إستئناف الدراسة في الداخل وعودة الإضرابات خلال أيام
آخر تحديث GMT 13:02:09
 فلسطين اليوم -

إستئناف الدراسة في الداخل وعودة الإضرابات خلال أيام

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إستئناف الدراسة في الداخل وعودة الإضرابات خلال أيام

الطلاب الفلسطينيون في عدة بلدات
القدس المحتلة ـ صفا

يتجه الطلاب الفلسطينيون في عدة بلدات بالداخل المحتل اليوم الثلاثاء إلى مدارسهم بتأخر ليوم واحد استقبلت خلاله هذه البلدات العام الدراسي بإضرابات عامة وشاملة نتيجة لسياسات التمييز العنصري تجاه الطلاب العرب ومدارسهم وتقليصات الاحتلال في ميزانية جهاز التعليم العربي.

وجاء السماح للطلاب بالتوجه إلى المدارس من قبل اللجان المدرسية من أجل بحثها ودراستها لفعاليات احتجاجية شاملة ستشهدها كافة المدارس في الداخل في حال لم يتم الاستجابة لمطالبها.

وقال رئيس لجنة أولياء الأمور في الداخل المحتل فؤاد سلطاني في تصريح لوكالة "صفا" الاثنين إن الإضرابات التي شهدتها عدة مدن على رأسها الطيبة واللد والناصرة والتعقيدات التي شهدتها بلدات أخرى كعرّابة البطوف كانت خطوة تحذيرية للتنديد بالفجوات التي تعاني منها المدارس العربية.

وأضاف أن العنف هو أبرز وأهم أسباب هذه الإضرابات خاصة بعد جريمة قتل المربي الفاضل ومدير مدرسة في الطيبة يوسف حاج يحيى داخل الحرم المدرسي قبل نحو شهر.

وشدد سلطاني على أن الشرطة متقاعسة وغير معنية بالكشف عن الجناة الذين ارتكبوا هذه الجريمة، وبالتالي هي مشاركة وداعمة للجريمة ضد المجتمع العربي.

وأكد أنه لذلك ستدرس اللجان المدرسية اليوم في اجتماع لها عودة الفعاليات الاحتجاجية وعلى رأسها الإضرابات والمسيرات خلال أيام قليلة حتى يتم الاستجابة لمطالبها المتمثلة في الكشف عن جريمة قتل المربي وسد الفجوات بين جهاز التعليم العربي واليهودي المتعمدة التي أحدثتها وزارة المعارف الإسرائيلية طوال السنوات الماضية.

ولفت إلى أن هناك تنديد واسع بالتمييز العنصري الذي ظهر في إعلان نتائج الثانوية العامة بين العرب واليهود، حيث كانت نتائج التحصيل لليهود ضعف الطلاب العرب.

وأشار إلى أن أبرز مطالب اللجان هو رفع الميزانية المرصودة للمدارس والطلاب العرب وليس العمل على تقليصها فوق النقص الذي تعانيه، موضحًا أن وزارة المعارف تستثمر للطلاب العرب فقط خمس ما تستثمره للطلاب اليهود من ميزانيتها.

وكان نحو 600 ألف طالب عربي توجهوا الاثنين إلى مقاعد الدراسة مع افتتاح العام الدراسي، في ظل نقص حاد في مدارسهم ونقص الموارد، وعدم إيفاء وزارة المعارف الإسرائيلية بتعهداتها لسد الفجوات التي يعانيها جهاز التعليم العربي.

ويزيد عدد الطلاب العرب عن 530 طالبًا يشكلون ما نسبته 25% من مجموع الطلاب في "اسرائيل" أي ما يعادل ربع الجهاز التعليمي.

وكان رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي عاطف معبّي قال لوكالة "صفا" أمس إن المدارس العربية لا تزال بحاجة إلى أكثر من 6 ألاف غرفة صفية وبناء مدارس جديدة لوضع حد لتزايد عدد الطلاب الطبيعي واكتظاظ الغرف الصفية بما يقارب الـ 50 طالبًا في كل غرفة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إستئناف الدراسة في الداخل وعودة الإضرابات خلال أيام إستئناف الدراسة في الداخل وعودة الإضرابات خلال أيام



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday