مسيرة جماهيرية لمنظمة التحرير في غزة احياءًا لذكرى النكبة
آخر تحديث GMT 14:32:41
 فلسطين اليوم -

مسيرة جماهيرية لمنظمة التحرير في غزة احياءًا لذكرى النكبة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مسيرة جماهيرية لمنظمة التحرير في غزة احياءًا لذكرى النكبة

مسيرة جماهيرية لمنظمة التحرير في غزة
غزة - فلسطين اليوم

 شارك الالاف من أنصار منظمة التحرير الفلسطينية في غزة في مسيرة جماهيرية حاشدة احياء للذكري الواحدة والسبعين للنكبة.
وانطلقت المسيرة من أمام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الاونروا وسط غزة الى مقر الامم المتحدة غرب المدينة وسط شعارات تؤكد على حق العودة وترفض التوطين وصفقة القرن.

وأكد الدكتور عبد الله ابو سمهدانة محافظ المنطقة الوسطى ورئيس اللجنة الوطنية العليا لإحياء الذكرى الواحدة والسبعين للنكبة، أن إحياء ذكرى النكبة في كل عام يؤكد على تمسك الشعب الفلسطيني في كافة اماكن تواجه بحقه المقدس في العودة إلى الديار التي هجر منها عنوة تحت وطأة القتل والاجرام التي مارستها عصابات القتل الصهيونية قبل ما يزيد عن السبعة عقود .

وشدد ابو سمهدانة على هامش المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي انطلقت من مقر الاونروا وتوجهت إلى مقر اليونسكو على ان الشعب الفلسطيني لا يمكن ان ينسى هذا الحق الذي يمثل عصب الحياة للقضية الفلسطينية والتي تسعى الادارة الامريكية إلى شطبها تلبية لرغبات اسرائيل من خلال ما بات يسمى بصفقة القرن والتي اقل ما يمكن تعريفها بانها وصفة حقيقة لتصفية القضية الفلسطينية .

وقال ابو سمهدانة، ان صفقة القرن لن تنجح في النيل من حق العودة خصوصاً، والقضية الفلسطينية على وجه العموم، وسيسقطها الفلسطينيون كما أسقطوا غيرها من مؤامرات التوطين، مؤكدين في الوقت ذاته حفاظهم على هذا الحق الذي سيجوه بدمائهم التي سالت على امتداد هذه الثورة التي اطلقت حركة فتح رصاصتها الاولى وبعد ان نجح الرمز الشهيد ياسر عرفات في تحويل قضية الفلسطينيين من مجرد طوابير امام خيام اللجوء تنتظر الفتات إلى مقاتلين عن أقدس واعدل قضية عرفها التاريخ .

واضاف ابو سمهدانة اليوم ورغم قساوة المشهد التي تعيشه الساحة الفلسطينية والمحيط العربي إلا ان حق العودة يبقى عنوان يتوحد ويجتمع عليه الشعب الفلسطيني والذي نجح في اسقاط رهان الاحتلال بأن الكبار يموتون والصغار ينسون، وما نشاهده اليوم ان هؤلاء الصغار يحملون الراية والقواشين ومفاتيح الديار متمسكين بحق العودة رغم كل محاولات كي الوعي ومؤامرات التوطين التي تدفع بها جهات عدة .

واكد ابو سمهدانة أن حق العودة حق مقدس لن يسقط بالتقادم، وهو ما داوم الفلسطينيون على تأكيده في شتى أماكن تواجدهم والذين ما زال يراودهم الحلم بالعودة وهو حلم حتماً سيتحقق وستعود الأرض لإصحابها، وان هذا الحق لن يسقط بالتقادم وان كل المراهنات على طمس هذا الحق وتغييب الوعي بحقوق الفلسطينيين المصيرية والتي مارسها الاحتلال قد فشلت .

وطالب ابو سمهدانة بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها القرار 194 والذي كفل حق العودة الفلسطينيين وتعويضهم على ما لحق بهم من اذى كما طالب الدول الكبرى بالاعتذار للشعب الفلسطيني من خلال الدفع باتجاه انهاء هذه الاحتلال وتطبيق قرار المجتمع الدولي بدل العمل على تمرير مخططات تستهدف الحق الفلسطيني في تقرير مصيره .

قد يهمك ايضًا

 مجدلاني يؤكّد القضية الفلسطينية تمر بأخطر مراحلها 

 أكدت منظمة التحرير الفلسطينية بأن تصريحات ترامب بشأن القدس لا قيمة لها

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسيرة جماهيرية لمنظمة التحرير في غزة احياءًا لذكرى النكبة مسيرة جماهيرية لمنظمة التحرير في غزة احياءًا لذكرى النكبة



 فلسطين اليوم -

توفر مجموعة من الموارد الرقمية المجانية لدعم الآباء في تطوير لغتهم

كيت ميدلتون تتألَّق بفستان "البولكا دوت" فى مبادرة تعليمية

لندن ـ فلسطين اليوم
ظهرت كيت ميدلتون دوقة كامبريدج، بصورة أنيقة ومميزة، خلال إطلاق ـ Tiny Happy People ، وهي مبادرة بي بي سي للتعليم التي توفر مجموعة من الموارد الرقمية المجانية لدعم الآباء في تطوير لغة الأطفال.وبدت كيت ميدلتون، 38 عامًا، أنيقة في فستان بولكا دوت باللون الأسود، من ماركة ايميليا ويكستيد، بسعر 1565 جنيهًا إسترلينيًا، بحزام على الخصر، وهو معروض حاليًا للبيع بسعر 469 جنيهًا إسترلينيًا، ويبدو أنه تم تعديل شكل الأكمام، وفقا لصحيف ديلى ميل البريطانية. والدة الثلاثة، التي اعترفت برغبتها في الحصول على مزيد من المعلومات عندما كانت أمًا للمرة الأولى، يبدو أنها خضعت أيضًا لتصفيف شعر محترف، إذ برز الشكل الأنيق لشعرها، وغطى وجهها فى إطلالة أنيقة.وفي مقابلة مع لويز مينتشين من بي بي سي بريكفاست حول المشروع، وصفت كيت الموارد على منصة Tiny Happy People على الإنت...المزيد

GMT 09:18 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية
 فلسطين اليوم - ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 13:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أنت مدعو إلى الهدوء لأن الحظ يعطيك فرصة جديدة

GMT 18:37 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"الكاف" يرشح وليد سليمان لجائزة أفضل لاعب أفريقي لعام 2018

GMT 11:21 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شركة فورد تعلن طرح سيارة "فورد فوكس 2017" العائلية

GMT 05:25 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

مميزات سيارة "بورش كايين" 2019 الجديدة كليًا

GMT 02:40 2016 الجمعة ,29 إبريل / نيسان

الثلج يتسبب في وجود علامات غامضة في بحر قزوين

GMT 15:48 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

نجاح عملية معقدة لاستئصال ورم ضخم من أمام جذع الدماغ

GMT 11:08 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ستوكهولم من أجمل مدن العالم والأكبر في السويد

GMT 08:24 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

إيفيت ينجح في تصميم ديكورات المباني التاريخيّة في بريطانيا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday