إستشهاد شاب برصاص جنود الإحتلال في مواجهات الأمعري
آخر تحديث GMT 09:46:33
 فلسطين اليوم -

إستشهاد شاب برصاص جنود الإحتلال في مواجهات الأمعري

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إستشهاد شاب برصاص جنود الإحتلال في مواجهات الأمعري

إستشهاد شاب برصاص جنود الإحتلال
رام الله ـ فلسطين اليوم

استشهد الشاب عيسى خالد القطري (22 عاما) من سكان مخيم الأمعري في البيرة، جراء إصابته بعيار ناري أطلقته عليه قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال عملية اقتحام للمخيم فجر أمس.
وأصيب القطري وفق ما أكدت مصادر محلية، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، التي اقتحمت المخيم قرابة الساعة الثالثة فجرا، واعتقلت المواطن علاء جلايطة، بعد أن عبثت بمحتويات منزله.
وأكدت مصادر طبية في مجمع "فلسطين الطبي" لـ"الأيام"، أن الشهيد أصيب بعيار ناري في الصدر، مشيرة إلى أنه وصل المجمع قرابة الساعة الخامسة صباحا، وقد فارق الحياة.
وذكر شهود عيان أن العشرات من جنود الاحتلال الإسرائيلي شاركوا في عملية اقتحام المخيم، وتعمدوا إطلاق الأعيرة النارية بكثافة خلال انسحابهم منه.
وروى المواطن موسى معلا، أن أهالي المخيم فوجئوا قرابة الساعة الثالثة فجرا، بأعداد كبيرة من جنود الاحتلال الذين طوقوا المخيم، وداهموا منزل المواطن جلايطة.
وأوضح أن الشهيد القطري الذي كان يعمل في معرض للمفروشات في البيرة، كان يفترض أن يتمم قبل نهاية الشهر إجراءات زفافه، التي كان أرجأها اثر استشهاد قريبه محمد القطري (19 عاما) خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، وقعت عند مدخل مستوطنة "بسغوت" في الثامن من الشهر الماضي، مضيفا، "بعد ما حصل فلن تتم إجراءات الزفاف، ولن يشكل عيسى أسرة".
وقال، عندما شعر شبان المخيم بوجود جنود الاحتلال، اندلعت مواجهات معهم، حيث أصيب الشهيد القطري بعيار ناري، وترك نحو نصف ساعة وهو ينزف على الأرض، قبل أن يتم نقله إلى المجمع.
وأكد الراوية ذاتها، المواطن شاهر هارون، الذي أشار إلى أن قوات الاحتلال استخدمت الرصاص الحي بكثافة غير عادية.
وقال، هذه ليست المرة الأولى التي تقتحم فيها قوات الاحتلال المخيم، لكنها لجأت إلى استخدام الأعيرة النارية بشكل كبير، وهو ما يؤكد أن هناك نية مبيتة للقتل.
وأضاف، أصيب القطري بعيار ناري خرج من الظهر، وللأسف لم تكن هناك سيارة إسعاف لنقله، وبالتالي جرى نقله بسيارة خاصة إلى المجمع.
وأوضح أن جنود الاحتلال عاثوا فسادا بمنزل الأسير جلايطة وهو عامل، مشيرا إلى أن قوات الاحتلال انسحبت من المخيم قرابة الساعة الخامسة صباحا.
وجرى نقل جثمان الشهيد إلى معهد الطب العدلي في "أبو ديس" شرق القدس بغية تشريحها، قبل أن تتم مراسيم تشييع جثمانه ظهرا، حيث جرى نقل الجثمان إلى منزل العائلة لإلقاء النظرة الأخيرة عليه، ثم أداء الصلاة على روحه الطاهرة في مسجد المخيم، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة البيرة، بمشاركة حشد غفير من المواطنين.
وبعد الجنازة، وقعت اشتباكات بين شبان فلسطينيين والجيش الإسرائيلي قرب مستوطنة "بسغوت" وقاموا بإلقاء الحجارة بينما رد الجيش الإسرائيلي باستخدام قنابل الغاز والرصاص المطاطي ما ادى الى وقوع إصابات طفيفة.
من جانبها، أكدت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي مقتل فلسطيني في مواجهات في الامعري.
وأوضحت المتحدثة ان الجنود دخلوا المخيم لتوقيف ناشطين من حركة حماس، مضيفة، ان "مجموعة من خمسين فلسطينيا هاجمت الجنود فقذفتهم بالحجارة وبالزجاجات الحارقة وقامت بإحراق إطارات".
وقالت المتحدثة، ان "الجنود رصدوا فلسطينيا يحاول إلقاء متفجرة في اتجاههم فاطلقوا النار عليه" مشيرة الى انه تم نقله لمعالجته لكنه توفي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إستشهاد شاب برصاص جنود الإحتلال في مواجهات الأمعري إستشهاد شاب برصاص جنود الإحتلال في مواجهات الأمعري



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 14:21 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

خاتم زواج الماس للمناسبات الخاصة

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 09:35 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

الريان القطري يشارك في دوري أبطال آسيا عام 2018

GMT 08:17 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك

GMT 00:36 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هنا الزاهد تراهن على نجاح "عقد الخواجة في دور العرض

GMT 09:44 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

مزارع برازيلي يعثر على صدفة حيوان مدرع أقدم من 10 آلاف عام

GMT 23:51 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

سرقة صفة الفنانة ليال عبود في الأراضي الألمانية

GMT 08:27 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

سلمى حايك لم تخجل من الكشف عن شعرها الأبيض

GMT 14:11 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

عطر مميز من أجود عطور "استي لودر" يتلائم مع شخصيتِك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday