الاحتلال قتل سبعة فلسطينيين وهجّر 114 شخصًا عن منازلهم
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

الاحتلال قتل سبعة فلسطينيين وهجّر 114 شخصًا عن منازلهم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الاحتلال قتل سبعة فلسطينيين وهجّر 114 شخصًا عن منازلهم

قوات الاحتلال الإسرائيلي
القدس - فلسطين اليوم

قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "أوتشا" إن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت ستة مواطنين فلسطينيين، بينهم أربعة أطفال وفتاة، خلال الفترة من التاسع وحتى الخامس عشر من شهر شباط/فبراير الجاري.

ووفقا لتقرير حماية المدنيين الصادر عن "أوتشا" فإن قوات الاحتلال قتلت ستة مواطنين في هجمات مزعومة ضد إسرائيليين، في القدس المحتلة، وقرب الجدار الفاصل في محافظة جنين، ومستوطنة "بيت إيل" المقامة شمال مدينة البيرة.

وأوضح التقرير أن قوات الاحتلال قتلت منذ مطلع العام الجاري 24 مواطنا فلسطينيا، بينهم ثمانية أطفال.

وبين التقرير أن سلطات الاحتلال أغلقت، وفي أعقاب عملية طعن مزعومة الذي قرب مستوطنة "نيفي دانييل"، قرية نحالين التي يقطنها 10,500 شخص، لمدة ستة أيام، بزعم أن منفّذ العملية فرّ إليها. ولم يسمح سوى للحالات الإنسانية الاستثنائية بالعبور من أحد محاور القرية الذي يتحكم به حاجز، ما أدى إلى عرقلة وصول المواطنين إلى الخدمات وأماكن العمل خارج القرية بصورة كبيرة.

وفي هذا السياق، قال "أوتشا" إن سلطات الاحتلال فرضت أغلاقا مشابها على قرية العرقة، في محافظة جنين، منذ 14 من الشهر الجاري بعد حادث إطلاق نار تجاه الجدار، وشارع "60"، المعروف باسم شارع البيرة- نابلس بالقرب من مخيم الجلزون للاجئين، مما اضطر المواطنين لسلوك طريق التفافية لمسافة خمسة كيلومترات تقريبا، مع العلم أنه كان يلزمهم فقط قطع 100 متر.

وبين التقرير أن سلطات الاحتلال لا زالت تحتجز جثامين 9 شهداء، جميعهم من القدس المحتلة. بينما سلّمت جثمانا كان محتجزا لديها، هذا الأسبوع.

وفي سياق الاعتداءات اليومية، قال التقرير إن قوات الاحتلال قتلت، رميا بالرصاص الحي، فتى فلسطينيا يبلغ من العمر (16 عاما) خلال مواجهات عند مدخل مخيم العروب للاجئين شمال الخليل.

وأوضح أن 232 مواطنا، بينهم 69 طفلا أصيبوا خلال المواجهات مع قوات الاحتلال، في عدة مواقع في الضفة الغربية وقطاع غزة. زكان لمخيم الأمعري النصيب الأكبر من المصابين، خلال اقتحام قوات الاحتلال للمخيم فجر الأربعاء الماضي.

ووفقا ل"أوتشا" فإن عدد الشهداء الذي استشهدوا خلال مواجهات مع قوات الاحتلال منذ مطلع العام 2016 ارتفع إلى أربعة، بينهم ثلاثة أطفال، بينما ارتفع عدد المصابين إلى 892، بينهم 305 أطفال.

واعتقلت قوات الاحتلال، خلال فترة التقرير 133 مواطنا، خلال 103 عمليات اقتحام ليلية للمدن والقرى والمخيمات الفلسطينية.

وفي 13 من الشهر الجاري أصيب فتى يبلغ من العمر (12 عاما) بحروق من الدرجة الثانية، نتيجة انفجار قنبلة غير منفجرة قرب منزله في قرية تياسير في محافظة طوباس، بعد تدريب عسكري إسرائيلي في القرية. وخلال هذه الفترة، استشهد طفل يبلغ من العمر (11 عاما) متأثرا بجروحه التي أصيب بها خلال غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة في عام 2011.

وهدمت سلطات الاحتلال131 مبنى، في 12 تجمعا في المنطقة المصنفة (ج)، وفي القدس المحتلة بحجة عدم حصولها على تراخيص بناء إسرائيلية، بينها أربعة مبان تبرعت بها جهات مانحة سابقا. ونتيجة لذلك تمّ تهجير 114 شخصا، بينهم 59 طفلا، وتضرر 203 آخرين.

ووقعت أكبر عمليات الهدم في التجمّع البدوي الفلسطيني عين الرشاش (رام الله)، الواقع في منطقة "إطلاق نار"؛ حيث تمّ هدمه بالكامل تقريبا. ويمثل عدد المباني التي هدمت والأشخاص الذين هُجروا منذ مطلع عام 2016 ما يعادل أكثر من نصف المباني التي هدمت والاشخاص الذين هُجروا خلال عام 2015 برمته.

وسجّلت خلال الأسبوع ثلاث هجمات نفّذها مستوطنون أدت إلى وقوع إصابات في صفوف المواطنين أو أضرار بممتلكاتهم. وتضمنت الاعتداءات؛ اعتداء بالضرب على رجل فلسطيني يبلغ من العمر (65 عاما) بالقرب من يطا جنوب الخليل، وحوادث رشق بالحجارة ضد سيارات فلسطينية بالقرب من قرية عزون في محافظة قلقيلية، واقتلاع خمسة أشجار زيتون وتجريف أراض في قرية كفر سور في محافظة طولكرم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاحتلال قتل سبعة فلسطينيين وهجّر 114 شخصًا عن منازلهم الاحتلال قتل سبعة فلسطينيين وهجّر 114 شخصًا عن منازلهم



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 07:48 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

هيونداي تقتحم مجال السيارات الكهربية بأيونيك 2017

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 05:06 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أنواع وألوان "الباركيه" لديكورات مودرن جذّابة داخل منزلك

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday