مواطن يسكن في مستوطنة يتسهار يسعى إلى نشر الخراب والرعب
آخر تحديث GMT 21:33:20
 فلسطين اليوم -

مواطن يسكن في مستوطنة يتسهار يسعى إلى نشر الخراب والرعب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مواطن يسكن في مستوطنة يتسهار يسعى إلى نشر الخراب والرعب

مستوطنة يتسهار
نابلس -فلسطين اليوم

يسكن يعقوب في مستوطنة يتسهار المقامة على أراضي قرى جنوب نابلس، لا يألو جهدا في أن يغتنم أي فرصة لينشر الخراب والرعب والقتل في شوارع القرى الجنوبية للمدينة، ولا سيما مادما التي نالها نصيب كبير من تلك الجرائم التي تؤرق سكان القرية والقرى المجاورة .

وشهدت بلدة مادما في الأيام الأخيرة اعتداءات متكررة مصدرها يعقوب الذي يتولى أمن وحراسة مستوطنة يتسهار المقامة على أراضي القرية، ودأب على اقتحام القرية في شكل مستفز مستخدما سلاحه الشخصي في ترويع المواطنين وتهديد حياتهم، ومستعينا بجيش الاحتلال الذي يسارع لتوفير الحماية له عقب كل اعتداء يرتكبه.

وبحسب رئيس المجلس القروي في مادما إيهاب قط، فإن يعقوب يقف وراء أغلب الممارسات الإجرامية التي ينفذها المستوطنون في بلدة مادما عدا عن القرى الأخرى، وفي طليعتها سرقة مياه نبع الشعرة التي تقع على أطراف القرية، هذا بالإضافة إلى شق العديد من الطرق على جبل سلمان الفارسي الذي تعلوه مستوطنة يتسهار حيث كان آخرها قبل أسابيع تم شق طريق في أراضي المواطنين في منقطة القعدات في الجهة الجنوبية.

ويرى قط خلال حديثه للمركز الفلسطيني للإعلام بأن يعقوب ومن خلفه مجموعات المستوطنين عمدوا إلى افتتاح هذا الطريق بحراسة من الجيش تسهيلا لوصولهم إلى منازل القربة وأراضي المواطنين لأجل تنفيذ اعتداءات، وبعد فتح هذه الطريق أصبح أمن "يعقوب" يوميا يدخل أراضي المواطنين ويصل إلى حدود القرية مستدرجا الشباب لمواجهات في المنطقة.  وأشار إلى أنه وقبل حوالي أسبوعين تم مصادرة أراضي للمواطنين ووضع الأسلاك الشائكة عليها بحراسة جيش الاحتلال وحارس المستوطنة يعقوب الذي بات الآمر والناهي في المنطقة.

وكشف أهالي القرية عن بعض الممارسات التي يقوم بها يعقوب من أجل بث الرعب والخوف ولإيقاع الضرر على سكان القرية؛ حيث يعمد ليلا إلى إصدار أصوات تحمل معنى النجدة وطلب المساعدة على أنها من سكان القرية كي يجبر المواطنين على الهبة لتقديم المساعدة ومن ثم يوم باستدراجهم والإيقاع بهم والاعتداء عليهم  بمساعدة جنود الاحتلال الذين في الغالب يكونون بجانبه وتحت أمره.

ولم يكتف يعقوب ببث الرعب والخراب والحقد على أطراف القرية، بل إنه دأب في الأيام الأخيرة إلى انتهاج أسلوب جديد يحمل معاني الاستهتار بمشاعر وقوة أهالي القرية؛ حيث عمد إلى اقتحام القرية بسيارته الخاصة والسير بدخلها كما حصل قبل يومين، الأمر الذي اضطر المواطنين إلى مهاجمته وتحطيم زجاج سيارته قبل أن تتدخل قوات الاحتلال التي هبت لإخراجه من القرية.

ووصل الأمر بيعقوب وبالتعاون مع جيش الاحتلال بأن يقوموا بتنسيق الجهود فيما بينهم للإيقاع بالمواطنين وتنسيق خطواتهم كما حصل قبل أيام، حيث تواجدوا على أطراف القرية الجنوبية وعمد يعقوب إلى استفزاز المواطنين الذين حاولوا الدفاع عن أرضهم، فما كان من جنود الاحتلال الذين يكمنون بالقرب من المكان إلا بالانقضاض على أحد الأطفال واعتقاله بعد الاعتداء عليه بالضرب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواطن يسكن في مستوطنة يتسهار يسعى إلى نشر الخراب والرعب مواطن يسكن في مستوطنة يتسهار يسعى إلى نشر الخراب والرعب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواطن يسكن في مستوطنة يتسهار يسعى إلى نشر الخراب والرعب مواطن يسكن في مستوطنة يتسهار يسعى إلى نشر الخراب والرعب



خلال مشاركتها في عرض أزياء "ميسوني" في ميلانو

كيندال جينر تبدو رائعة وأنيقة بزي هادئ الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
عادت عارضة الأزياء الشهيرة كيندال جينر، إلى مدرج عروض الأزياء من جديد بعد تغيبها عن جميع العروض خلال أسبوع الموضة في نيويورك، وأثبتت جينر أنها لا تزال واحدة من أفضل عارضات الأزياء في عالم الموضة، عندما ظهرت في عرض أزياء "ميسوني" لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو. وأبهرت عارضة الأزياء التي تعتبر ضمن الأسماء التي تحتل الـ 3 مراكز الأولى لدى ترشيحات أهم مصممين الأزياء في العالم، الحضور بارتدائها سترة متناسقة الجمال أثناء دخولها منصة "ميسونى" إلى جانب عارضتي الأزياء الأميركيتين من أصول فلسطينية جيجي وبيلا حديد. وعلى الرغم من تألق المنافستين الأميركيتين، تبدو عارضة الأزياء الجميلة جينر، واثقة من جذب عيون الجميع إليها، وهي تختال في زي هادئ الألوان. وأضافت جينر إلى رونقها بارتدائها صندل مزين بمساحات من الفراء الرمادية، كما زينت عنقها بمنديل جميل يحيط به. واكتمل جمال عارضة الأزياء في العرض بأقراطها

GMT 06:51 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

"D & G" تختار ليدي كيتي سبنسر وجهًا دعائيًا
 فلسطين اليوم - "D & G" تختار ليدي كيتي سبنسر وجهًا دعائيًا

GMT 08:13 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

تعرَّف على أفضل 20 وجهة لقضاء عطلة الخريف
 فلسطين اليوم - تعرَّف على أفضل 20 وجهة لقضاء عطلة الخريف

GMT 07:44 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

"Atelier Vime" في فرنسا تكتسب مكانتها في عالم التصميم
 فلسطين اليوم - "Atelier Vime" في فرنسا تكتسب مكانتها في عالم التصميم

GMT 03:22 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

"البيت الأبيض" يدرس إجراء تحقيق مع "غوغل وفيسبوك"
 فلسطين اليوم - "البيت الأبيض" يدرس إجراء تحقيق مع "غوغل وفيسبوك"

GMT 11:41 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

تعرف على أزياء دار "موسكينو" لربيع وصيف 2019
 فلسطين اليوم - تعرف على أزياء دار "موسكينو" لربيع وصيف 2019

GMT 10:26 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

تعرف على ملاك أشهر المنازل في الأعمال الدرامية
 فلسطين اليوم - تعرف على ملاك أشهر المنازل في الأعمال الدرامية

GMT 10:40 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

ماكاسكيل يروي تفاصيل تغطية انتخابات أوباما
 فلسطين اليوم - ماكاسكيل يروي تفاصيل تغطية انتخابات أوباما

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 22:39 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق فعاليات حملة "أبي اقرأ لي" في جنين والزبابدة

GMT 15:37 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

تجارة جنين تتبرع بـ10 آلاف دولار لشراء سيارة إسعاف

GMT 17:31 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تدعم مرضى مستشفى الأورمان بماراثون في الأقصر

GMT 00:53 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ساحات تزلج مثالية في مرتفعات " تالا أوقليم " في الجزائر

GMT 12:54 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

الأنصاري تكشف أفضلية فستان نجلاء بدر في مهرجان القاهرة

GMT 00:43 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

"النضال" تدعو لمحاسبة الاحتلال على جرائمه في حق الصحافيين

GMT 16:13 2014 الأربعاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتورة أميرة الهندي تؤكد استحواذ إسرائيل على ثلث المرضى

GMT 02:19 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ميسون الدملوجي تدعو إلى محاربة العنف الأسري

GMT 12:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"تويتر" تزيد عدد الأحرف المخصصة للإسم إلى 50 حرف

GMT 18:18 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

فيلم يلقي الضوء على حياة زوجة نيلسون مانديلا

GMT 23:15 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة القدس تستضيف الزعبي في ندوة حول وعد بلفور

GMT 12:37 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سحب رعدية ممطرة على جازان وعسير والباحة الأثنين

GMT 01:32 2016 الأربعاء ,01 حزيران / يونيو

نسرين أمين تتحدث عن دورها في "الأسطورة"

GMT 06:08 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"مايكروسوفت" تكشف عن نظام جديد لتجربة الواقع المعزز

GMT 05:39 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنان أشرف عبدالباقي يدافع عن "مسرح مصر"
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - مواطن يسكن في مستوطنة يتسهار يسعى إلى نشر الخراب والرعب
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine