الاحتلال ينقل القائد سعدات إلى سجن رامون
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

الاحتلال ينقل القائد سعدات إلى سجن رامون

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الاحتلال ينقل القائد سعدات إلى سجن رامون

سجون الاحتلال الإسرائيلي
رام الله ـ فلسطين اليوم

أقدمت إدارة سجون الاحتلال اليوم الثلاثاء، على إجراء غير مسبوق، بنقل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الأسير أحمد سعدات، من سجن جلبوع، إلى سجن 'رامون' في جنوب النقب، الذي يشتهر بظروفه القاسية.
وجاءت عملية النقل قبل وقت قصير من الموعد المحدد للقائه برئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة النائب محمد بركة، الذي أكد على خطورة هذه الخطوة، لما فيها من اعتداء على حقوق عضو الكنيست، وقال بركة: كما يبدو فإن هذا الاجراء التعسفي يقصد إخفاء أوضاع سعدات، المحروم من زيارة عائلته منذ عام وأكثر. وبعث بركة برسائل الى مسؤولين يعرض عليهم خطورة ما حصل اليوم، ومطالبا بالكشف فورا عن أوضاع سعدات.
وكان النائب بركة قد تلقى بلاغا من مكتب وزير الأمن الإسرائيلي يتسحاق أهارنوفيتش، بالموافقة على طلبه لقاء القائد الأسير سعدات، وحددت سلطة سجون الاحتلال اليوم 3 آذار، في الساعة الحادية عشرة قبل الظهر لعقد اللقاء في سجن 'جلبوع'، إلا أنه حينما وصل بركة إلى سجن جلبوع فوجئ بأن سلطة السجون قررت نقل سعدات صباح اليوم الى سجن رامون، على الرغم من الموعد للقائه، وبشكل مخالف لكل الأنظمة وحقوق عضو الكنيست.
وشدد بركة على أن هذه الخطوة لم تأت صدفة، فكما يبدو فإن سلطة سجون الاحتلال تريد اخفاء أوضاع الرفيق سعدات، الذي يواجه أوامر إدارية لمنعه من لقاء أفراد عائلته وزوجته الرفيقة عبلة سعدات أم غسان، ويمدد الاحتلال هذا الأمر مرّة كل ثلاثة أشهر، ومنذ عام كامل.
وبعث بركة رسالة الى كل من وزير الأمن الداخلي أهارنوفيتش، ومأمور سلطة السجون، يحذر فيها من خطورة هذا الإجراء، ومحاسبة المسؤولين، وفي الوقت ذاته، الكشف فورا عن حقيقة وضعية الرفيق سعدات، إذ أن إبعاده عن الأنظار وبهذا الشكل الفظ، يثير القلق، خاصة وأن سعدات يعاني من أوضاع صحية ليست مستقرة.
كما بعث بركة رسالة الى رئيس الكنيست يولي ادلشتاين، يعرض علي4ه ما واجهه كعضو كنيست، خاصة وأنه واجه على مدى سنوات، الكثير من العراقيل لدى كل مرّة طلب فيها لقاء الأسرى، مثل تجاهل الطلبات. ورسالة مشابهة الى مراقب الدولة، لبحث شكل تصرف سلطة السجون مع الأسرى، وأيضا مع أعضاء الكنيست.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاحتلال ينقل القائد سعدات إلى سجن رامون الاحتلال ينقل القائد سعدات إلى سجن رامون



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 00:57 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التكنولوجيا يُشيرون إلى موعد طرح الدمية الجنسية

GMT 19:13 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

هذا ما أراده سلطان

GMT 07:08 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

"الإخصاء" عقوبة "التحرش الجنسي" عند قدماء المصريين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday