المشتركة تدين قرار إبعاد النواب عن الكنيست الثلاثاء
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

"المشتركة" تدين قرار إبعاد النواب عن الكنيست الثلاثاء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "المشتركة" تدين قرار إبعاد النواب عن الكنيست الثلاثاء

الكنسيت
القدس - فلسطين اليوم

رفضت القائمة المشتركة القرار الاسرائيلي القاضي بابعاد ثلاثة نواب عن الكنسيت بسبب زيارتهم لعائلات شهداء في القدس.

وقررت لجنة "السلوكيات البرلمانية"،  إبعاد نواب القائمة المشتركة، جمال زحالقة وحنين زعبي وباسل غطاس عن جلسات الكنيست لعدة أشهر، على خلفية متابعتهم قضية استعادة جثامين الشباب المقدسيين المحتجزة لدى إسرائيل، أكدت القائمة المشتركة أنها ترفض القرار التعسفي، الذي يمس عمل النواب وحقوق منتخبيهم.

وأدانت القائمة المشتركة حملة التحريض الدموي، التي يقودها رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والتي جرّت الساحة السياسية بيمينها ويسارها للانضمام لحملة التأليب والتشويه ضد القيادة العربية، وكانت نتيجتها إصدار قرار انتقامي وتعسفي وعنصري من قبل لجنة السلوكيات البرلمانية. وأكد نواب المشتركة أنهم ورغم القرار الجائر، سيواصلون العمل للإفراج عن الجثامين المحتجزة منذ أربعة أشهر في ثلاجات الاحتلال الإسرائيلي للقدس.

وأشارت القائمة المشتركة إلى أن النواب المبعدين دفعوا ثمنًا سياسيًا جراء موقف أخلاقي وإنساني ووطني وسياسي، وإلى أن العقاب الانتقامي لن يردعنا عن مواصلة نضالنا ضد السياسة العنصرية والفاشية، ومن أجل المساواة والديمقراطية الحقيقية، والتي يحاول نتنياهو تدميرها بكل قوته وتحويلها الى مسرحية عبثية هزيلة.

وكانت القائمة المشتركة أكدت، في مستهل جلستها الأسبوعية ظهر يوم الأثنين، إن الاجتماع بعائلات تطالب بالإفراج عن جثامين أبنائها هو عمل إنساني وسياسي وأخلاقي ووطني، وطالبت الحكومة الإسرائيلية بإعادة الجثامين فورًا ليتسنى للعائلات دفنها. وافتتحت القائمة المشتركة جلستها بمؤتمر صحفي شارك فيه رئيس لجنة المتابعة العليا محمد بركة.

وقال رئيس لجنة المتابعة إن "نواب التجمع أدوا واجبهم كممثلين في الكنيست وأكثر من ذلك، التقوا وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان وطالبوه إرجاع الجثامين، وهذا من منطلق مكانتهم وعملهم وإن لم يفعلوا ذلك فمن سيفعل؟".

وانتقد بركة الهجمة الشرسة من قبل رئيس الحكومة ونواب أحزاب المعارضة والائتلاف، وقال: "حتى لو كان هنالك 119 عضو كنيست ضد شخص واحد، فليس من حقهم إخراج هذا الشخص من الكنيست لأنه دخلها بفضل منتخبيه وهو يمثلهم". وأكد بركة أن هذه الحكومة التي عدّلت قانون الانتخابات تسعى الان لإخراج تمثيل الأقلية العربية من الكنيست، ليتشكل الكنيست بالتالي على أساس عرقي".

وأوضح رئيس القائمة المشتركة، النائب أيمن عودة إن "الزيارة عمل أنساني وأخلاقي وسياسي، وقضية إرجاع الجثث هي قيمة إنسانية عليا، ولكن هنالك من يريدنا دواجن، مقطوعين عن إقليمنا الفلسطيني ويريد عزلنا عن قضيتنا. سنواصل التأكيد على دعم النضال العادل للشعب الفلسطيني ضد الاحتلال ومن أجل إقامة دولة فلسطينية مستقلة،" وأضاف أن القائمة المشتركة ترفض بشدة محاولة رئيس الحكومة نتنياهو سن قانون غير ديمقراطي وغير دستوري يهدف لإخراج النواب العرب من الكنيست.

وقال النائب جمال زحالقة إن نواب القائمة المشتركة يعملون من أجل استعادة الجثامين لعائلاتها المقدسية، حيث ترفض حكومة اسرائيل الحديث مع السلطة الفلسطينية بهذا الشأن، وفي حين استعادت العائلات في الضفة جثامين أبناءها، بقيت هناك عشرة عائلات مقدسية محرومة من دفن أبنائها المحتجزة جثامينهم منذ أربعة اشهر. وأضاف زحالقة أن احتجاز الجثامين بهذا الشكل جريمة وأمر فظيع، واتهم نتنياهو بانه يحرض ليحظى بشعبية رخيصة في الشارع الإسرائيلي، وحمّله مسؤولية نتائج تحريضه على نواب التجمع.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المشتركة تدين قرار إبعاد النواب عن الكنيست الثلاثاء المشتركة تدين قرار إبعاد النواب عن الكنيست الثلاثاء



 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 01:22 2015 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الذهبي مع الأسود يتربع على عرش ديكور غرف النوم لموسم شتاء 2015

GMT 23:09 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

"فلسطين اليوم" يوضح حصاد زواج الفنانين والمطربين في عام 2015

GMT 05:58 2018 الجمعة ,09 شباط / فبراير

فكرة مبتكرة لعمل مكتبة من الصناديق

GMT 20:54 2016 السبت ,23 إبريل / نيسان

أسباب تقلصات الرحم في الشهر الثامن

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 11:43 2016 الأحد ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

هاشم الهاشمي يُبيّن صعوبة اختراق القادسية

GMT 18:28 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

سعر الريال السعودي مقابل ليرة لبنانية الأحد

GMT 21:08 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

الجيش الأردني يقتل 12 متسللًا من الأراضي السورية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday