الكشف عن مخطط تهويدي خطير وجديد في المسجد الأقصى
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

الكشف عن مخطط تهويدي خطير وجديد في المسجد الأقصى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الكشف عن مخطط تهويدي خطير وجديد في المسجد الأقصى

مخطط يهدف إلى تخصيص أحد أبواب المسجد الأقصى لدخول اليهود إلى ساحاته
غزة ـ فلسطين اليوم

كشفت مصادر اسرائيلية اليوم اللثام عن مخطط جديد يهدف لتخصيص أحد ابواب المسجد الاقصى لدخول اليهود إلى ساحاته لتواصل بذلك مخططاتها التهويدية في القدس المحتلة التي تطال المقدسات الاسلامية لطمس معالمها .

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال أن وزارة السياحة الإسرائيلية تعمل على مخطط لإدخال اليهود والسماح لهم باقتحام المسجد الأقصى عبر باب القطانين أحد بوابات الأقصى الرئيسية بالإضافة إلى باب المغاربة.

وقال مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس المحامي أحمد الرويضي إن دائرة الاوقاف الاسلامية بالقدس نفت تسلمها أي تبليغ من اسرائيل يتعلق بوجود تغيير على مداخل المسجد الاقصى.

وأوضح أن المقدسات الاسلامية في القدس ومن ضمنها المسجد الاقصى تقع تحت وصاية المملكة الاردنية الهاشمية والتي ترفض اجراء أي تغيير غير مقبول في الاقصى يسهل على اليهود المتطرفين اقتحام باحاته.

وحذرت الرئاسة من خطورة تصريحات وزير السياحة الإسرائيلي التي تحدثت عن فتح أبواب خاصة لليهود لدخول المسجد الأقصى.

وأكدت الرئاسة في بيان اليوم أن مثل هذه التصريحات مرفوضة ومدانة وغير مقبولة لأن القدس ومقدساتها خط أحمر لا يجوز ولا يسمح المساس بها وتعتبر هذه الخطوة من الخطوات أحادية الجانب التي تدمر أي فرصة لعودة عملية السلام لمسارها.

وبجسب مصادر اسرائيلية تم طرح هذا المخطط بداية العام الجاري وعارضته أذرع الأمن الإسرائيلية إلا أن الموضوع ما زال قيد البحث.

وقال النائب العربي في الكنيست الاسرائيلية طلب ابو عرار " إن نية فتح باب اضافي لدخول اليهود للمسجد الاقصى هي فتح باب اضافي للحرب واشعال المنطقة".

ووجه أبو عرار نداء مستعجلا للحكومة الأردنية والسلطة الفلسطينية بقطع العلاقات مع اسرائيل في حالة حدوث أي تغيير ..مطالبا مجلس النواب الاردني التدخل في شؤون الاقصى كما تتدخل الكنيست وبأن تأخذ السلطة الفلسطينية دورها بقوة ووقف اية اتصالات واي تنسيق أمني مع اسرائيل.

ويقتحم عشرات المستوطنين وجنود الاحتلال الأقصى من جهة باب المغاربة خمسة أيام في الأسبوع تمتد من الأحد وحتى الخميس.

وبدأت منظمة "طلاب لأجل جبل الهيكل" الصهيونية المتطرفة بالحشد لاقتحامين كبيرين للمسجد الأقصى يوم الأربعاء الذي يصادف أول أيام عيد العرش اليهودي.

وبحسب ما تروج المنظمة المتطرفة على شبكات التواصل الاجتماعي سيكون الاقتحام الأول تمام الساعة الثامنة صباحا وسيتجمع المتطرفون في تمام السابعة والنصف أمام باب المغاربة لتنفيذ اقتحامهم فيما سيكون الاقتحام الثاني من نفس الباب في الساعة الواحدة والربع وسيتجمع المقتحمون أمام باب المغاربة الساعة الواحدة.

وبعد الاقتحام سينفذ المقتحمون برنامجا داخل ساحات المسجد الأقصى حيث سينطلقون في جولات في محيط صحن قبة الصخرة والبساتين الشرقية والشمالية للمسجد الأقصى وسيدخلون معهم مجسمات للهيكل المزعوم وسيعرضون مخططاتهم للهيكل لجميع المقتحمين إضافة لإقامة شعائر وصلوات العيد اليهودي في ساحات المسجد الأقصى.

وطالبت المنظمة المتطرفة المدعوة "طلاب من أجل الهيكل" قوات الاحتلال بإغلاق أبواب المسجد الأقصى أمام المسلمين طوال أيام عيد العرش اليهودي المستمر من بعد غد الأربعاء حتى يوم الخميس القادم.

ومن المتوقع أن تزداد وتيرة اقتحامات المسجد الأقصى المبارك خلال فترة عيد العرش اليهودي الذي يعتبر أحد الأعياد الدينية المهمة وأحد أيام الحج التوراتية في الديانة اليهودية.

من جانب آخر ذكرت صحيفة "يسرئايل هيوم" ان 360 من علماء الأنثروبولوجيا في شتى انحاء العالم وقعوا على عريضة تعتبر "سياسات ونشاطات وبرامج المؤسسات الاكاديمية الإسرائيلية شريكة في احتلال وقمع الفلسطينيين في إسرائيل والأراضي المحتلة".

وتعهد الموقعون على العريضة بعدم التعاون مع المشاريع والفعاليات التي تمولها المؤسسات الأكاديمية الإسرائيلية او المشاركة في التعليم او في مؤتمرات ونشاطات تنظمها هذه المؤسسات.

نقلًا عن"وام"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عن مخطط تهويدي خطير وجديد في المسجد الأقصى الكشف عن مخطط تهويدي خطير وجديد في المسجد الأقصى



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 00:57 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التكنولوجيا يُشيرون إلى موعد طرح الدمية الجنسية

GMT 19:13 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

هذا ما أراده سلطان

GMT 07:08 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

"الإخصاء" عقوبة "التحرش الجنسي" عند قدماء المصريين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday