الحصار الاسرائيلي يبدد أحلام خريجي الجامعات  في غزة
آخر تحديث GMT 09:01:45
 فلسطين اليوم -

الحصار الاسرائيلي يبدد أحلام خريجي الجامعات في غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحصار الاسرائيلي يبدد أحلام خريجي الجامعات  في غزة

الحصار الاسرائيلي يبدد أحلام الخريجين في غزة
غزة - فلسطين اليوم

 لم يجد علاء (اسم مستعار)سوى بيع المشروبات الساخنة، وسيلة للتغلب على ظروفه الاقتصادية الصعبة التي يمر بها منذ تخرجه من الجامعة قبل أربعة أعوام.

على أحد المفترقات الرئيسية في مدينة غزة، وقف علاء (26 عاما) خلف بسطة خشبية محاطة بالزجاج، يصب القهوة لأحد الزبائن مقابل شيقل واحد (حوالي ربع دولار أميركي).

وكان عشرات الخريجين نظموا قبل يومين وقفة احتجاجية لعدم حصولهم على فرص عمل، قاموا خلالها ببيع المشروبات الساخنة تعبيرا عن رفضهم وسخطهم على الظروف التي يمرون بها.

وقال علاء: 'تخرجت قبل أربع سنوات من كلية التربية في جامعة الأزهر، ولم أحصل على فرصة عمل دائمة، فاضطررت الى بيع المشروبات الساخنة لتوفير مصروفي الشخصي ومساعدة أسرتي'.

واسترسل: 'ظروفنا الاقتصادية صعبة جدا.. والدي من دون عمل منذ سنوات ولي إخوة صغار وفي المدارس، وهم بحاجة ماسة إلى المساعدة'.

ويشهد قطاع غزة أوضاعا اقتصادية صعبة للغاية منذ فرض الحصار عليه قبل ثمانية أعوام، لكنها تدهورت بشكل ملحوظ بعد العدوان الاخير الذي استمر أكثر من خمسين يوما.

وأشار اقتصاديون إلى أن نسبة الفقر زادت بعد عدوان الصيف الماضي الى أكثر من 60%، فيما بلغت نسبة البطالة أكثر من 40%.

وفي هذا الصدد، أكدت مديرة 'المؤسسة المصرفية' و'صندوق التنمية الفلسطيني' في قطاع غزة نبراس بسيسو، أن القطاع يعاني من أعلى نسبة فقر وبطالة منذ عام 2006.

وقالت بسيسو في دراسة حديثة: 'وصلت نسبة البطالة في قطاع غزة 40.8%، يضاف اليها أعداد العاطلين جرّاء العدوان الاخير وتدمير المنشآت الصناعية، وارتفاع نسبة الفقر الى 60%، حيث تعطل ما يقارب 12000 عامل نتيجة تدمير المنشآت الصناعية'.

وأكد الخريج علاء أنه طرق جميع الأبواب للحصول على وظيفة ولو بشكل مؤقت دون جدوى، مشيرا الى أنه يكسب في اليوم الواحد أكثر من عشرة شواقل (حوالي دولارين ونصف)، وهي غير كافية لإخراج عائلته من فقرهم المدقع.

وكشفت بسيسو، أن 110 آلاف خريج بلا عمل، في حين تخرج مؤسسات التعليم العالي سنويا حوالي 30000 ألف طالب وطالبة ينضمون لجيش العاطلين عن العمل.

وأرجعت بسيسو، أسباب الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعانيه قطاع غزة الى الحصار الاسرائيلي واغلاق المعابر، منوهة الى ان اي عائلة لا يزيد دخلها عن 1500 شيقل شهريا تعتبر تحت خط الفقر، جرّاء ارتفاع غلاء المعيشة.

وتعتمد 80% من أسر قطاع غزة على المساعدات التموينية والاغاثية المقدمة من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين 'الأونروا'، وجمعيات ومؤسسات خيرية عربية ودولية.

ومنذ التوصل الى اتفاق وقف اطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي قبل أكثر من ثلاثة أشهر في القاهرة، لم ترفع قوات الاحتلال الاسرائيلي الحصار الذي تفرضه منذ سنوات.

وتفاءل الخريجون والعاطلون كثيرا على اتفاق 'التهدئة' لتحسين أوضاعهم الاقتصادية مع بدء دوران عجلة الاعمار، لكن 'أحلامهم ذهبت أدراج الرياح

وفا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحصار الاسرائيلي يبدد أحلام خريجي الجامعات  في غزة الحصار الاسرائيلي يبدد أحلام خريجي الجامعات  في غزة



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 12:29 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

تعرّف على فوائد صيام الأيام الستة من شهر شوال

GMT 05:13 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

بيت الشجرة يعدّ ملاذًا مثاليًا لمحبي الطبيعة

GMT 13:41 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

مقادير وطريقة إعداد الفول المدمس في المنزل

GMT 23:02 2015 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

الأيائل تعود إلى الدنمارك بعد غياب خمسة آلاف عام

GMT 00:49 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

سمية أبو شادي تكشف عن مجموعة أزياء للمحجّبات

GMT 12:19 2015 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

التركمان في فلسطين

GMT 10:20 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا فريد شوفي تشارك جمهورها بصور من عيد ميلاد ابنتيها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday