المدهون يتهم السلطة بالتنازل عن الحقوق الوطنية في مجلس الأمن
آخر تحديث GMT 13:43:58
 فلسطين اليوم -

المدهون يتهم السلطة بالتنازل عن الحقوق الوطنية في مجلس الأمن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المدهون يتهم السلطة بالتنازل عن الحقوق الوطنية في مجلس الأمن

مجلس الأمن الدولي
رام الله – وليد أبو سرحان

أكد أمين عام المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور نافذ المدهون، الأحد، أنَّ القرار الذي توجهت به السلطة الوطنية الفلسطينية إلى مجلس الأمن، يحمل الكثير من الظلم لأبناء الشعب الفلسطيني، موضحًا أنَّه لا يحقق الحد الأدنى من الحقوق الوطنية.

وأشار خبير القانون الدولي إلى أنَّ قرار إنهاء الاحتلال الذي تقدمت به السلطة  من الناحية القانونية فيه اعتراف صريح بدولة الاحتلال، مضيفًا "هذا سيخرج القضية الفلسطينية من اهتمام الدول العربية طالما أنَّ الشعب الفلسطيني بموجب القرار اعترف بدولة الكيان اعترافا صريحًا أمام المجتمع الدولي".

وشدَّد المدهون على أنَّ هذا القرار جاء ليشطب بشكل كامل الكثير من القرارات الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة والتي أكدت حق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير، وبالتالي القرار بصيغته الذي توجهت به السلطة هو شطب صريح لقرار 194 بشأن حق العودة والتعويض.

وأضاف "إنَّ التوجه للأمم المتحدة جاء في وقت لا توجد فيه ضمانات دولية أو عربية لتنفيذ هذا القرار على الأرض وإنما هو فقط ورقة مجانية قدمتها السلطة للاحتلال حتى يستطيع أن يعتمد عليها كبينة في أية مقاضاة للأجيال القادمة لدولة الاحتلال".

وتابع  "إنَّ الفيتو الأميركي سيكون عائقا أمام هذا القرار بكل تأكيد، وبالتالي نحن كشعب فلسطيني من الناحية القانونية لم نحقق إلا خسائر فقط بدءًا بالتقديم وانتهاء بالفيتو الأميركي، وبالتالي القرار بصيغته التي قدم بها هو تنازل واضح من قبل السلطة الفلسطينية عن الثوابت الفلسطينية وخصوصًا مدينة القدس والأقصى الشريف".

ولفت المدهون إلى أنَّ القرار الذي تقدمت به السلطة الوطنية يعطل ويقف عائقًا أمام حركات المقاومة الفلسطينية، وسيشجع الكثير من الدول، والمنظمات الدولية بما فيها الأمم المتحدة لأن تصف عمليات المقاومة الفلسطينية بالعمليات المتطرفة.

وطالب السلطة الوطنية بأن تسحب هذا القرار وتلتزم بما صدر من قرارات عن الأمم المتحدة فيما يتعلق بالثوابت الفلسطينية وخصوصًا حق العودة وتقرير المصير والقدس عاصمة أبدية للدولة المنتظرة.

واستأنف المدهون، "القرارات الدولية والأممية التي سبقت هذا القرار من الناحية القانونية أفضل آلاف المرات من هذا القرار الذي ليس له إلا آثارًا سلبية على أبناء شعبنا وقضيتنا العادلة"

وأشار إلى أنَّ الحديث عن تعديلات أدخلت على هذا القرار "تعديلات ليست جوهرية لأنها لن تغير من الموقف القانوني الذي يشكل اعترافا صريحًا بدولة الاحتلال وبيهودية الدولة، ونحن بهذا القرار نكون قد قدمنا صك قانوني للكيان الذي يعتبر كيان غير شرعي أقيم على  أرض هي بالأساس ملك لشعبنا الفلسطيني".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المدهون يتهم السلطة بالتنازل عن الحقوق الوطنية في مجلس الأمن المدهون يتهم السلطة بالتنازل عن الحقوق الوطنية في مجلس الأمن



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 08:46 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 فلسطين اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 09:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 16:49 2016 الأحد ,07 آب / أغسطس

شاتاي اولسوي يستعد لبطولة "الداخل"

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 10:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

25 % من البريطانيين يمارسون عادات فاضحة أثناء ممارسة الجنس

GMT 23:35 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

سعر الليرة السورية مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة

GMT 06:08 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 05:38 2016 الجمعة ,01 تموز / يوليو

نظافة أسنان المرأة أول عامل يجذب الرجل نحوها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday