إسرائيلية مهددة بالسجن مجددا لتعاطفها مع فلسطين
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

إسرائيلية مهددة بالسجن مجددا لتعاطفها مع فلسطين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إسرائيلية مهددة بالسجن مجددا لتعاطفها مع فلسطين

الشرطة الإسرائيلية
رام الله - فلسطين اليوم

أفرجت الشرطة الإسرائيلية عن الشابة تاير كامينير البالغة من العمر 19 بعد قضائها 20 يوما خلف القضبان لامتناعها عن الخدمة في الجيش لرفضها احتلال الأراضي الفلسطينية.

وتأمل كامينير بأن يثير موقفها السياسي هذا اهتمام الشباب الإسرائيلي ويحمله على التفكير بالمضمون السياسي الذي تحمله الخدمة في الجيش الإسرائيلي، فيما لا تعني عقوبة السجن التي تحملتها إعفاءها من أداء الخدمة العسكرية، إذ أن المرة الثانية التي سترفض فيها ذلك سيعرضها للحبس مجددا لشهر كامل.

وقال والد الفتاة ميخا بهذا الصدد: "أعتقد أن الحكومة والعسكريين يتصرفون بحماقة. فهم يحاولون إجبار الناس على الخدمة في الجيش عكس معتقداتهم. وقد أعلنت ابنتي أنها تملك ضميرا، وأنها ضد الاحتلال، وتريد أداء خدمة بديلة. وبسبب ذلك يرسلونها إلى السجن. إن هذا شنيع".

هذا وكانت تاير قد قررت أنها لا تريد الخدمة في الجيش الإسرائيلي بعد عملها متطوعة مع الأطفال المصابين نتيجة الحرب، ومع ذلك يصفونها في البلد الذي يعتبر الجيش من أحد أهم دعائم السلطة فيه، والخدمة العسكرية ملزمة لجميع المواطنين، بالخائنة. وهذا ما اصطدمت به أيضا سحر وردي التي قبعت مرارا في السجن لرفضها الخدمة بالجيش الإسرائيلي.

وأوضحت سحر: "لقد رأيت ماذا يعني الحصار وفهمت أنني لا أريد الخدمة في الجيش لأن العسكريين هم من يفرض الاحتلال".

وساعدت شبكات التواصل الاجتماعي على انتشار قصة تاير بسرعة بين الجميع، وحتى وصلت البرلمان البريطاني الذي أعرب عن قلقه من ذلك، فيما وجه أنصارها من كافة أنحاء المعمورة مئات الرسائل إلى السلطات الإسرائيلية مطالبين بالإفراج عنها، بينما نظم العشرات وقفة اعتصام أمام السجن العسكري الذي كانت فيه خلال قضائها الحكم.

ومع ذلك تستمر تل أبيب بالتعامل بقسوة مع من يرفض أداء الخدمة العسكرية، إذ أعلن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو تعليقا على الأمر أن "أولئك من يرفض تنفيذ الأوامر يستحقون التنديد. ولا يوجد معنى لإظهار تصرف مماثل في العالم السياسي وكيل اتهامات باطلة".

هذا ويتخوف البعض من أن ظهور قصة الفتاة في وسائل الإعلام من الممكن أن يلهم الآخرين على اتباع نهجها، إذ يعتبر مؤسس منظمة My Truth أفيخاي شورشان أن "إسرائيل بلد ديمقراطي حيث يملك أي شخص الحق في التعبير عن نقده، إلا أن ما فعلته تاير غير قانوني. وإذا حاولتم تبرير فعلتها فأنتم تشجعون على خرق القانون".

في غضون ذلك ستبقى تاير بضعة أيام بين أعضاء عائلتها في البيت إلا أنها ملزمة بعد ذلك بالعودة لأداء الخدمة العسكرية، وإلا، وبتاريخ 31 يناير الجاري، إذا رفضت ذلك مرة أخرى فسيرسلونها الى السجن لمدة شهر هذه المرة.

ومع ذلك أكدت والدتها سيبيل غولفينير: "أنا أفتخر جدا بابنتي. وفخورة بأنها في مثل هذا السن اليافع تملك هذه الشجاعة". 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسرائيلية مهددة بالسجن مجددا لتعاطفها مع فلسطين إسرائيلية مهددة بالسجن مجددا لتعاطفها مع فلسطين



 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 17:11 2020 الإثنين ,10 آب / أغسطس

ترامب سيخسر انتخابات الرئاسة الاميركية

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 03:40 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 18:24 2014 الأربعاء ,10 أيلول / سبتمبر

مسلسل تركي جديد يجمع " لميس وكريم" معًا للمرة الأولى

GMT 17:28 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"جاز مكادينا" من أفضل 5 فنادق في الغردقة

GMT 12:19 2015 الثلاثاء ,25 آب / أغسطس

كل شيء عن عملية الليزك

GMT 09:01 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday