استطلاعات رأي تكشف تنامي قوة اليمين المتطرف في إسرائيل
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

استطلاعات رأي تكشف تنامي قوة اليمين "المتطرف" في إسرائيل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - استطلاعات رأي تكشف تنامي قوة اليمين "المتطرف" في إسرائيل

البرلمان الإسرائيلي الكنيست
القدس المحتلة – وليد أبوسرحان

أعلن المتحدث باسم البرلمان الإسرائيلي، "الكنيست"، أران سيديس، الأربعاء، أنه تم تحديد 17 من آذار/مارس 2015، موعدًا لإجراء الانتخابات التشريعية المبكرة التي دعا إليها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وذكر سيديس، أنه "بعد المشاورات بين الأحزاب المختلفة، تقرر تنظيم الانتخابات في 17 من آذار/مارس المقبل".

وتصاعدت قوة اليمين الإسرائيلي المنكرة للحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، والمصرة على يهودية إسرائيل كوطن قومي ليهود العالم، وذلك في اجتماع "الكنيست"، الأربعاء، لحل نفسه وتحديد موعد لإجراء الانتخابات المبكرة لاختيار قيادة جديدة لإسرائيل.

وأظهرت استطلاعات الرأي الإسرائيلية، تنامي قوة اليمين المتطرف، حيث يزيد تمثيل حزب "البيت اليهودي" و"الحزب القومي" و"الديني" بشكل كبير، الأمر الذي يعكس الأجواء في المجتمع الإسرائيلي، فيما يزداد تمثيل حزبي "الليكود" و"يسرائيل بيتينو".

وبيّنت نتائج الاستطلاعات، أن حزب "الليكود" يحافظ على مكانه كأكبر كتلة ويحصل على 22 مقعدًا، فيما يزيد حزب "البيت اليهودي" تمثيله بـ 5 مقاعد ويحصل على 17 مقعدًا، ويحصل حزب "يسرائيل بيتينو" على 10- 12 مقعدًا، مما يعني أن الأحزاب الثلاثة التي تتنافس في التطرف تحصل مجتمعة على نحو 50 مقعدًا.

ومنحت الاستطلاعات حزب "العمل" بقيادة يتسحاك هرتسوغ 13 مقعدًا، ويسعى هرتسوغ إلى تشكيل تحالف واسع لمنافسة "الليكود"، داعيًا كلًا من تسيبي ليفني "هتنوعاه" وشاؤول موفاز "كاديما" إلى الانضمام إلى قائمة "العمل" في المعركة الانتخابية المقبلة.

وبحسب استطلاعي رأي، أجرتها القناتان الإسرائيليتان، "الثانية" و"العاشرة"، نُشرت نتائجهما مساء الثلاثاء، فإن الليكود يحصل على 22 مقعدًا، في حال أجريت الانتخابات اليوم. ويشير الاستطلاعان، اللذان أجريا بإشراف كل من مينا تسيماح وكميل فوكس، إلى أن "البيت اليهودي" يحصل على 17 مقعدًا، أي بزيادة 5 أعضاء عن الانتخابات السابقة.

وأشار الاستطلاعان إلى أن حزب "يش عتيد" سيتراجع ويحصل على 9 مقاعد، بعد أن حصل على 19 مقعدًا في الانتخابات الأخيرة.

كما بيّن استطلاع القناة "الثانية"، أن الأحزاب العربية تحصل مجتمعة على 11 مقعدًا، في حين تحصل منفردة، بحسب القناة العاشرة على 9 مقاعد.

وأضاف استطلاع القناة الثانية، أن حزب "موشي كحلون" يحصل على 10 مقاعد، في حين ذكر استطلاع القناة العاشرة أنه يحصل على 12 مقعدًا.

وبحسب الاستطلاعين، فإن حزب "العمل" يحصل على 13 مقعدًا، وتحصل "ميرتس" على 7 مقاعد، ويحصل "يهدوت هتوراه" على 8 مقاعد، و"هتنوعاه" برئاسة ليفني تحصل على 4 مقاعد، بينما لا يتجاوز "كاديما" نسبة الحسم في الاستطلاعين.

وكشف استطلاع القناة "العاشرة" أن حزب "يسرائيل بيتينو"، برئاسة أفيغدور ليبرمان، يحصل على 12 مقعدًا، بينما يحصل على 10 مقاعد بحسب استطلاع القناة "الثانية".

وتحصل "شاس" على 7 مقاعد بحسب استطلاع القناة "العاشرة"، بينما تحصل على 9 مقاعد بحسب استطلاع القناة "الثانية".

وبيّن استطلاع القناة "الثانية" أن 55% من المستطلعين يعارضون تقديم موعد الانتخابات، مقابل تأييد 38%.

وأفاد 39% من المستطلعين، أن نتنياهو يتحمل مسؤولية حل الحكومة، وذكر 30% أن لبيد هو المسؤول، في حين قال 23% أن الإثنين يتحملان المسؤولية سوية.

وأوضح 48% من المستطلعين، يؤيدون إلغاء ضريبة القيمة المضافة على الشقق السكنية، مقابل معارضة 33%.

وتناولت تقارير إسرائيلية، أنباء قد تغير من نتائج الاستطلاعات، من بينها أن كحلون يبحث عن شخصية أمنية ليضمها إلى حزبه الجديد، وسط تقديرات بأن جنرال الاحتياط غيورا آيلاند، الرئيس السابق لـ"المجلس الأمن القومي"، هو المرشح.

كما أعلن رئيس الشاباك السابق، يوفال ديسكين، أنه لن يترشح في هذه الانتخابات.

في المقابل، أعلن رئيس الليكود، بنيامين نتانياهو، أن "4الليكود" سيخوض الانتخابات لوحده.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استطلاعات رأي تكشف تنامي قوة اليمين المتطرف في إسرائيل استطلاعات رأي تكشف تنامي قوة اليمين المتطرف في إسرائيل



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 09:30 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابين من كفر قدوم شرق قلقيلية

GMT 01:27 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علاء عوض يروي كواليس عودته للسينما بعد انقطاع 10 أعوام

GMT 00:06 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

قائد سلاح الجو السلطاني العماني يلتقي جون هيسترمان

GMT 22:55 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

بريشة : هارون

GMT 02:39 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

العداء السابق مايكل جونسون يتعافى من وعكة صحية

GMT 13:41 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

طرق للحصول على حواجب جذابة مثل ليلي كولينز

GMT 12:31 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

كتاب جديد يرصد قصص ترامب داخل البيت الأبيض

GMT 10:33 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

فاكهة النجمة النادرة أو الرامبوتان تعالج إلتهاب العيون

GMT 01:45 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

عدم وضع الكعك في الشاي من أصول تناول المشروبات

GMT 06:23 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح قائمة بأجمل تسعة بيوت حول العالم تطل على البحر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday