الطائفة الأرمنية تبدأ احتفالاتها بعيدي الميلاد المجيد والغطاس
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

الطائفة الأرمنية تبدأ احتفالاتها بعيدي الميلاد المجيد والغطاس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الطائفة الأرمنية تبدأ احتفالاتها بعيدي الميلاد المجيد والغطاس

الطائفة الأرمنية
بيت لحم - فلسطين اليوم

 بدأت الكنيسة الأرمنية الأرثوذكسية، اليوم الاثنين، احتفالاتها بعيدي الميلاد المجيد، والغطاس حسب التقويم الأرمني.

ووصل الموكب الرسمي للبطريرك نورهان مانوغيان، بطريرك الأرمن الأرثوذكسي في القدس والديار المقدسة والأردن، إلى مدينة بيت لحم، حيث جرى له استقبال رسمي في ساحة المهد، من قبل العديد من الشخصيات الرسمية، والشعبية، على رأسهم وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، ومحافظ بيت لحم جبرين البكري، ورئيس بلدية بيت لحم فيرا بابون، ومستشار الرئيس لشؤون المسيحية زياد البندك، ومدير عام شرطة محافظة بيت لحم العقيد الحقوقي علاء الشلبي، وقائد بيت لحم العميد سعيد النجار، بالإضافة إلى رؤساء وممثلي الكنائس والمؤسسات والجمعيات ووجهاء وأبناء الطائفة، والكهنة، ورجال الأوكروس.

وترجل البطريرك مانوغيان من سيارته وصافح مستقبليه، بعدها سار الموكب الرسمي على قرع أجراس كنيسة المهد، والترانيم الدينية، لحين دخوله الكنيسة، توجه إثرها إلى مقره في دير الأرمن داخل الكنيسة، وبعدها ترأس الدورة التقليدية والصلاة مع كبار رؤساء الأساقفة والمطارنة، استعداداً لترؤسه قداس منتصف الليل.

وكان الموكب الرسمي للبطريرك، انطلق صباحا، من مقره في دير الأرمن في مدينة القدس، متوجهاً إلى بيت لحم، حيث رافقه كبار المطارنة، وأعضاء أخوية مار يعقوب، ورجال الأكليروس، ومختار ووجهاء وأبناء الطائفة الأرمنية، وصولاً إلى دير مار إلياس، حيث كان في استقباله رئيس بلدية بيت جالا نيقولا خميس، ورئيس بلدية بيت ساحور هاني الحايك، ونائب رئيس بلدية بيت لحم المهندس عصام جحا، بالإضافة إلى أعضاء وممثلي المؤسسات والجمعيات ووجهاء الطائفة في بيت لحم والمسؤولين.

بعد ذلك، واصل الموكب سيره مروراً بفندق البرادايس، وعبر طريق رأس فطيس، وشارع النجمة وصولاً إلى ساحة المهد.

وفي مقره  داخل كنيسة المهد أشاد بحسن الاستقبال من قبل القائمين على تنظيم هذه الاحتفالية الدينية وأهالي بيت لحم، وقال سنصلي من أجل إحلال السلام العادل.

بدورها رحبت رئيسة بلدية بيت لحم بابون بالبطريرك مقدمة له التهنئة، مؤكدة انهم في هذا اليوم ينشدون السلام المفقود في بيت لحم والأراضي الفلسطينية.

وأن الاحتفال بأعياد الميلاد حسب التقويم الغربي أو الشرقي أو الأرمن كلها تمثل رسالة وطنية فلسطينية للعالم وتشكل مصدرا هاما للجذب السياحي وعنصرا للترويج السياحي، وأشارت الى عدد السياح مع نهاية العام 2015 وصل الى 2229724 سائحا وحاجا وزائرا، وحازت روسيا على الترتيب الأول من حيث عدد السياح.

من جانبه قال البطريرك لدى اسقباله "يسعدني أن آتي كل عام إلى بيت لحم للاحتفال بميلاد المسيح حيث ابتدأت الحضارة من هذه البقعة من مغارة متواضعة، ديانة يبلغ عدد اتباعها اليوم بليوني شخص وتشكل مصدر إلهام متجدد. إن لهذه البلدة الصغيرة سحر خاص على عقل الانسان وروحه وتخيله".

واضاف "نحن فخورون ان نكون مقدسين حيث دفن المسيح وصعد إلى السماء ولكن لبيت لحم سحر عظيم ولا نستطيع ان ننسى حقيقة ان كل شيء ابتدأ في هذه البلدة المباركة.. وهذا العام آخذنا بعين الاعتبار معاناة شعبنا لسنا في مزاج للاحتفال لكن واجبنا التاريخي ان نحافظ على التقاليد، نحن ننتمي إلى هذه الارض ولن تستطيع أية صعوبة تفريقنا".

وتابع "لدينا كلمات مديح وتقدير للعمل الرائع الذي تقومين به بشكل يومي. خلال فترة توليكم لمهامكم كرئيس بلدية فقد تقدمت بيت لحم بشكل كبير، ترميم كنيسة المهد تم انجازه على زمنكم ولقد نجحتم بتطوير المدينة. اليوم بيت لحم تعتبر كمدينة نموذجية.. وخلال مراسم اليوم سوف نصلي من اجل السلام وتحقيق الحلم الفلسطيني بإقامة الدولة ، نأمل ان يبارك الرب ويدعم جهود رئيسنا المحبوب محمود عباس ويمنحه الصحة والعمر الطويل".

واختتم كلمته بالقول: "مرة ثانية أشكر كافة المسؤولين عن هذا الاستقبال والترحيب وأتمنى لكم عيد ميلاد مجيد وسنة جديدة مباركة".

نقلا عن وفا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطائفة الأرمنية تبدأ احتفالاتها بعيدي الميلاد المجيد والغطاس الطائفة الأرمنية تبدأ احتفالاتها بعيدي الميلاد المجيد والغطاس



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 00:57 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التكنولوجيا يُشيرون إلى موعد طرح الدمية الجنسية

GMT 19:13 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

هذا ما أراده سلطان

GMT 07:08 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

"الإخصاء" عقوبة "التحرش الجنسي" عند قدماء المصريين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday