظار لإطلالتها البسيطة، ويتميز فستانها بالأكمام الطويلة المنتفخة وربطة جانبية. وانتعلت مور زوجًا من الأحذية السوداء إلى جانب الأقراط المرصّعة بالماس التي تزين وجهها مع شعرها القصير المصفف على شكل أمواج ومنسدل على ظهرها وكتفيها. واكملت اطلالتها بالمكياج الناعم مع لمسة من أحمر الشفاة الوردي والكحل الأسود. وظهر الممثل  ميلو فينتميجليا ، زوج "ماندي" في الدراما التلفزيونية على الشاشة ، بإطلالة أنيقة أكثر من أي وقت مضى حيث ارتدى بدلة زرقاء اللون مع قميص بولكا دوت واكمل اطلالته بالأحذية الجلدية باللون البني. وجذبت كريسي ميتز، الأنظار لها، حيث ارتدت فستانًا قصيرًا منقوشًا بطباعة على

GMT 08:08 2018 الثلاثاء ,14 آب / أغسطس

استمتع برحلتك في "ترييستي" مع أهم 10 وجهات
 فلسطين اليوم - استمتع برحلتك في "ترييستي" مع أهم 10 وجهات

GMT 03:10 2018 الأربعاء ,15 آب / أغسطس

"جينك أوز" يعلن نفسه أمينًا في موقع "iCoolKid"
 فلسطين اليوم - "جينك أوز" يعلن نفسه أمينًا في موقع "iCoolKid"

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - نتنياهو نجح في تخويف المجتمع الإسرائيلي من مسيرات الفلسطينيين
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine