صواريخ المقاومة الفلسطينية تُصيب آلاف الإسرائيليين بالاضطرابات النفسية
آخر تحديث GMT 10:26:52
 فلسطين اليوم -

صواريخ المقاومة الفلسطينية تُصيب آلاف الإسرائيليين بالاضطرابات النفسية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - صواريخ المقاومة الفلسطينية تُصيب آلاف الإسرائيليين بالاضطرابات النفسية

العدوان الإسرائيلي على غزة
الناصرة - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الأحد، أن آلاف الإسرائيليين، يعانون اضطرابات نفسية، وخاصة عقب العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2014؛ بفعل صواريخ المقاومة الفلسطينية، حيث أوضحت الصحيفة العبرية في تقرير صادر عن مركز مساعدة المصابين بصدمة نفسية في (إسرائيل)، أنه خلال أيام العدوان الإسرائيلي على غزة، الأسبوع الماضي، وصل إلى المركز ألف شخص على الأقل من جراء إصابتهم بالهلع.

ولفت التقرير إلى أن المركز استقبل خلال عام 2018 أكثر من 4000 إسرائيلي يعانون أعراض اضطرابات ما بعد الصدمة النفسية، مسجلًا بذلك ارتفاعًا بنسبة 25% قياسًا بالعام الذي سبقه، وتبين أن ربع المصابين من سكان المستوطنات المحاذية لقطاع غزة، موضحًا أنه منذ العدوان الواسع على غزة عام 2014، تم تسجيل ارتفاع تدريجي في عدد سكان "خط المواجهة" الذي طلبوا مساعدة ودعم لهم أو لأولادهم، مشيرًا إلى أنه في أعقاب موجات التوتر وجولات القتال العام الماضي، طرأ ارتفاع بنسبة 40% تقريبا في عدد توجهات سكان المستوطنات المحاذية لغزة قياسًا بالعام الذي سبقه، من 780 حالة في 2017 إلى 1300 حالة في 2018.

وبين المركز أن الجولات العدوانية الإسرائيلية المتكررة، التي تقابل بإطلاق البالونات الحارقة وتواصل فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار "أدت إلى ارتفاع دراماتيكي في عدد الإسرائيليين الذين يتوجهون إلى المركز".

وأظهرت معطيات المركز أن 45% من المتوجهين إليه هم جنود مسرحون في سن تتراوح ما بين 21 إلى 34 عامًا، و10% منهم مصابين بصدمة حرب مزمنة، و45% هم مستوطنون، كما تبين أن 65% من المتوجهين للمركز هم من سكان جنوب فلسطين المحتلة، و12% من سكان شمالها، و10% من سكان وسطها، و8% من سكان القدس المحتلة ومنطقتها، و5% من المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

وأضافت المعطيات أن 27% من المتوجهين إلى المركز للحصول على مساعدة، فعلوا ذلك في أعقاب حرب أو عملية عسكرية شنتها (إسرائيل)، و24% في أعقاب خدمتهم العسكرية، و13% في أعقاب تصعيد أمني، و9% في أعقاب عمليات فلسطينية.

وقال المركز إنه قدم مساعدة نفسية إلى أكثر من 300 ألف جندي مسرح ومصاب بصدمة حرب ومدنيين، منذ عام 1998، حيث أظهرت دراسة أجراها المركز مؤخرًا أنه تم تشخيص 25% من المتوجهين إليه بأنهم يعانون من اضطرابات ما بعد صدمة نفسية، و15% يعانون من أعراض هلع و9% يعانون من كآبة مزمنة، كما توقعت الدراسة أن 20% من مجمل السكان في (إسرائيل)، الذين شهدوا حربا أو عمليات سيعانون من أعراض اضطرابات ما بعد الصدمة خلال حياتهم.

قد يهمك ايضـــــــــــا

22 قتيلًا فلسطينيًا و146 إصابة في العدوان الإسرائيلي على غزة

الفلسطينيون يُشيِّعون جثامين قتلى العدوان الإسرائيلي على غزة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صواريخ المقاومة الفلسطينية تُصيب آلاف الإسرائيليين بالاضطرابات النفسية صواريخ المقاومة الفلسطينية تُصيب آلاف الإسرائيليين بالاضطرابات النفسية



 فلسطين اليوم -

اختارت إكسسوارات ناعمة تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليكِ طُرق تنسيق موديلات " السروال " على طريقة الملكة ليتيزيا

مدريد ـ فلسطين اليوم
أسلوب إطلالات ملكة إسبانيا ليتيزيا يميّزها عن باقي الملكات والأميرات، إذ تتألق دائماً بأزياء بسيطة من حيث التصميم بعيداً عن المبالغة في اللوك والأكسسوارات مع محافظتها في الوقت نفسه على عنصر الأناقة والرقيّ، وفي أحدث لملكة إسبانيا، بدت أنيقة كعادتها، وقد تألقت هذه المرة بتوب مونوكروم مع سروال بقصة كلاسيكية أنيقة، حيث واصل ملك وملكة إسبانيا جولتهما في عدد من مناطق أراغون، بهدف دعم انتعاش النشاط الاجتماعي والاقتصادي بعد الإغلاق القسري بسبب جائحة COVID-19. وفي تفاصيل إطلالة الملكة ليتيزيا، فقد إختارت توب من ماركة ماسيمو دوتي Massimo Dutti، بلون بيج حيادي، يبلغ ثمنها £59.95 تميّزت بياقتها الدائرية وأكمامها المنفوخة عند الأكتاف مع قصة الكسرات، والتي منحت لمسة من الأناقة لهذا اللوك. قصة الأكمام هذه من أجمل صيحات هذا الصيف، وقد إعتمدها...المزيد

GMT 01:52 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 09:27 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب الخيبات والارتباك وحافظ على رباطة جأشك

GMT 02:56 2015 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المصمم ماجد سومان يصرّح أنه بدأ عمله بلمسة الصالون المغربي

GMT 16:53 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

إليك أجمل إطلالات مدونة الموضة المحجبة دلال الدوب

GMT 00:43 2015 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة شابة تعيش بأورام كبيرة في وجهها تخفي عينيها وأنفها

GMT 20:52 2015 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

كلية دار الكلمة تستقبل المخرج السينمائي مجدي العمري

GMT 14:08 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أبرز الديكورات للفصل بين غرف منزلك

GMT 04:17 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

طفلة تعاني من تشوهات خلقية تحمل قلبها خارج صدرها

GMT 05:12 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

معرض "فن القرآن" يتضمن 60 مخطوطة مزخرفة في واشنطن

GMT 02:10 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"مغارة الشموع" كهف مليء بأسرار طبيعة جبال القدس

GMT 19:58 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

جلب الحبيب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday